الاقتصاد

400 مليون دولار حجم المبادلات بين قطر وباكستان

قال أرباب قصير حميد الملحق التجاري في سفارة باكستان بالدوحة إن حجم المبادلات السلع والخدمات بين البلدين بلغ 400 مليون دولار في العام 2014، وتبلغ الصادرات قطر إلى باكستان نحو 220 مليون دولار مكونة أساسا من البتروكيماويات ومنتجات تخصيب الأراضي، في حين أن الواردات القطرية من باكستان تبلغ 80 مليون دولار مكونة من المنتجات الغذائية وخاصة الأرز والحليب واللحوم الحمراء والحبوب والنسيج، مضيفا: “السنوات القليلة الماضية شهدت توريد بعض المنتجات الجلدية والمنتجات الرياضية والورق”.

وأشار في حواره لـ”بوابة الشرق” إلى أن باكستان تصدر بعض الخدمات تناهز قيمتها 30 مليون دولار، في حين أن حجم واردتها من الخدمات القطرية بلغت 70 مليون دولار. وقال إن الاقتصاد القطري يوفر فرصا كبيرة للتعاون بين الجانبين، خاصة في تلك المتعلقة بالمشاريع المرتبطة بتنظيم كأس العالم لكرة القدم للعام 2022 وأيضاً المرتبطة برؤية قطر الوطنية 2030، قائلا: “هذه المشاريع توفر فرصا كبيرة للتعاون بين الجانبين في مختلف المجالات”.

ولفت إلى أن فرص الاستثمار في المجال العقاري والبنية التحتية تعد من بين المجالات التي يمكن للمستثمر الباكستاني الدخول فيها من خلال المشاركة في هذه المشاريع بطريقة غير مباشرة عن طريق الشركات الباكستانية العاملة في الدولة. وأوضح أن رجال الأعمال في باكستان مدعوون إلى اكتشاف فرص الاستثمار في قطر، مضيفا: “إن الفرص كبيرة جدا في مجال البنية الأساسية والقطاع الغذائي ومنتجات الصناعية التي تتمتع فيها باكستان بميزات تفاضلية”.

وقال إن بلاده لديها جملة من المميزات منها عامل القرب للسوق القطري وما ينجر عنه من انخفاض في التكلفة، والجودة العالية للمنتجات الصناعية التي تصدرها باكستان نحو قطر بالإضافة إلى السعر المقبول في الأسواق العالمية.

وشدد أرباب التأكيد على التواجد الباكستاني في قطر قديم وعريق يترجم عمق الصداقة والتعاون بين البلدين، حيث تنشط جملة من الشركات الصغرى الباكستانية في دولة يقدر عددها بالآلاف خاصة في مجال البناء والتشييد والنقل.

وقال إن المنتجات الرياضية التي يتم تصنيعها في باكستان تتميز بجودة عالية ويمكن لمختلف القطاعات الرياضية في قطر الاستفادة منها، وزاد: “منذ نحو 30 عاما تستعمل الفيفا في تظاهراتها الرياضية وخاصة في فعاليات كأس العالم كرة يتم إنتاجها في بلدنا”.

وقال إن الاستثمارات القطرية في باكستان في قطاع تكنولوجيا الاتصال والمعلومات خاصة أن السوق الباكستانية تعتبر من أكبر الأسواق في المنطقة، مشيراً إلى وجود شراكة بين أوريدو وإحدى الشركات المحلية.

وأشار إلى بلاده تبحث في الوقت الحالي فرص الاستثمار في مجال الغاز الطبيعي المسال من خلال تزويد باكستان بالغاز المسال بقيمة تصل 1.5 مليار دولار بالإضافة إلى أن الحكومتين تبحثان استثمارات في مجال الطاقة عموما والتجهيزات المرتبطة بقطاع الغاز، كما تبحث حصاد الاستثمار في مجال الزراعة، قائلا: “الحكومة الباكستانية بصدد إجراء مشاورات مع شركة حصاد في القطاع الزراعي”.

وقال إن معرض “اكسبوا باكستان” يعتبر أكبر معرض في باكستان ويستقطب نحو 1000 مشارك من 60 بلدا وهو يهدف إلى إقامة علاقات شراكة وتعاون مع نظرائهم الباكستانيين، مشيراً إلى أن مشاركة القطرية تمثلها نحو 10 جهات قطرية من مختلف القطاعات الاقتصادية بداية من يوم غدٍ الخميس.

وقال إن مختلف القطاعات الاقتصادية في باكستان مفتوحة أمام الاستثمار لرجال الأعمال القطريين، لافتا إلى وجود ضمانات لهذه الاستثمارات على أعلى مستوى. وقال إن هناك عديدا من الفرص في مجال الطاقة وخاصة في مجال إنتاج الكهرباء والطاقات المتجددة، مشيراً إلى النقص الحاصل في إنتاج من هذا العنصر الحيوي للاقتصاد، مشيراً إلى الدعم الذي تجده هذه القطاعات من قبل الحكومة الباكستانية.

وشدد الملحق التجاري التأكيد على أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص في البلدين لافتا إلى وجود اتفاقيات مع غرفة قطر للتجارة والصناعة الهادفة إلى دعم وتشجيع الاستثمار والتعاون الاقتصادي بين الطرفين.

الوسوم
اظهر المزيد

admin

نافذة إخبارية الكترونية عربية تقدم للقارئ الكريم مادة إخبارية متنوعة, وتهتم بشكل رئيسي بالأحداث المحلية اليومية اليمنية .. بالإضافة للأخبار العربية والدولية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق