الصحة

مشاكل الثدي أثناء الرضاعة

 

التعامل مع مشاكل الثدي أثناء الرضاعة

أولا: احتقان الثدي

في الأيام الأولى القليلة بعد الولادة يكثر اللبن في الثدي بحيث يصبح الثدي ممتلئا وقاسيا, فاذا لم يخرج اللبن من الثدي فإنه يصبح محتقنا ومؤلما ويكون إرضاع الطفل صعبا.

من أهم أسباب حدوث هذه المشكلة عدم الرضاعة بعد الولادة مباشرة أو تناول الطفل للثدي بالشكل الصحيح.

الرضاعة الطبيعية الصحيحة وأضرار الرضاعة الصناعية

لتفادي مثل هذه المشكلة ينبغي:-
●إرضاع الطفل بعد الولادة مباشرة.

●إتخاذ الوضعية الصحيحة للإرضاع وجعل الطفل يتناول الثدي بالشكل الصحيح.

●إفراغ الثدي بإستمرار إما من خلال إرضاع الطفل أو استخراج اللبن بالشفاطة أو باليد.

●احيانا يكون صعبا على الطفل الرضاعة من الثدي الممتلئ القاسي في الحالة استخرجي قليل من اللبن باليد حتى يصبح الثدي لينا ثم دعي الطفل يرضع الثدي.

أما أصبح الثدي محتقنا ومؤلما فينبغي:
■إفراغ الثدي إما بترك الطفل يرضع أو بالشفاطة إو الحقنة المقلوبة أو باليد حتى لا يتحول الاحتقان إلى التهاب وتصبح الحالة أسوأ.

■قبل الإرضاع أو استخراج اللبن قومي بوضع كمادات دافئة على الثدي المحتقن وتدليكه بلطف.

■اطلبي المساعدة من الأهل في تدليك رقبتك وكتفيك والظهر فذلك يساعد على استرخاء العضلات وبالتالي ادرار اللبن .

■الاستحمام بماء دافئ سيخفف كثيرا الألم.

■ارضعي الطفل بإستمرار حتى لا تتكرر المشكلة مرة أخرى.

ثانيا: تقرح أو تشقق الحلمة

سبق وأن تم التوضيح أن الطفل عند الرضاعة يجب أن لا يتناول الحلمة فقط عند الرضاعة بل يتناول معها معظم الهالة وإن يكون فمه مفتوحا بشكل واسع, فإذا كان الطفل يمص الحلمة فقظ فإن ذلك يؤدي إلى تشققها وتصبح الرضاعة مؤلمة وللأم.

لتفادي وحل المشكلة ينبغي:

1- إتخاذ الوضعية الصحيحة للإرضاع وجعل الطفل يتناول الحلمة بالشكل الصحيح.

2- إذا كانت الحلمة قد تشققت فعلى الأم بعد الرضاعة ترك جزء من اللبن على الحلمة وتركه يجف في الهواء.

3- يجب أن يرضع الطفل بإستمرار وعدم تركه يجوع كثيرا حتى لا يمتص الحلمة بقوة.

4- عدم الإكثار من غسل الحلمات قبل وبعد كل رضعه.

الرضاعة الطبيعية ومشاكل الثدي
الرضاعة الطبيعية ومشاكل الثدي

ملحوظة:
بعض الأحيان تشعر الأم بوخز شديد في الحلمة عند إرضاع الطفل بالطريقة الصحيحة, في هذه الحالة ينبغي على الأم مراجعة المرفق الصحي مع طفلها لأن كل من حلمة الأم وفم الطفل قد يكونا مصابين بالتهاب.

ثالثا : انسداد قنوات اللبن

ينتج عن انسداد قنوات اللبن داخل الثدي حدوث انتفاخات طرية في بعض أجزاء الثدي نتيجة عدم خروج اللبن من تلك الأجزاء فإذا شعرت الأم بوجود مثل تلك الانتفاخات عمل التالي:_
■إكثار إرضاع الطفل من الثدي المصاب وأثناء الرضاعة عليها أن تقوم بالتدليك فوق الانتفاخ باتجاه الحلمة.

■بإمكان الأم وضع كمادات دافئة على الثدي فذلك يساعد في تصريف اللبن الموجود فيه وأن تغير وضع جلوسها في كل رضعه.

■إذا احتاجت الأم أن تستخرج اللبن فإنه سيكون جيدا أن تغمر ثديها في ماء دافئ وأن تدلك على الانتفاخ بلطف.

رابعا: التهاب الثدي

إذا استمر احتقان الثدي أو انسداد بعض قنواته ليومين أو أكثر فإن الثدي يتأذى ويصاب التهاب أو خراج وتشعر الأم بأنها معتلة الصحة ومصابة بالحمى في هذه الحالة يجب أن تراجع المرفق الصحي للحصول على المعالجة المناسبة.

أهم ما ينبغي على الأم القيام به في هذه الفترة مايلي:
● استخراج اللبن من الثدي المصاب أولا بأول والتخلص منه.

●إستمرار إرضاع الطفل من الثدي الآخر.

● الالتزام بتناول المضاد الحيوي كما تم وصفه من الطبيب.

● الاستمرار في إرضاع الطفل من كلا الثديين بعد شفاء الأم.

Previous post
كريستيانو رونالدو يضرب طفل بوجهه بكرة القدم
Next post
العثور على اكتشاف أثري جديد في محافظة المنيا المصرية