اخبار دولية

عمران خان .. حان الوقت لتحرير الحركة القومية من الإرهابي ألطاف حسين !!

أعلن زعيم حزب حركة الإنصاف عمران خان تأييده الكامل للعملية التي نفذتها القوات شبه العسكرية صباح يوم الأربعاء على مقر حزب الحركة القومية المتحدة في مدينة كراتشي، وذلك في الوقت الذي دان فيه زعيم حزب الشعب آصف علي زرداري مداهمة القوات شبه العسكرية لمقر الحزب المذكور، واتهام زعيم الحركة القومية المتحدة ألطاف حسين للقوات شبه العسكرية أنها تمارس التمييز العرقي مع حزبه لأغراض سياسية، وأوضح عمران خان في مقابلة مع قناة “دنيا نيوز” الليلة الماضية أن اعتقال عدد من العناصر الإرهابية ومصادرة أسلحة غربية الصنع من مقر حزب الحركة القومية المتحدة يدل على أن هذه الحركة ليست حزباً سياسياً وإنما هي عصابة إرهابية على غرار حركة طالبان باكستان وباقي التنظيمات الإرهابية، وقال عمران خان إن ألطاف حسين إرهابي سكّير وجبان وقد حان الوقت لتحرير حزب الحركة القومية المتحدة وسكان كراتشي من هذا المجرم المقيم في لندن، وقال عمران خان في حوار خاص على قناة “دنيا نيوز” إن الوقت قد حان لمنح ألطاف حسين دوراً في الأفلام الهندية على غرار الأدوار التي كان يؤديها المجرمون في عقد الثمانينات، وأضاف أن نشطاء عصابة ألطاف حسين المعروفة باسم الحركة القومية المتحدة يجمعون سكان كراتشي على حد السلاح لإجبارهم على الاستماع إلى الخطابات السياسية التي يلقيها ألطاف حسين من لندن عبر الأقمار الاصطناعية ويغني فيها وهو سكران، وقال إن ألطاف حسين لديه عصابة إجرامية تسيطر على القيادات السياسية في حزب الحركة القومية المتحدة، موضحاً أن عدداً من القياديين بحزب الحركة القومية المتحدة أجروا معه اتصالات سرية وأفادوه بأنهم يتعرضون للضرب والتعذيب على أيدي العصابة التي تسيطر على الحزب والتي يديرها ألطاف حسين من لندن، وأضاف أنه سيطلب من المخرجين الهنود منح ألطاف حسين دور رئيس العصابات في الأفلام المبنية على الجرائم المجتمع.

وحمّل عمران خان كل من رئيس الوزراء نواز شريف وزعيم حزب الشعب آصف علي زرداري مسئولية تمتع ألطاف حسين بهذه الحرية المطلقة وتحكمه بمصير سكان مدينة كراتشي، موضحاً أن نواز شريف وزرداري بإمكانهما التحالف مع إسرائيل لضمان الاستمرار في الحكم. وقال عمران إن ألطاف حسين كان يطلب من الجيش التدخل في كراتشي لتحسين الوضع الأمني ..

مشيراً إلى أن الوقت قد حان لتتدخل القوات العسكرية وتقضي على العصابات المسلحة في كراتشي وأن يتم تحرير حزب الحركة القومية من ألطاف حسين، ويعتبر حزب الحركة القومية المتحدة رابع أكبر حزب سياسي في باكستان بعد حزب الرابطة الإسلامية الحاكم وحزب الشعب بقيادة زرداري وحزب حركة الإنصاف بقيادة عمران خان إلا أن حضوره السياسي يتمركز في مدينة كراتشي والأجزاء الجنوبية من إقليم السند دون باقي أجزاء باكستان، ويعتبر الحزب الممثل لعرقية المهاجرين الذين يتحدون اللغة الأوردية كلغة أساسية (لغة الأم) وهم الذين هاجروا من الأقاليم الهندية إلى كراتشي في عام 1947م، وجاءت تصريحات عمران خان تزامناً مع تقارير إعلامية محلية أشارت إلى وجود مخطط سري لدى الأجهزة المقتدرة في باكستان لتغيير قيادة حزب الحركة القومية المتحدة وتحويله من عصابة يديرها ألطاف حسين من لندن إلى حزب سياسي بقيادة محلية، وقد يكون للرئيس العسكري السابق الجنرال برويز مشرف حضاً في زعامة الحركة القومية لعدة أسباب منها أن مشرف ينتمي إلى عرقية المهاجرين وسيكون بإمكانه إخراج الحركة القومية من زمرة الأحزاب ذات التوجه اليساري إلى حزب موالي للمؤسسة العسكرية على غرار باقي الأحزاب السياسية اليمينية، ويتهم المعارضون ألطاف حسين أنه يتلقى التعليمات من أجهزة مخابرات أجنبية معادية لباكستان لإثارة الفوضى الأمنية في كراتشي، وأن من يقوم به الآن بات يشكل تهديداً لكيان الدولة الباكستانية ولا بد من وضع حد لإعادة الحيوية إلى مدينة كراتشي التي تعد أكبر مدن باكستان ومركز المال والأعمال.

الوسوم
اظهر المزيد

admin

نافذة إخبارية الكترونية عربية تقدم للقارئ الكريم مادة إخبارية متنوعة, وتهتم بشكل رئيسي بالأحداث المحلية اليومية اليمنية .. بالإضافة للأخبار العربية والدولية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق