أرشيف الوسم: مضار قص العجان

قص العجان Episiotomy

قص العجانEpisiotomy

هي عملية بسيطة تستخدم أثناء الولادة وهي عبارة عن توسيع فتحة المهبل لخروج الجنين وتستخدم غالبا للنساء التي هي أول ولاده لهن..

أسباب إجراء قص العجان Episiotomy

الولادات دون إجراء قص العجان هي الأفضل بالنسبة لمعظم النساء في عمليات المخاض وقد أكدت الدراسات الحديثة أيضًا أن قص العجان لا يفيد صحة الأم والطفل لكن هناك بعض الحالات التي يكون فيها هذا الإجراء ضروريًا وذلك حسبما يقرر الطبيب المختص أو ممرضة التوليد في الحالات التالية:

  • طفل كبير يكون رأس طفلك أو كتفيه كبيرًا جدًا بحيث لا يتناسب مع فتحة المهبل
  • ضرورة تسريع الولادة أنتي أو طفلك في حالة من الضيق أو نظرا لضعف نبضات قلب الجنين.
  • الولادة المعقدة طفلك في وضعية المؤخرة (قدمه أو خلفه يخرج أولا) وهناك تعقيد
  • أنتي غير قادر على إيقاف أو إبطاء الدفع
  • حالات قصر المنطقة العجانية
  • احتياج الطبيب إدخال الأدوات ، مثل الملقط أو مستخرج الفراغ ، في المهبل لإخراج طفلك
  • الطفل قبل الأوان

ملاحظة:

قد يكون هناك أسباب أخرى للطبيب أو قابلة التوليد للتوصية بقص العجان.

مخاطر إجراء قص العجان

قد يؤدي إجراء قص العجان إلى بعض المضاعفات المحتملة مثلا:

  • حدوث نزيف
  • تمزيق الجرح في أنسجة المستقيم والعضلة الشرجية
  • ألم العجان
  • الجماع يكون مؤلم وفقدان المتعة الجنسية”ألم أثناء الجماع”
  • عدوى
  • الورم الدموي العجان (جمع الدم في الأنسجة العجانية)

ما تم ذكره لا يعتبر كل المخاطر وأنما قد تكون هناك مخاطر أخرى تبعا للحالة الطبية

تنبيه هام:

النساء الذي لديهن حساسية من بعض الأدوية عليهن إخبار مقدم الرعاية الصحية الخاص بهن.

قبل إجراء قص العجان

– قبل بدء هذا الإجراء سيقوم الطبيب المختص بشرح الإجراء وإتاحة فرصة لتقديم أي أستفسارات لد يك حول هذا الإجراء.

– طلب التوقيع منك على نموذج الموافقة للقيام بالإجراء

– أخبري الطيب أو مقدم الخدمة بك إذا كانت لديك أي حساسية وخاصة الحساسية أي أدوية وكذلك أخباره عن جميع الأدوية والمكملات العشبية التي تتناوليها

– وكذلك إذا كنتي تتناولي إي مضادات للتجلط”أدوية مميعة للدم” أو اﻷسبرين أخبري الطبيب أو المختصة ﻷنه من الضروري وقف هذه الأدوية قبل البدء باﻹجراء.

ملاحظة:

استنادًا إلى الحالة الصحية الخاصة بك قد يحدد المختص إعدادا غير الذي تم ذكره

قص العجان- حلول العالم

خلال إجراء قص العجان

هل تسبب العملية الكثير من الألم؟

يتم إجراء قص العجان كجزء من عملية الولادة المهبلية وخلال هذا الإجراء يتم التالي:

● وضع المريضة على سرير العمل بوضعية دعم القدمين والساقين للولادة.

● قبل البدء بالشق إذا لم تكوني قد أخذتي حقنة اﻹيبيدورال سيعطيك الطبيب أو المختصة حقنة مخدر موضعي في جلد العجان والعضلة لتخدير الأنسجة. إذا تم استخدام التخدير حول الجافية لن يكون هناك أي شعور أو ألم.

●في المرحلة الثانية من المخاض حيث يمتد رأس الجنين للفتحة المهبلية يقوم الطبيب أو المختصة بإستخدام المقصات الخاصة أوالمشرط ﻹجراء قص العجان.

● بعد إخراج الطفل والمشيمة ستقوم الطبيبة بتقطيب الجرح بالغرز

بعد إجراء قص العجان

بعد عملية لقص العجان قد تعاني من الألم الجراحي وتخفيف هذه الآلام قومي بالتالي:

1- وضع كيس من الثلج على منطقة الغرز بعد الولادة لتخفيف التورم والألم ويجب ان لا يتم وضعه الثلج أكثر من 20 دقيقة

ملاحظة:

قد تكون الكريمات الدوائية أو بخاخات التخدير الموضعية التي يتم تطبيقها على عجانك مفيدة أيضًا.

2-  قومي بأخذ حماماً دافئاً حيثُ تعمل على تخفيف الألم وتساعد على التئام الجروح.

3- قومي بتغيير الفوط الصحية بشكل مستمر مع غسل اليدين قبل وبعد التغيير.

4- قومي بتجفيف مكان الجرح بلطف وباستخدام منشفة ناعمة ونظيفة ﻷنه يجب انيبقى الجرح نظيفًا وجافًا .

5- صبي الماء الدافئ على مهبلك للمساعدة في تخفيف أي حرقة.

6- قومي بتهوية قص العجان “منطقة المهبل”بفتح النوافذ لفترة خمس إلى عشرة دقائق يوميا خلال أربعة إلى خمسة أيام.

7- يجب الإهتمام بالنظافة الشخصية لتجنب تلوث أو إلتهاب الجرح.

8- خذي مسكن للألم وتأكدي من أخذ اﻷدوية فقط الموصى بها من  الطبيب

تنبيه:

يجب عليك عدم ممارسة الجماع حتى ينتهي الوقت الذي طلبت منك الطبيبة ويجب كذلك الإلتزام بالقيود الذي تم وضعها لك.

كم فترة الشفاء من قص العجان

تستغرق فترة الشفاء من إجراء قص العجان سبعة الى عشرة أيام.

متى يجب الاتصال بالطبيب

في حال لم تتحسن الأعراض بعد أيام وحدث بعض العلامات التالية يجب زيارة الطبيب

  • نزيف مستمر
  • إنبعاث رائحة كريهة من الجرح
  • مشاكل في التبول
  • حمى أو قعشريرة
  • ألم شديد في العجان

المصادر

NHS

stanford