أرشيف الوسم: مصر

قناة السويس تعرف على أهم المشاريع التي تشكل تهديداً

 قناة السويس أهمية قصوى للتجارة العالمية إلا أن هناك مشروعات وطرق وخطوط نقل

تمثل تهديدا لمكانة القناة وأهميتها العالمية وهي:

قناة البحر الميت

قناة البحر الميت هي مشروع يربط البحر الأحمر بالبحر الميت تم الاتفاق عليه في أواخر عام 2013 بين كل من الأردن وفلسطين ودولة الإحتلال الإسرائيلي في مقر البنك الدولي.

الهدف من إنشاء قناة البحر الميت.

ويهدف المشروع إلى نقل 100 مليون متر مكعب من المياه سنوياً من البحر الأحمر إلى البحر الميت عبر أربعة خطوط أنابيب بين البحرين يبلغ طولها 180 كيلومتر.

كما يتضمن المشروع إقامة محطة تحلية للمياه في مدينة العقبة بالأردن لتوزيع المياه المحلاة على الأطراف الثلاثة.

تأثير قناة البحر الميت على قناة السويس.

في الوقت الحالي ليس هناك اي أثر على قناة السويس، إلا أن هناك مخاوف من إمكانية تطويرها في المستقبل عبر إنشاء قناة أخرى من البحر الميت إلى البحر المتوسط لتصبح مجرى مائي منافس لقناة السويس.

قناة السويس

خط سكك حديد تل أبيب-إيلات

خط سكك حديد تل أبيب-إيلات هو مشروع يربط بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، ابتداء من مدينة تل أبيب المطلة على البحر المتوسط وينتهي عند مدينة إيلات الواقعة على البحر الأحمر.

مسافة سكك حديد تل أبيب-إيلات

يبلغ مسافة 350 كيلومتر من مدينة تل أبيب إلى مدينة إيلات.

تأثيره على قناة السويس.

يشكل تهديداً مباشراً لحركة الشحن عبر قناة السويس فقد وصف قبل سنوات شفتاى رئيس مجلس إدارة شركة ميناء « إيلات » المشروع بأنه تحقيق لحلم صهيونى قديم وأنه سيكون بديلاً لقناة السويس.

ميناء أشدود

ميناء أشدود النواة الأولى للمشروع التى تنوى تل أبيب أن يكون مشروعاً بديلاً لقناة السويس الجديدة فى مصر.

وقد وضع رئيس دولة الإحتلال الإسرائيلي حجر الأساس لميناء”اشدود”الجديد و تعاقدت تل أبيب مع  شركة “تشاينا هاربور” الصينية العملاقة الرائدة فى مجال بناء الموانئ وذلك لإنشاء الميناء الجديد.

تكلفة ميناء أشدود.

تقدر تكلفة إنشاءه ب 850 مليون دولار، و من المفترض أن يتم الانتهاء من العمل فى بناء الميناء والمشروع بالكامل في مدة أقصاهى 7 سنوات (2020 ).

و يجري حالياً تنفيذ المشروع محاولين إنجازه في أسرع وقت.

خط أنابيب إيلات-عسقلان

تحاول حكومات الإحتلال الإسرائيلي المتعاقبة توسيع خط أنابيب إيلات-عسقلان الذي اقيم بالتعاون مع ايران عام 1968 كبديل لقناة السويس لنقل البترول الايراني الى مصافي التكرير الرومانية.

سبب توقف مشروع خط أنابيب إيلات-عسقلان

توقف هذا المشروع بسبب نجاح مصر في تنفيذ مشروع مضاد وهو خط أنابيب سوميد

 الذي يربط بين خليج السويس على البحر الأحمر بالإسكندرية على البحر الأبيض المتوسط.

ويعتبر خط أنابيب إيلات مصدر تهديد مباشر لحركة نقل النفط عبر قناة السويس.

●خط أنابيب سوميد

سوميد هو خط أنابيب نفط يمتد من العين السخنة على خليج السويس إلى سيدي كرير على ساحل البحر المتوسط بالإسكندرية وهو يمثل بديلا لقناة السويس لنقل البترول من منطقة الخليج العربي إلى ساحل البحر المتوسط.

ملكية خط أنابيب سوميد

تعود ملكيته إلى الشركة العربية لأنابيب البترول والتي تساهم فيها شركات من مصر والإمارات والكويت والسعودية وقطر.

من ما يتألف خط سوميد

يتكون خط سوميد من خطي أنابيب متوازيين طول كل منهما 320 كيلومتر وقطره 42 بوصة وهذه الخطوط مدفونة تحت الأرض ومغطاه بطبقة عازلة تحميه من التآكل.

طريق بحر الشمال

طريق بحر الشمال ممر بحري يربط القارتين الآسيوية والأوروبية ويمتد عبر روسيا، وإيران، والهند ويمثل منافس قوي لطريق قناة السويس.

تحاول عدة دول إحياء مشروع الطريق التجاري من آسيا عبر بحر قزوين وروسيا وصولاً إلى أوروبا باستخدام أحدث الوسائل التقنية

هذا المشروع يقوم على أساس الاتفاقية الموقعة بين روسيا والهند وإيران عام 2000 بخصوص ممر النقل الدولي “ الشمال – الجنوب ” والتي انضمت لهذا المشروع عدة دول عربية، من ما سيؤدي إلى زيادة التبادل التجاري بين دول الشرق الأوسط والهند من جهة وبين أوروبا من جهة أخرى

وطبقاً لتقدير الوقت والمسافة ، يمثل الطريق بديلاً واقعياً لقناة السويس،

لاستغراق الشحنات المنقولة بواسطته من المحيط الهندي , والخليج العربي عبر إيران وبحر قزوين وروسيا إلى بلدان شمال وشرق أوروبا وقتاً أقصر من طريق قناة السويس.

كل المزايا التي يحققها المشروع إلا أن إنجازه بعيد بسبب المشاكل والصعوبات الاقتصادية التي تقابل تنفيذه.

ميناء الفاو الكبير

ميناء الفاو الكبير يقع في رأس البيشة في جنوب محافظة البصرة العراقية

على الخليج العربي والتي تقدر تكلفته حوالي 4.6 مليار يورو بمقدار طاقة استيعابه 99 مليون طن سنوياً.

تاريخ تأسيس ميناء الفاو الكبير

تأسس ميناء الفاو الكبير في 5 أبريل/نيسان 2010 من قبل وزير النقل العراقي.

وسيكون من أكبر الموانئ العالمية وسيغير خارطة النقل البحري العالمية لانه سينقل البضائع من اليابان والصين وجنوب شرق آسيا إلى أوروبا عبر العراق وبالعكس، بدلا عن قناة السويس .

خطوط أنابيب النفط العربية

تمثل خطوط أنابيب النفط الموجودة بالمنطقة العربية منافساً قوياً لقناة السويس ولحجم تجارة النفط المارة بها.

عدد خطوط أنابيب النفط العربية.

تتكون هذه الخطوط من 5 أنابيب تصل طاقتها إلى نحو 362.5 مليون طن سنوياً،

وفي حالة تشغليها بكامل طاقتها ستؤثر بشكل كبير على كميات النفط المنقولة عبر قناة السويس،

خاصة أن نقل النفط عبر خطوط الأنابيب أرخص بكثير من النقل البحري.

ماهي خطوط أنابيب النفط العربية؟

خطوط أنابيب النفط العربية هي:

1) خط أنابيب العراق (كركوك) ـ تركيا (جيهان).

2) خط أنابيب دولة الإحتلال الإسرائيلي (إيلات) ـ فلسطين (عسقلان).

3) خط أنابيب العراق (كركوك) ـ سوريا (بانياس).

4) خط أنابيب العراق ـ لبنان.

5) خط أنابيب السعودية ـ لبنان.

●خط سكك الحديد شونكينغ-دويسبورغ، طريق الحرير الجديد

يستقبل مرفأ دويسبورغ الالماني العديد من قطارات البضائع الصينية بفضل واحد من اطول خطوط السكك الحديد في العالم والذي وُصف بانه “طريق الحرير الجديد” من قبل الرئيس الصيني.

وقد سُمّي خط سكك الحديد الرابط بين مدينتي دويسبورغ الألمانية وشونكينغ الصينية بـ”يوشينو” لدى انشائه في سنة 2011. ويجتاز هذا الخط كازاخستان وروسيا وبيلاروسيا وبولندا ويبلغ طوله 11 الف كيلومتر، وهو اطول من الخط الذي يعبر سيبيريا، لكنه اقصر بألفي كيلومتر من خط آخر يتجه الى الشمال بين مدينة شنغهاي الصينية ودويسبورغ.

وعلى الرغم من أن حصة السكك الحديدية من السوق ضئيلة إلا أن هذا القطار اسرع بمرتين من النقل البحري وارخص بمرتين من النقل الجوي، كما أوضح “اريك ستاك” مدير الشركة الرسمية التي تتولى ادارة مرفأ دويسبورغ في ألمانيا.

●طريق الحرير البحرى والبرى، أبرز التهديدات لـ قناة السويس

يُعرف هذا المشروع بطريق الحرير البحرى والبرى وقد أعلنت عنه الصين سنة 2014 فى مؤتمر دولى، حضره بعض الدول العربية عدا مصر بالرغم من أنها الدولة الأكثر تضررًا من المشروع حسب مصادر بحرية قريبة الصلة من هيئة قناة السويس.

ولفتت المصادر إلى انه وفقا للصين فإن المشروع سيكون له مسار بحرى محدد تنتقل من خلاله بدءا من مقاطعة شيان فى وسط الصين قبل أن تمتد غربا عبر لانتشو شينجيانغ والتى تقع بالقرب من الحدود مع كازاخستان، ثم يمتد من آسيا الوسطى جنوب غرب إلى شمال غرب إيران قبل يتأرجح عبر العراق وسوريا وتركيا من اسطنبول، ويعبر مضيق البوسفور إلى أهم مناطق فى شمال غرب أوروبا مارَّا ببلغاريا ورومانيا وجمهورية التشيك، وألمانيا ليصل إلى دويسبورغ فى ألمانيا، ثم يتجه إلى الشمال حيث روتردام فى هولندا ويأخذ مساراً يمتد جنوبا إلى البندقية بإيطاليا.

انتخابات للمعارضة المصرية تسفر عن فوز

المهندس محمد غنيم ، رئيس الديوان الاجتماعي للمجلس السياسي للمعارضة المصرية

كشف المهندس محمد غنيم ، رئيس الديوان الاجتماعي للمجلس السياسي للمعارضة المصرية عن  كواليس اجتماع الهئية العليا للمجلس التي عقدت يوم الجمعة وقال غنيم  في تصريحه خاص ، أن تجديد الثقة بالسيد  عادل السامولي رئيسًا للمجلس السياسي للمعارضة المصرية  له علاقة بالوضع السياسي  المتأزم بمصر حيث أن تجديد الثقة برئيس المعارضة المصرية نظرا لخبرته بالملفات الوطنية الكبرى وانتظارات الشارع المصري سياسيا واقتصاديا واجتماعيا .

وأكما وضحت السيدة سحر عيسى مستشارة بالمجلس السياسي للمعارضة المصرية  أن  انتخاب عادل السامولي رئيسا للمجلس لفترة جديدة تبدأ في شهر اغسطس 2017 تمتد لأربع سنوات  جاء بناءً على قرار الهيئة العليا .

وواضاف السيد زيدان قنائي الناطق الرسمي باسم المجلس السياسي  للمعارضة المصرية  أن اختيار السامولي جاء لاستكمال المراحل السابقة من نضال سياسي مستمر منذ سنة 2008 وتأكيدا على استمرار معارضة مصرية قادرة على تحمل المسؤولية الوطنية في هذه الظرفيةوعبر اتصال مع السيد ابو حمود المستشار الخاص للمجلس السياسي للمعارضة المصرية بمكتب إيطاليا قال إن انتخاب السامولي مجددا لرئاسة المجلس السياسي للمعارضة المصرية جاء بعد إجماع أعضاء الهيئة العليا وهو موقف متسق مع موقف قيادات وأعضاء المجلس السياسي للمعارضة المصرية البالغ عددهم أزيد من 120000 عضو على امتداد الجمهورية المصرية هذا المجلس الذي يعتبر الكيان السياسي  المعارض الوحيد الذي يمارس نشاطه داخل مصر وخارجهاأعلنت نتائج إعادة  انتخاب عادل السامولي رئيسا للمجلس السياسي للمعارضة المصرية يوم الجمعة 25 أغسطس 2017 وتمتد إلى 4 سنوات .

عمران خان لمصر: تعلموا من تجربتنا المريرة

ربط زعيم المعارضة الباكستانية عمران خان، بين الحكم الصادر عن محكمة جنايات القاهرة، يوم السبت، بإحالة أوراق الرئيس السابق محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان إلى المفتي في قضيتي “التخابر” و”اقتحام السجون”، وتنفيذ حكم الإعدام المثير للجدل بحق رئيس الوزراء الباكستاني السابق “ذو الفقار علي بوتو” في عام 1979، داعيا مصر للتعلم من “تجربة باكستان المريرة”. وسلطت صحيفة “دون” الباكستانية الضوء على انتقادات “خان”، رئيس حزب “حركة الإنصاف” الباكستاني المعارض، للأحكام الأخيرة التي وصفها بأنها “لا تبشر بالخير” للشعب المصري والديمقراطية في مصر.

وربط خان، في تغريداته عبر حسابه الرسمي على شبكة تويتر للتدوينات المصغرة، حكم إعدام مرسي بتنفيذ حكم الإعدام المثير للجدل بحق “ذوالفقار علي بوتو”، مؤسس حزب الشعب ورئيس الوزراء الباكستاني السابق، في عام 1979، لاتهامه بقتل معارض سياسي. ونقل بيان صحفي، نشرته وكالة الأنباء الهندية “بي تي آي”، عن خان قوله: “عانت باكستان كثيرا نتيجة إعدام زعيمها الديمقراطي بوتو بواسطة ديكتاتور عسكري”.

وتابع خان: “تواصل الأمة الباكستانية والديمقراطية في باكستان معاناتها جراء تداعيات إعدام بوتو، في الوقت الذي يقف النظام الباكستاني فيه مستقطبا ومعسكرا حتى اليوم”، داعيا مصر للتعلم من “تجربة باكستان المريرة”.

وأردف خان بالقول إن الأفكار، التي تجلب القادة للسلطة عبر صناديق الاقتراع، لا يمكن طمسها من خلال الإطاحة بهم بصورة غير ديمقراطية، ومن ثم الحكم عليهم بالإعدام.

وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت، أمس السبت، حكما بإحالة أوراق الرئيس السابق محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان إلى المفتي في قضيتي “التخابر” و”اقتحام السجون”.

 

باكستان تؤكد حرصها على تعزيز التعاون الدفاعي مع مصر

أكد وزير الانتاج الدفاعي الباكستاني رانا تنوير حسين حرص بلاده على تعزيز وتطوير التعاون الدفاعي مع مصر، صرح بذلك خلال لقاءه أمس سعادة السفير المصري لدى باكستان سعيد هندام.

وأوضح الوزير الباكستاني إن بلاده قطعت شوطاً كبيراً في مجال الانتاج الحربي وأنها بدأت في انتاج المقاتلات “جي أف 17 ـ  الرعد” محلياً فضلاً عن انتاجها لطائرات التدريب العسكرية “مشاق” و “سوبر مشاق”، بالإضافة إلى الأسلحة والمعدات العسكرية الحديثة.

من جانبه قال سعادة السفير سعيد هندام إن وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري صدقي صبحي سيزور باكستان في السادس من شهر أبريل القادم، كما هنأ باكستان على التجارب الناجحة التي أجرتها مؤخراً على طائرة “براق” التي تعمل بدون طيار والمسلحة بصواريخ موجهة بالليزر.

 

تقرير أممي : مصر والإمارات هربتا اسلحة الى ليبيا

كشف تقرير للأمم المتحدة عن عمليات تهريب سلاح إلى ليبيا قامت بها مصر والإمارات، كما اتهم القوات التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وقوات فجر ليبيا بتعقيد عملية الانتقال السياسي وزيادة المشكلات الأمنية في البلاد.
وتحدث التقرير المطول عن عمليات تهريب سلاح لا تشمل نقل الذخائر والسلاح فقط، بل بتحويل طائرات مقاتلة من مصرية إلى ليبيا أيضا.
وبخصوص انتهاكات حظر الأسلحة، قال الخبراء إن الإمارات صدّرت بشكل غير مشروع أسلحة إلى ليبيا وإنهم تلقوا معلومات تفيد بأن أبو ظبي نقلت عتادا عسكريا إلى مدينة طبرق شرق البلاد أواخر العام الماضي.
كما أدخلت طائرات حربية تعود ملكيتها لمصر في سلاح الجو الليبي، لكن معالمها، كما يقول الخبراء، أُخفيت عن عمد. وقال الفريق إن مقابلاته أشارت إلى أن مصر قدمت الدعم العسكري لعملية الكرامة، ومجلس النواب المنحل في طبرق.

وأكد التقرير أيضا تهريب السودان أسلحة إلى فجر ليبيا في انتهاك لحظر توريد الأسلحة.
كما تحدث التقرير عن مزاعم تتهم قطر بدعم الجماعات المتحالفة مع عملية فجر ليبيا، مشيرا إلى أن فريق الخبراء لا يزال يجري تحقيقا في تلك المزاعم، مع التذكير بدعم الدوحة للثوار عسكريا أثناء الثورة الليبية.
يضاف إلى ذلك، ما قال الخبراء إنها معلومات تلقاها عن نقل عتاد عسكري من تركيا إلى طرابلس، فضلا عن أنهم يحققون في ادعاءات، تتعلق بتسليم عتاد عسكري من إيطاليا إلى مسلحين في بنغازي.
تعقيد العملية
من جانب آخر، اتهم التقرير الذي رصد الأوضاع في ليبيا العام الماضي، القوات التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، والقوات التابعة لعملية فجر ليبيا بتعقيد عملية الانتقال السياسي، وزيادة المشكلات الأمنية في ليبيا.

التقرير اتهم حفتر بأنه قاد ما يشبه محاولة انقلاب فاشلة
ورأى خبراء الأمم المتحدة أن حفتر قاد ما يشبه محاولة انقلاب فاشلة، ورفض اعتبار تشكيله جيشا رسميا، مساويا بينه وبين خصومه.
كما ذكر أن عملية الكرامة عقّدت الانتقال السياسي وأنها تنطوي على طموحات تتجاوز تأمين بنغازي، إذ سعى حفتر للتدخل في العملية السياسية في طرابلس، إضافة إلى أن العملية زادت المشاكل الأمنية شرق البلاد.
واعتبر الخبراء أن إطلاق عملية فجر ليبيا جعل الحوار مستحيلا، وأن رد عملية الكرامة عليها، صعّد الوضع. كما اتهم التقرير تنظيم أنصار الشريعة ومجلس شورى ثوار بنغازي، بارتكاب ممارسات قال إنها أشد ضررا لمستقبل ليبيا من عملية الكرامة.
ورغم ما سبق ذكره، يقول الخبراء إنه كان بالإمكان إحياء العملية الانتقالية بعد انتخابات مجلس النواب، لكن إطلاق عملية فجر ليبيا، صعّد النزاع.
وأمام ذاك الوضع المعقد، لم يجد الخبراء سوى الدعوة إلى وقف العمليات العسكرية، لاستئناف الحوار، مثلما أوصوا مجلس الأمن، بالقيام بمبادرة تقودها الأمم المتحدة، للتخلص من الأسلحة، كما أوصى بإنشاء قوات لتأمين المياه الإقليمية، لمنعِ تهريب السلاح والنفط.