مقالات

أناساً باعوا دينهم وضمائرهم ،وأخلاقهم ،ومبادئهم الدينية والإنسانية والأخلاقية

يحز في النفس شيئ أن أخاك في بلدك يتعاون مع عدوك خارج بلدك ليهلكك هنا

أناساً باعوا دينهم وضمائرهم ،وأخلاقهم ،ومبادئهم الدينية والإنسانية والأخلاقية وماذاك إلا أنهم يحسدوك ،لأنك لاتنتمي إليهم ،ولاتناصر أهوائهم ،فهم مستعدون لدمير أوطانهم وأطفالهم ونسائهم ورجالهم وحتى فلذات أكبادهم .

إنه مرض القلب ونفاقه يامسلمين وماله من دواء ،،،،،،،،،

دمروا أوطانهم حقداً بماتمليه عليهم به الأهواء. يظنون أنهم بقتل من يبغضونهم ستدين لهم الأجيال،،،،،،،،،،،، ،

وسيتحررون من الدين الحنيف الذي فرضه علينا الرحمن .

إنه الجنون بحد ذاته ،وكبرٌ زاد من الشيطان عنتريةً،،،،،،،،،،،،ً ،

وهل يستطيعون يعيشون لوحدهم وقد غضب عليهم الرحمن .

مهلاً ياجنود الشيطان فأنتم قد سبقتموه بها عنجهيةً ،،،،،،،،،،،

ولو علمتم بمصيركم الذي ينتظركم في يوم تشيب له الولدان.

نود أن يحكم عقولهم أولئك ،ولايستدرجنهم الشيطان إلى إلى مهاوى الردى ،فلا هم يستطيعون ،هلاك قومهم ،ويعيشون من دونهم ،ولا الصالحين كذلك ،قالت تعالى (وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون وكان ربك بصيرا)الفرقان فيجب على كل عاقل أن يستوعب أخاه مهما كان يضايقة ،ويصبر على أذاه ،ويجب على من يود هلاك أخاه أن يتذكر أنه مخلوق ضعيف ليس بيده الأمر ،وقدر الله يمضي على الجميع ليرضى من رضي ويأبى من أبى .

ويتذكر أنه إلى الله راجع ،وأن إرادة الله قاهرة ممهما حاول أن يتخلص من أخاه فلن يستطيع إلا بإرادة الله.

والله يقول (و الله غالبٌ على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون )يوسف وقال تعالى (وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال ،فلاتحسبن الله مخلف وعده رسله إن الله عزيزٌ ذوا انتقام)ابراهيم إخواني وأخواتي إن كل مايجري اليوم في الأمة العربية والإسلامية من محن ماهو إلا بسبب هذا المرض الذي فتك قلوب أولئك الذين لايرقبون في مؤمن إلا ولاذمة ،دمروا أوطانهم وديارهم وقتلوا وشردوا وارتكبوا أبشع الجرائم وكل ذلك من أجل أن يتخلصوا من كل ماهو اسلامي لماذا ؟ هذا الحقد كله في غزة ،في العراق في سوريا في ليبيا وفي اليمن وفي بورما وفي مصر وفي تونس تجري المؤامرة ، وكل ذلك محاربة لإخوانهم والتخلص منهم وكأنهم ونصبوا أنفسهم قدرة قاهرة على البشر ، على رسلكم الله يمهن ولكنه لايهمل ،وإذا أخذ الظالمين أخذهم أخذ عزيزٍ مقتدر .

Previous post
الأسهم الباكستانية تغلق على انخفاض بنسبة 0.73%
Next post
دعى المركز السامي للتنمية وحقوق الانسان الى وقفه احتجاجية يوم ال23/3/2015م بشارع المطار.