اخبار دولية

قائد الانقلاب الفاشل عمران خان ينهي سلسلة مظاهراته بالزواج مع ريحام خان

بعد سلسلة طويلة من المظاهرات التي قادها ضد الحكومة أنهى زعيم حزب الإنصاف الباكستاني عمران خان سلسلة مظاهراته بالزواج مع ريحام خان، لتعود الساحة السياسية الباكستانية إلى الهدوء مرة أخرى. وكان عمران الذي يبلغ 65 عاماً قد قضى حياتاً رياضية في لعبة الكريكت واشتهر كلاعب وطني ذي شهرة مرموقة داخل باكستان وخارجها، وبعد تقاعده من فريق الكريكت الباكستاني لجأ خان إلى الحياة السياسية الباكستانية وأسس حزبه باسم حزب الإنصاف الباكستاني، ومن ثم شارك في انتخابات عام 2013م التي فاز فيها منافسه نواز شريف بالحكم، فيما بعد قاد عمران خان سلسلة طويلة من المظاهرات متهماً النظام بتزوير الانتخابات وقاد اعتصاماً تاريخياً في العاصمة الباكستانية إسلام آباد استمر لنحو ثلاثة أشهر في منتصف عام 2014م. وفي نهاية المطاف أعلن خان إيقاف سلسلة مظاهراته ما بعد الهجوم الإرهابي الذي شنته حركة طالبان الباكستانية على مدرسة عسكرية بمدينة بشاور مؤخراً والتي راح ضحيتها العشرات من أبناء العسكريين، وبعد ذلك أعلن زواجه مع خان ليفتح صفحة جديدة من حياته الشخصية، وكان خان قد تزوج في السابق من “جمايما جولدسميت ابنة رجل أعمال وسياسي بريطاني يهودي، والتي اسلمت إثر زواجها بخان وأصبح اسمها “جمايما خان” وأنجب له ولدين “سليمان و عيسي” إلى أن وقع الطلاق بينهما في عام 2004 لصعوبة تأقلم جميايما على المعيشة في باكستان. ولا يرى الباكستانيون اختلافاً كبيراً في زوجة عمران السابق جمايما والحالية ريحام خان التي عاشت معظم حياتها في بريطانيا، وبالرغم من أنها باكستانية الأصلة من قبيلة بشتونية إلا أنها تتحدث الأرودية مثل البريطانيين.

اظهر المزيد

admin

نافذة إخبارية الكترونية عربية تقدم للقارئ الكريم مادة إخبارية متنوعة, وتهتم بشكل رئيسي بالأحداث المحلية اليومية اليمنية .. بالإضافة للأخبار العربية والدولية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق