أخبار محلية

معلومة مهمة عن التعامل مع كورونا

لماذا قام العالم بتلك الإجراءات مع كورونا؟

معلومة مهمة: ما زال الكثير يحتار لماذا قام العالم بتلك الإجراءات المشددة للتعامل مع كورونا ولماذا عاد الآن لإعادة الأمور إلى طبيعتها؟

قبل ذلك دعونا نتعرف على مراحل عبور الوباء الذي يمر بخمس مراحل متعددة:

الأولى: تبدأ من المرحلة المسماة “صفر” حيث لا يتم تسجيل أي إصابة.

ثم المرحلة الثانية: التي تبدأ مع تسجيل أول حالة إصابة التي يتم عزلها والبحث عن مخالطي المريض الذين يمكن أن تكون قد وصلتهم العدوى.

المرحلة الثالثة: حيث يزداد عدد الإصابات، وينتشر المرض من خلال العدوى بين الناس كما حدث في الاسابيع الماضية في حضرموت وعدن وصنعاء.

المرحلة الرابعة من الوباء: تشهد البلاد إصابات عدة تكون غالبا في منطقة واحدة أو أكثر من منطقة وبشكل جماعي وتصنف حينها المناطق بـ”الموبوءة” وهذه المرحلة تعيشها اليمن حالياً، حيث تشكلت المناطق المؤبوة في صنعاء وتعز وعدن وحضرموت.

المرحلة الخامسة: هي مرحلة الذروة التي تسجل فيها البلدان عشرات الاف الإصابات يومياً في حال لم يكن هناك إجراءات مشددة وتقل مع وجودها، يتم ويتوقع أن ينتشر الوباء بشكل كبير في عموم المحافظات اليمنية خلال الأيام القادمة نظراً لعدم وجود أي اجراءات وقائية، وقد اتخذت الدول إجراءات مشددة للحيلولة دون الوصول إلى مستوى عالٍ من الذروة للحفاظ غلى قطاعاتها الصحية من الانهيار.

لماذا تتخذ الدول تلك الإجراءات المشددة؟


كل ذلك لسبب رئيسي واحد هو الحفاظ على المؤسسات الصحية من الانهيار، وتخفيف الضغط على مستشفياتها ويكون ذلك لفترة محددة حتى تعبر مرحلة الذروة وتبدأ الحالات في التناقص.

ماذا بعد المرحلة الخامسة؟
تأتي مرحلة التعايش أو مرحلة مناعة القطيع أو المناعة المجتمعية حيث يتم فيها تطبيع الحياة كما كانت مع وجود اجراءات التباعد الجسدي والوقائي ويتم فيها تسجيل حالات لكنها بنسبة أقل من السابق اذا كانت الإجراءات المتبعة فاعلة، وقد تعود الذروة مجدداً في حال لم تكن هناك إجراءات وقائية فاعلة.

مواضيع مشابهة

شرح عملي ومبسط لطريقة مهاجمة فيروس كورونا الجهاز التنفسي

هل كورونا يصيب الأطفال

كيفية تعامل الصيادلة مع مصابين كورونا

Previous post
لعبة سباق السرعة لهواتف واجهزة اندروي Speed Moto
Next post
اتبع هذه النصائح الـ10 لتحسين صحتك