الصحة

علاج تساقط الشعر والوقاية

سبق وتحدثنا في الموضوع السابق عن اسباب تساقط الشعر .

لكن اليوم عن علاج تساقط الشعر  و علاج تساقط الشعر عند الرجال  و علاج تساقط الشعر عند النساء

هل تريد معرفة

كيف تحافظ على شعرك ؟

ما هي الاكل الصحي من أجل الشعر ؟

هل زراعة الشعر مناسب  ؟

هل تحتاج علاج تساقط الشعر طبيعي ؟

ما هي الوقاية للحفاظ على تساقط  الشعر

تشخيص تساقط الشعر

قبل كل شي ينبغي  تشخص حالة تساقط الشعر التشخيص الصحيح من شأنه مساعدة غالبية من يعانون من تساقط الشعر.

إذ بإمكان طبيب الأمراض الجلدية أن يفحص المريض ويشخـّص سبب تساقط الشعر والصلع، وعندها يعرف إن كانت هذه الظاهرة ستختفي من تلقاء نفسها أم أن هنالك حاجة لإعطاء المريض علاجا دوائيا.

بنسبة ل قشرة الشعر كابوس لابد أن ينتهي يوجد وصف لاعلاج القشرة

علاج تساقط الشعر

الكثير يبحث عن علاج لتساقط الشعر ولكن تختلف علاجات تساقط الشعر , ومن أهمها :

1- عملية جراحية لترميم الشعر

يجري الأطباء والجراحون المختصون بالأمراض الجلدية عدة أنواع من العمليات الجراحية التي تهدف إلى استعادة الشعر، ترميمه وإعادة ترميم الأماكن التي تساقط منها، إضافة إلى منح الشعر منظرا طبيعيا، قدر الإمكان.

أما أكثر الأشخاص المرشحين للخضوع لمثل هذه العمليات الجراحية، وأكثرهم حاجة إليها، فهم الذين يبدو الصلع لديهم بارزا للعيان، الذين لديهم شعر خفيف جدا والذين يتساقط شعرهم من جراء إصابة فروة الرأس أو من جراء إصابتهم بحروق.

يتحدد نوع العملية التي ينبغي إجراؤها لترميم الشعر طبقا لمدى انتشار الصلع وشكله. وبإمكان طبيب الأمراض الجلدية أن ينصح بأحد الأنواع المفصلة أدناه من العمليات الجراحية، من أجل الحصول على أفضل نتيجة ممكنة.تساقط الشعر

2- عملية زرع الشعر (Hair Transplantation)

يوجد طريقتان لزراعة الشعر، منها زراعة شعر طبيعي، وأخرى تعرف بعملية الغرس، والتي يستخدمون فيها الشعر الصناعي، ولكن الطريقة الطبيعية أفضل وصحية أكثر، وبشكل عام تتم كالتالي:

خطوات زرع الشعر 

  • اولا يتم تخدير الشخص المراد إجراء العملية له تخديراً موضعياً، حيث إنّه يمكن متابعة ما يجري له أثناء العملية.
  • ثانيا يتم استخدام الشعر الطبيعي في هذا النوع من العمليات، حيث يتم أخذ بصيلات من الشعر من منطقة الرأس الخلفية، بحيث يتمّ فصلها مع مراعاة بقاء جذر الشعرة سليماً، ونقلها إلى المناطق المراد الزرع فيها، حيث يتمّ عمل فتحة مقدارها 1/4 مليمتراً وزرع الشعر المنقول فيها ومن ثم إغلاق الفتحة بشكل سريع، وبعد فترة أو ساعات تصبح الشعر جزءاً من فروة الرأس، وتبدأ بالنمو كالشعر الطبيعي، نتيجة سريان الدورة الدموية فيها بشكل طبيعي، ويعامل هذا الشعر معاملة الشعر الطبيعي تماماً، حيث يمكن تصفيفه أو غسله أو حتى تقصيره.
  • يمكن زرع ما يقدر بأربعة آلاف إلى خمسة آلاف شعرة، وهذا كم يعطي كثافة شعر جيدة، وتستمرّ مدّة إجراء العملية من أربع إلى ست ساعات تقريباً، وتصل نسبة نجاح العملية إلى 95% تقريباً.
  • يمكن أن يحصل للشخص انتفاخ حول منطقة العين والرأس بعد العملية، ولكنها تختفي بعد أسبوع مع مراعاة أخذ المضادات الحيوية، وبعدها ينمو الشعر ويعود إلى طبيعته بعد مرور ما يقارب الخمسة أشهر.
  • تقدر تكاليف عملية زراعة الشعر الطبيعي في الدول العربية بين 700 إلى 2000 دولار، أمّا تكلفته في الدول الأجنبية فهي تتراوح بين ألفين إلى خمسة آلاف دولار.
  • يمكن زراعة الشعر الطبيعي في منطقة اللحية والشارب، ولكن نسبة نجاحها أقلّ من نسبة نجاحها بالرأس نظراً إلى ختلاف طبيعة ونوع شعر الرأس عن طبيعة شعر اللحية.

عملية غرس الشعر الصناعي

وهذا النوع الثاني من زرعة الشعر وهو عملية غرس الشعر الصناعي .

خطوات عملية غرس الشعر الصناعي :

  • يتم فيها غرس شعر صناعي في المناطق التي تعاني من شعر خفيف أو صلع.
  • يمكن أن يرفض الجسم الشعر الصناعي، ممّا يتسبب في عدم نجاح العملية، أو يحدث التهابات ومشاكل صحية ممّا يلجئ الشخص إلى إزالة الشعر بعد مدّة، لكثرة مشاكله

ماذا يعني زرع الشعر ؟

يعتمد زرع الشعر على مبدأ “التبرع السائد” (المفضل)، أي أخذ الشعر من مكان سليم وزرعه، خلال العملية الجراحية، لكي ينمو مجددا في المكان المصاب بالصلع. عملية زرع الشعر تتطلب الأمور التالية:

  • نزع (إزالة) أتلام (Streaks) من جلد فروة الرأس: والتي تحتوي الشعر من المنطقة الخلفية والجوانب في فروة الرأس (هذه الأماكن تسمى “مناطق التبرع”، نظرا لأنها تحتوي على شعر يستمر بالنمو مدى الحياة).
  • إصلاح وترميم “منطقة التبرع”: وهي عملية تكون نتيجتها، عادة، ظهور ندبة صغيرة، يغطيها الشعر المحيط بها.
  • قص أتلام من جلد فروة الرأس: التي تحتوي على الشعر، من منطقة التبرع، وتقسيمها إلى مجموعات غِرسات (طُعوم – Implants) من أجل زرعها في بقع الصلع المعدّة لذلك.

تختلف المساحة التي يمكن تغطيتها بواسطة زرع الشعر باختلاف حجم بقعة الصلع وطريقة الزرع المتبعة.

بعد نحو شهر من العملية، يتساقط الجزء الأكبر من الشعر المزروع.

وبعد شهرين من ذلك، يبدأ شعر جديد بالنمو، ثم يواصل النمو وفق الوتيرة الطبيعية.

وبعد ستة أشهر يكتسب الشعر المزروع شكلا ومظهرا مماثلين لشكل الشعر الطبيعي ومظهره.

3- تقليص (جلد) فروة الرأس

يعتبر تقليص جلدة الرأس حلاً لمن يعانون من اتساع رقعة الصلع.

هذا العلاج عبارة عن عملية جراحية يتم خلالها تضييق حيز البقع الصلعاء، بل ويتم ، في بعض الحالات، إخفاؤها تماما، من خلال إزالة بعض السنتيمترات من الجلد الخالي من الشعر، وبعد ذلك شد طرفي القطع باتجاه بعضهما البعض وتوصيلهما بالخياطة.

بالإمكان إجراء عملية تقليص فروة الرأس لوحدها، أو دمجها مع عملية أخرى لزرع الشعر.

4- توسيع جلد فروة الرأس/ شد الأنسجة

يتم زرع جهازين تحت جلد فروة الرأس لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع.

تكون وظيفة هذين الجهازين شد الجلد الذي يحمل الشعر، وذلك بغية تنجيع وتحسين نتائج العملية الجراحية لتقليص جلد فروة الرأس.

يعمل جهاز الشدّ بتقنية تشبه عمل الشريط المرن، بينما يعمل جهاز التوسيع مثل البالون.

وهما يتيحان تقليص مساحة الجلد الخالي من الشعر (الأصلع) على فروة الرأس.

لدى إجراء عملية إعادة ترميم الشعر، على الشخص الخاضع للعلاج أن يتوقع:

التخدير:

إجراء علاج تساقط الشعر يتم تحت التخدير الموضعي، في عيادة طبيب الأمراض الجلدية، أو في عيادة خاصة أو حتى في إطار  أحد المستشفيات.

النشاطات اليومية: 

إمكانية عودته إلى مزاولة نشاطاته الروتينية اليومية، مع الامتناع عن القيام بمجهود جسدي كبير أو نشاطات رياضية إلى أن يسمح له الطبيب بذلك.

أعراض جانبية: 

ظهور أعراض جانبية خفيفة، يمكن أن تشمل:

انتفاخات وظهوركدمات حول العينين لمدة يومين – ثلاثة أيام (بالإمكان الحد من هذه الأعراض الجانبية بواسطة استخدام كمادات الثلج والنوم بوضعية نصف الجلوس).

بالإضافة إلى ذلك، من الممكن أن يفقد المريض الإحساس في المنطقة التي تم أخذ الشعر المزروع منها، أو في المنطقة التي تم زرعه فيها.

لكن هذا الفقدان للإحساس عادة ما يزول خلال فترة لا تزيد عن ثلاثة أشهر.

علاج مركب: 

من الممكن أن يكون العلاج مركبا من عدة إجراءات طبية في مواعيد مختلفة ومتفرقة، مما يعني أن إتمام العلاج قد يتطلب فترة زمنية طويلة يمكن أن تستمر من بضعة أشهر حتى بضع سنوات.

هل يوجد مخاطر في عملية زرع الشعر ؟

في جميع أنواع العمليات الجراحية، ثمة مخاطر معينة، دائما، قد تكون جزء من هذه العملية.

لكن مضاعفات ما بعد العلاجات لاستعادة الشعر وترميمه هي أمر نادر الحصول جدا.

كيفية تفادي تساقط الشعر

1 حافظ على قوة شعرك

أن الأهتمام بالشعر أهم جانب ويوجد الكثير من الطرق للحافظ على الشعر والوقاية من تساقط الشعر لدى الرجال والنساء والمراهقين  يعتبر الشعر الجميل هو الشعر القوي.

تفادي تساقط الشعر باستخدام مجموعة مستحضرات مصممة خصيصاً لتقلل من التساقط، مثل دوڤ عناية يومية شامبو لمنع تساقط الشعر ودوڤ عناية يومية بلسم لمنع تساقط الشعر

2 عامل الشعر المبلل بلطف.

يكون الشعر في منتهى الضعف وهو مبلل، لذلك من الضروري بذل عناية إضافية به بعد غسله.

جفف شعرك بلطف بالمنشفة:

اضغط وربت عليه واعصريه بلطف بدلاً من حفّه، إذ إن ذلك قد يتلف الشعر ويتسبب بتساقطه.

ولا تنسي أن تسرحيه بمشط عريض الأسنان وهو مبلل

كما يوجد اسهل وصفة للبنات لكي تمنع تساقط الشعر وتجعلة يلمع بطريقة غريبة جدآ

3 غيّري تصفيفتك.

تؤدي تصفيفة الشعر دوراً بالغ الأهمية في منح الشعر مظهراً كثيفاً.

يمكنك أن تطلب من مصفف الشعر إضافة طبقات إليه، ما يعزز كثافة مظهره وطوله

4 نظام غذائي صحي = شعر صحي.

مَن منا لا يعلم أن النظام الغذائي السليم يقوي صحتنا الجسدية؟

ولكن هل تعلمين أنه يقوي الشعر أيضاً؟ لتمنحي شعرك المغذيات الضرورية، تناولي الكثير من الأطعمة الغنية بالبروتينات، مثل الدجاج والسمك ومشتقات الألبان

5 تجنّب الحرارة والمواد الكيماوية.

يتسبب التصفيف الحراري والعلاجات الكيماوية والتلوين بإتلاف الشعر وتكسره. لذلك، حافظي على قوة شعرك ليتحمل عوامل التلف هذه واستخدمي السيروم الواقي عند تصفيفه بالحرارة

6 تدليك فروة رأسك.

ينشّط التدليك الدورة الدموية فيعزز نمو الشعر .

كما أنه وسيلة ممتازة لإزالة التوتر (وهو من المسببات الشائعة أيضاً لتساقط الشعر)، ما يعني أنك ستكسبين مرتين

كما يوجد وصفه للشعر في هذا الموضوع لجمال الشعر والأظافر

Previous post
إرساء أسس الإدارة الرشيدة للسياسة المالية
Next post
الحروق وأنواعها وعلاجها