أخبار سريعةأخبار محلية

حقيقة التدخل العسكري الخليجي في اليمن

استبعد مراقبون إقدام المملكة السعودية ودول الخليج على التدخل العسكري في اليمن مؤكدين أن ذلك سيعتبر بمثابة تدخل مباشر وستصبح المملكة هدفاً لليمنيين المناوئين لدورها في الصراع اليمني .

وحسب مصادر متعددة فإن الدعم السعودي لـ هادي أقتصر على ضخ الأموال إضافة الى الدعم الدبلوماسي في مجلس الأمن والذي تعرض لضربة قوية حيث جاء بيان مجلس الأمن على عكس ما تريده المملكة وما يتمناه هادي .

إضافة الى الدعم بالسلاح حيث حطت في مطار عدن في وقت متأخر من مساء يوم أمس طائرة شحن عسكرية تتضمن ذخائر وأسلحة متوسطة نوعية إضافة الى الدعم المقدم للجماعات المسلحة .

وتعيش المنظومة الخليجية حالة خلافات بشأن اليمن حيث تعارض سلطنة عمان اي تدخل في اليمن ولها رؤيتها بخصوص الوضع في اليمن الذي يتناقض مع رؤية الرياض وقطر فيما الإمارات تنحاز الى المملكة مع البحرين والكويت .

وحسب متابعين فإن قوات درع الجزيرة تعاني من ضعف شديد فقد أثرت عليها خلافات دول المجلس ما أدى الى تضاؤل عددها الى أقل من 20الف ناهيك عن عدم خوض هذه القوات اي معارك فقد فشلت عن مواجهة فرقة عسكرية عراقية عام 91م رغم تواحدها بالقرب من الكويت وتحديداً في حفر الباطن مع تواجد عسكري في مناطق بالمملكة منها جنوبها ليتولى الجيش الأمريكي مهمة ما عرف حينها تحرير الكويت .

ويعتبر جيش السعودية هو الجيش الأقوى في الجزيرة العربية غير أن كثافة التسليج وتطور المعدات والأسلحة لا تتوافق مع معنويات الأفراد وقد فشل الجيش السعودي في التعامل مع أفراد من أنصار الله في الحرب السادسة ما أضطره الى إستخدام الكثافة النيرانيه ليخسر ملايين الدولارات في قصف أهداف متنقله ولم يستطع إصابتها والنيل منها .

ولهذا فإن التدخل العسكري في اليمن ليس بالأمر السهل حتى يتحدث به عضو مجلس شورى سعودي ويتوقعه قريباً .

تصنيف اخبار اليمن 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق