أرشيف الوسم: عاصفة الحزم

وزير الدفاع الباكستاني يرحب بإعلان انتهاء عملية عاصفة الحزم

رحب وزير الدفاع الباكستاني خواجه محمد آصف بإعلان انتهاء عملية “عاصفة الحزم” وانطلاق عملية “إعادة الامل” في اليمن. وأوضح في تصريح أدلى به لقناة “جيو نيوز” الباكستانية أن وقف عملية عاصفة الحزم وبدء عملية إعادة الأمل هو قرار إيجابي من جانب المملكة العربية السعودية وسيمهد الطريق أمام حل الأزمة اليمنية.

وأكد وقوف باكستان بجانب المملكة العربية السعودية ومساندة قراراتها في هذا الصدد.

 

البرلمان يبحث اليوم المشاركة العسكرية بعاصفة الحزم

باكستان تسعى لإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية والبرلمان يبحث اليوم المشاركة العسكرية بعاصفة الحزم

قال مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشئون الخارجية والأمن القومي سرتاج عزيز إن بلاده تسعى لإيجاد حل سلمي للأزمة اليمنية. وأوضح خلال حديثه مع التلفزيون الحكومي الباكستاني أن باكستان تسعى إلى إقناع أطراف النزاع في اليمن للجلوس على طاولة المفاوضات وحل الأزمة سلمياً. وحذر من أن استمرار الأزمة اليمنية طويلاً سيؤثر سلباً على أمن المنطقة وسيعود بنتائج سلبية على جميع الدول الإسلامية، وأضاف أن البرلمان الوطني سيعقد اليوم جلسة مشتركة لمجلسيه الأعلى والأدنى (مجلس الشيوخ والجمعية الوطنية) لمناقشة موقف باكستان من الأزمة اليمنية والمشاركة العسكرية لباكستان في عملية عاصفة الحزم التي تقودها القوات السعودية ضد معاقل الحوثيين باليمن. من جهة أخرى قال الرئيس الباكستاني السابق الزعيم الشريك لحزب الشعب الباكستاني آصف علي زرداري إن باكستان يجب عليها اتخاذ القرارات التي تتناسب مع قدراتها، ويجب أن يكون أي قرار بشأن المشاركة العسكرية في اليمن بإجماع وطني.

 

باكستان وتركيا تدعمان عاصفة الحزم وتدعوان لحل سياسي باليمن

دعا رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف ونظيره التركي أحمد داود أوغلو إلى حل سياسي في اليمن، معربان عن دعمهما لكل ما من شأنه أن يؤمن الاستقرار والأمن في تلك المنطقة.

وقال شريف في مؤتمر صحفي عقده مع أوغلو بالعاصمة التركية أنقرة إن ما يحدث في اليمن يقود المنطقة إلى أسوأ السيناريوهات، معلنا وقوف بلاده “إلى جانب السعودية في هذا الوقت الصعب من أجل حماية سيادتها ووحدة أرضها”.

وأضاف أن بلاده تدرس الدعوة السعودية للمشاركة في عاصفة الحزم، وأنه بهذا الصدد يزور أنقرة للتشاور مع أصدقائه الأتراك في الأمر، داعيا “كافة الأطراف المتحاربة في اليمن لحل الأزمة بالوسائل السلمية”.

وأضاف أن باكستان وتركيا لديهما قلق مشترك تجاه التوتر المسيطر في اليمن وإزاحة الحكومة الشرعية بطريقة غير مشروعة. وقال إنه بحث مع نظيره التركي التطورات الراهنة في الشرق الأوسط والأزمة اليمنية والجهود التي يمكن بذلها في معالجة التحديات التي تواجهها الأمة الإسلامية.

وبيّن إن باكستان وتركيا اتفقتا على بذل جهود مشتركة لحل الأزمة اليمنية والحفاظ على وحدة الصف الإسلامي من الانشقاقات الداخلية.

من جانبه أوضح أوغلو إن تركيا مستعدة على التعاون مع باكستان لأداء دور إيجابي في معالجة التحديات الإقليمية التي باتت تؤثر على تركيا وباكستان بشكل مشترك. وقال إن التطورات الراهنة في اليمن أثارت قلق تركيا وباكستان، مشيراً إلى أن البلدين لديها تطلع مشترك لأداء دور في إنهاء الأزمة اليمنية سلمياً.

وأضاف أن تركيا على تواصل مستمر مع المملكة العربية السعودية وإيران لحل الأزمة اليمنية ووضع حد للعناصر المتمردة التي لا تمثل الدولة والشعب في اليمن وتعمل ضد الحكومة الشرعية. ويقوم رئيس الوزراء الباكستاني بزيارة عمل لتركيا، حيث ذكرت مصادر في رئاسة الوزراء التركية أن التطورات في اليمن وعملية عاصفة الحزم على رأس جدول أعمال زيارة شريف لتركيا، فضلا عن تطوير العلاقات الثنائية.

ومن المقرر أن يلتقي شريف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

آصف علي زرداري يعلن دعمه لـ”عاصفة الحزم” للدفاع عن الشرعية باليمن

أعلن الرئيس الباكستاني السابق الزعيم الشريك لحزب الشعب الباكستاني آصف علي زرداري وقوف حزبه جنباً إلى جنب مع المملكة العربية السعودية في الدفاع عن الشرعية باليمن. وأوضح زرداري في بيان خطي قرأه وزير الداخلية الباكستاني السابق القيادي بحزب الشعب رحمن ملك في مؤتمر صحفي عقده في مدينة كراتشي أن حزب الشعب يؤيد استمرارية النظام الديمقراطي في اليمن ويعارض التهديدات التي يشكلها المتمردون للحكومة الشرعية باليمن.

وقال زرداري ـ وفقاً لما نشرته قناة ايكسبريس نيوز الباكستانية على موقعها الالكتروني ـ إن حزب الشعب الباكستاني يؤيد ويساند عملية “عاصفة الحزم” التي تقودها المملكة العربية السعودية للدفاع عن الشرعية باليمن.

وأكد أن جميع الدول الإسلامية تقف بجانب المملكة ولن يتحمل أي مسلم أي تهديد لأرض الحرمين الشريفين.

من جانبه أوضح رحمن ملك أن حكومة حزب الرابطة الإسلامية التي يقودها رئيس الوزراء نواز شريف لم تتشاور أصلاً مع حزب الشعب الباكستاني حول مساندة المملكة، ولذلك قررت قيادة حزب الشعب الإعلان عن موقفها الداعم للمملكة بشكل مستقل.

ويأتي موقف زرداري متناقضاً لما نشرته الصحف الباكستانية بأنه يعمل على تشكيل تحالف سياسي يعارض أي قرار تتخذه حكومة نواز شريف لدعم السعودية.