اخبار عربية

دعم الإصلاحات في القطاع المالي والمصرفي

صندوق النقد العربي يُقدِّمُ للمملكة الأردنية الهاشمية قرضاً بقيمة 23 مليون دينار عربي حسابي تعادل حوالي 96 مليون دولار أمريكي ل دعم الإصلاحات في القطاع المالي والمصرفي

تم يوم الخميس الموافق 14 فبراير 2019، بالعاصمة الأردنية عمان التوقيع على اتفاقية قدم صندوق النقد العربي بموجبها قرضاً للمملكة الأردنية الهاشمية بإطار تسهيل التصحيح الهيكلي في القطاع المالي والمصرفي.

قام بالتوقيع من الجانب الأردني معالي الدكتور عزالدين محي الدين كناكرية وزير المالية، ومن جانب صندوق النقد العربي معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس الإدارة، وبحضور معالي محافظ البنك المركزي د. زياد فريز.

 

تبلغ قيمة القرض المُقدم من الصندوق 23 مليون دينار عربي حسابي، أي ما يعادل حوالي 96 مليون دولار أمريكي.

يدعم مبلغ القرض جهود الحكومة الأردنية لمواصلة الإصلاحات في القطاع المالي والمصرفي، بما يُعزّز من الوصول إلى التمويل والخدمات المالية، ويدعم الجهود الرامية لتعزيز الشمول المالي وتطوير نظم الدفع والتسويات ومنظومة الرقابة والإشراف على القطاع المالي والمصرفي.

 

جديرٌ بالذكر، أنه بتقديم هذا القرض، يصل عدد القروض التي قدمها الصندوق إلى المملكة الأردنية الهاشمية حتى الآن ثلاثة وعشرون قرضاً، قيمتها الإجمالية حوالي 186 مليون دينار عربي حسابي، أي ما يعادل حوالي 778 مليون دولار أمريكي.

 

على صعيدٍ آخر، وفّر الصندوق من خلال برنامج تمويل التجارة العربية، تسهيلات ائتمانية لتمويل تجارة الأردن الخارجية، حيث أبرمت الوكالات الأردنية المعتمدة لدى البرنامج، وعددها خمس عشرة وكالة، 65 اتفاقية خطوط ائتمان بقيمة إجمالية بلغت 1,125 مليون دولار أمريكي.

جدير بالذكر أن السقف المخصص للمملكة الأردنية الهاشمية للاستفادة من تسهيلات برنامج تمويل التجارة يبلغ 165 مليون دولار أمريكي، مستخدم منه حالياً مبلغ 100 مليون دولار.

بذلك تصبح تمويلات الصندوق والبرنامج المقدمة إلى الأردن بقيمة تبلغ حوالي 2 مليار دولار أمريكي.

 

كما تستفيد المملكة الأردنية الهاشمية من برامج المعونة الفنية التي تدعم جهود الإصلاح في الدول العربية، حيث يوفر الصندوق فرص التدريب للكوادر الفنية الأردنية الرسمية العاملة في البنك المركزي الأردني ووزارة المالية، والأجهزة المالية والنقدية والاحصائية،

ذلك من خلال معهد السياسات الاقتصادية التابع للصندوق.

في هذا الإطار، شارك حتى الآن 788 من الكوادر الأردنية في الدورات وحلقات وورش العمل التي نظمها الصندوق في مختلف المجالات الاقتصادية والمصرفية والنقدية والمالية والإحصائية.

 

إضافة إلى استفادة المملكة الأردنية الهاشمية من برامج المعونة الفنية المختلفة التي ينفذها الصندوق بهدف رفع كفاءة وتطوير القطاع المالي والمصرفي، وتعزيز القدرات في مجال العمل الإحصائي بإطار مبادرة “عربستات”

دعم الإصلاحات في القطاع المالي والمصرفي

Previous post
باب الحارة يفتح للمرة العاشرة
Next post
صنعاء كل ما يتعلق بها من معلومات