اخبار دولية

قوات الرينجزر تداهم مقر الحركة القومية في كراتشي وتصادر أسلحة للناتو

داهمت القوات شبه العسكرية الباكستانية صباح الأربعاء مقر حزب الحركة القومية المتحدة في مدينة كراتشي وصادرت منه كمية من الأسلحة التابعة لقوات حلف الأطلسي ـ الناتو.

وأوضح المتحدث باسم القوات شبه العسكرية ـ الرينجرز ـ العقيد محمد طاهر في تصريح لوسائل الإعلام المحلي أن القوات شبه العسكرية حاصرت مقر حزب الحركة  القومية المتحدة بمنطقة “ناين زيرو” في كراتشي بناء على معلومات استخباراتية عن اختباء عناصر إرهابية، حيث تم العثور على كمية كبير من الأسلحة التي سُرقت من حاويات قوات حلف الأطلسي ـ الناتو ـ المنتشرة في أفغانستان أثناء مرورها من باكستان.

وأضاف أن قوات الأمن اعتقلت عدداً من العناصر الإرهابية المطلوبة لدى أجهزة الأمن بينهم الإرهابي المتهم باغتيال الصحفي ولي بابر، حيث كان هؤلاء الإرهابيين متحصنين بدار ضيافة تابعة لحزب الحركة القومية المتحدة.

وبيّن أن العثور على أسلحة مسروقة من قوات الناتو في مقر حزب الحركة القومية المتحدة يثير العديد من علامات الاستفهام حول نشاط هذا الحزب.

من جهة أخرى دان ألطاف حسين زعيم حزب الحركة القومية المتحدة المقيم في المنفى الاختياري بلندن مداهمة القوات شبه العسكرية مقر حزبه بكراتشي.

وتأتي العملية الأمنية ضمن برنامج تطهير الأراضي الباكستانية من الإرهاب الذي تعمل عليه السلطات الباكستانية حالياً.

هذا ودعت القيادة المحلية لحزب الحركة القومية إلى تنظيم إضراب عام في جميع أنحاء كراتشي احتجاجاً على مداهمة القوات شبه العسكرية مقر الحزب.

وجاء هذا التطور بعد ساعات من وقوع هجمات مسلحة استهدفت دوريات الشرطة في كراتشي أسفرت عن مقتل أربعة شرطيين وإصابة خمسة بجروح.

ودان الرئيس الباكستاني السابق زعيم حزب الشعب آصف علي زرداري مداهمة القوات شبه العسكرية لمقر حزب الحركة القومية، وزعم ألطاف حسين أن القوات شبه العسكرية قتلت أحد نشطاء الحزب خلال عملية المداهمة، من جانبه نفى المدير العام للقوات شبه العسكرية اللواء بلال أكبر مزاعم ألطاف حسين وأكد أن قواته لم تقتل أحداً في العملية، وأضاف أنه أمر قواته بالتعامل بالقوة مع جميع العناصر الإرهابية وعدم التهاون في هذا الصدد، كما دافع وزير الداخلية الفيدرالي شودري نثار علي خان خان موقف القوات الشبه عسكرية موضحاً أن ما قمت به من مداهمة لمقر حزب الحركة القومية المتحدة جرى وفقاً للقانون، و

Previous post
في (13) نقطة .. المؤتمر الشعبي العام يصدر بياناً هاماً عن المستجدات الوطنية ويهدد بمحاسبة الرئيس هادي
Next post
التقرير الاقتصادي عن شهر فبراير  2015م