منوعات

الحلبة الترياق العجيب

الحلبة الترياق العجيب

” وضعت جميع الأدوية في كفة ميزان ،ووضعت الحلبة في الكفة الأخرى؛لرجحت كفة الحلبة.”..العالم الإنجليزي كليبر.

هل يعقل أن تكون الحلبة بكل هذه العظمة ، ونستغني عن فوائدها!

تعالوا لنتعرف في هذا المقال على اهم فوائد الحلبة .فالحلبة لها فوائد جمة في عدة مجالات ،إضافة إلى نكهتها المحببة للكثيرين من الناس ،ولا تنسوا أنها متوفرة في متناول الجميع.

الموز الأصفر اللذيذ

الحلبة الترياق العجيب:

جاء ذكر الحلبة في الطب النبوي كالآتي:

في الطب النبوي لإبن القيم :

حلبة : يذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم، ” أنه عاد سعد بن أبي وقاص بمكة، فقال : ادعوا له طبيباً، فدعي الحارث بن كلدة، فنظر إليه، فقال : ليس عليه بأس، فاتخذوا له فريقة، وهي الحلبة مع تمر عجوة رطب يطبخان، فيحساهما، ففعل ذلك، فبرئ”.

وقوة الحلبة من الحرارة في الدرجة الثانية، ومن اليبوسة في الأولى، وإذا طبخت بالماء، لينت الحلق والصدر والبطن، وتسكن السعال والخشونة والربو، وعسر النفس، وتزيد في الباه، وهي جيدة للريح والبلغم والبواسير، محدرة الكيموسات المرتبكة في الأمعاء، وتحلل البلغم اللزج من الصدر، وتنفع من الدبيلات وأمراض الرئة، وتستعمل لهذه الأدواء في الأحشاء مع السمن والفانيذ. وإذا شربت مع وزن خمسة دراهم فوة، أدرت الحيض، وإذا طبخت، وغسل بها الشعر جعدته، وأذهبت الحزاز. Trigonella ودقيقها إذا خلط بالنطرون والخل، وضمد به، حلل ورم الطحال، وقد تجلس المرأة في الماء الذي طبخت فيه الحلبة، فتنتفع به من وجع الرحم العارض من ورم فيه. وإذا ضمد به الأورام الصلبة القليلة الحرارة، نفعتها وحللتها، وإذا ملف:شرب ماؤها، نفع من المغص العارض من الرياح، وأزلق الأمعاء.

وإذا أكلت مطبوخة بالتمر، أو العسل، أو التين على الريق، حللت البلغم اللزج العارض في الصدر والمعدة، ونفعت من السعال المتطاول منه.

وهي نافعة من الحصر، مطلقة للبطن، وإذا وضعت على الظفر المتشنج أصلحته، ودهنها ينفع إذا خلط بالشمع من الشقاق العارض من البرد، ومنافعها أضعاف ما ذكرنا.ويذكر عن القاسم بن عبد الرحمن، أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” استشفوا بالحلبة ” وقال بعض الأطباء : لو علم الناس منافعها، لاشتروها بوزنها ذهباً أ.هـ.

عرف العرب الحلبة منذ القدم وقد جاء في (قاموس الغذاء والتداوي بالنبات) أن الأطباء العرب كانوا ينصحون بطبخ الحلبة بالماء لتليـيـن الحلق والصدر والبطن ولتسكين السعال وعسر النفس والربو كما تفيد للأمعاء والبواسير…… وكذلك إذا طبخت وغسل بها الشعر جعلته مجعدا وجميلا، ونظرا لفوائدها العديدة فقد قال فيها الأطباء (لو علم الناس منافعها لاشتروها بوزنها ذهبا) !!

الحلبة الترياق العجيب في الطب الحديث:

1_القضاء على الخلايا السرطانية

حيث أكدت الدراسات وجود مواد كيميائية في الحلبة قادرة على قتل الخلايا السرطانية دون اذية الخلايا السليمة .وقد أثبتت الحلبة فعاليتها في معالجة سرطان البروستاتا والثدي.

2_القضاء على سرطان القولون

تحتوي الحلبة على ديوسجينين الستيرويديّ المعروف بدوره كمُضادّ للسّرطان، بالإضافة للمواد عديدة التسكّر، مثل: السّابونين، والهيميسليلوز، والتّانين، والبكتين التي تُقلّل من مستوى الكولسترول في الدم، وتمنع إعادة امتصاص القولون للأملاح الصّفراء، ممّا يعمل على حماية الغشاء المُخاطيّ للقولون والمستقيم.

3_تنظيم مستوى السكر في الدم:

يفيد مسحوق الحلبة في علاج مرضى السُكريّ؛ نظراً لاحتوائها على ألياف جلكتومانان، وهي ألياف قابلة للذّوبان في الماء، تُبطئ من مُعدّل امتصاص السكّر في الدّم.كما أنّ الحلبة تحتوي على الأحماض الأمينيّة المسؤولة عن تحريض إنتاج الإنسولين.

4_خفض نسبة الكولسترول في الدّم

يُساعد مسحوق بذور الحلبة أو مغلي البذور عند على خفض نسبة الكولسترول في الدّم.كما تحتوي الحلبة على مُركّبات تُعرف باسم الصابونين الستيرويديّة التي تَمنع امتصاص الكولسترول في الأمعاء،وتمنع الكبد من انتاج الكولسترول، ممّا يحدّ من فرص حدوث الجلطات والنّوبات القلبيّة، والسّكتات الدماغيّة، كما تعالج فقر الدّم.

5_التخلص من مشاكل الكلى

كما تساعد في التخلص من حصى الكلى والترسبات فيها.

6_التخفيف من آلام الحيض أثناء الدورة الشهرية،ومشاكل سن اليأس ؛كما تعمل على تسهيل الولادة

تحتوي بذورالحلبة على مواد كيميائيّة، مثل: ديوسجينين، وإيسوفلافون، وهي مماثلة للهرمون الأنثوي الإستروجين الذي يوجد في دم الأنثى بشكل طبيعيّ، ولكن يقلّ تركيزه عند تقدّمها بالعمر، ممّا يُسبّب أعراض سن اليأس، لذا فتناول مغلي الحلبة يساعد على تقليل أعراض سن اليأس مثل: الاكتئاب، والتّشنجات، كما يعمل على تنشيط انقباضات الرّحم ممّا يُسهّل الولادة.

7_زيادة كمية حليب الأم المُرضعة

نظرا لاحتواء الحلبة على مادة ديوسجينين التي تساعد على زيادة إفراز الحليب.ويتم ذلك عن طريق تناول مغلي الحلبة أو مسحوق البذور، اضافة الا أنّ احتواء الحلبة على المغنيسيوم، والفيتامينات، يُحسّن من نوعيّة الحليب أيضاً.

8_للتسمين

فالحلبة تعد فاتحا للشهية ،مما يسمح بتناول الطعام بكمية اكبر .لذا لا ينصح بها لاصحاب الريجيم.

9_مُفيد في علاج الإمساك والإسهال والبواسير

نظراً لارتفاع مُحتوى الحلبة من الألياف ممّا يزيد من حجم البراز وسهولة دفعه عبر القناة الهضميّة، كما يُخفّف أيضاً من عسرِ الهضم، وهو طارد للدّيدان المعويّة، وعلاج البواسير.

10_علاج بعض حالات العقم عند الرجال

تُشير الدّراسات أنّ تناول زيت بذور الحلبة على شكل قطرات في الفم تُحسّن من عدد الحيوانات المنويّة لدى الرّجال،ممايزيد فرص الإنجاب.

11_لعلاج مشاكل الصدر

كالرّبو والسّعال، وتليين الحلق، وتُساعد الجسم على التخلّص من البلغم.

12_تعزيز مناعة الجسم

تناول منقوع الحلبة في الصّباح يعمل على دعم مناعة الجسم ومقاومته للأمراض المعديّة” يُنصح بنقع بذور الحلبة بالماء في اللّيل وشربها صباحاً بانتظام للحصول على نتائج فعّالة.

13_تخفيف آلام المفاصل

تحتوي الحلبة على مادة ديوسجينين المُسكّنة للألم في أوراقها.

..وللحلبة فوائد أخرى عديدة خاصة للنساء سنذكرها في المقال التالي فتابعونا…

Previous post
وصفات للعناية بالبشرة وتفتيحها
Next post
توقع نمو اقتصادات الدول العربية لعام 2019 و 2020