منوعات

شلل النوم

شلل النوم

هل سبق وأن قمت من نومك مذعورا لرؤيتك كابوساً مريعاً ،إلا أنك غير قادر على الحركة !

تشعر كما وأنك قد فقدت السيطرة على جسدك بالكامل !

تشعر وكأنما هناك شخص ما يجثم على جسدك بالكامل !

أنت واعٍ ،تسمع الأصوات من حولك ،وترى كذلك ،الا انك عاجزٌ تماماً…وفجأه ….بوووم يتحرك جسدك .

إنه الجاثوم_شلل النوم

ارتبطت الأساطير ونسجت الحكايات حول شلل النوم ،وهناك من ربطه بوجود كائنات شريرة تجثم على الشخص، وتشل حركته .

في الحقيقة ، جاء العلم لينسف كل تلك الأساطير والأباطيل وفسرها بالطريقة التالية :

إنها حالة تصيب بعض الأشخاص وتسمى شلل النوم (sleep paralysis) ،وفي هذه الحالة يرى الشخص ويسمع هلاوس لا وجود لها من الصحة ،وترجع هذه الحاله إلى حدوث اقتحام الحواجز بين عالمي اليقظة و النوم، قد تكون بعد النوم أو قبله ولكن بالغالب بعد دخول حالة النوم.

صورة شلل النوم
صورة شلل النوم

عادته الغريبة تودي بإصابة رئتيه بإلتهاب حاد

-الآلية والسبب لشلل النوم :

يقسم النوم الى دفعات من المراحل تتأرجح بين طورين يدعيان ب(NREM)و ال(REM):

  • الأولى هي الحالة التي لا تتواجد فيها الأحلام و الثانية هي حالة الانخراط في الأحلام.
  • المصطلح الثاني وهو الأهم هنا يشير الى (حركة العين السريعة=( Rapid Eye Movement) و الأولى بدون هذه الحركة

يدخل الإنسان في طور الRem أثناء الحلم ،إن راقبت شخصاً نائماً بعمق ،قد ترى عينيه تتحركان بعشوائية ،في الحقيقة ،تلك الحركة هي محاكاة لحركة العين أثناء الحلم . فلو كنت ترى في الحلم مناظر عالية ،فستتحرك العين الحقيقية لأعلى.

“تتناوب هاتين المرحلتين على عدة دفعات بحيث يكون لكل واحدة ما يقارب ال90 دقيقة.”

وفي وضع الRem الأحلام ، يقوم الدماغ بفصل العضلات الإرادية ،وذلك لتفادي محاكاة الحركة أثناء الحلم فيتضرر الجسم

،مثلا ،لو كنت تحلم بانك تتعارك مع شخص ما ،قد تتحرك عضلاتك وتصيب جسمك بأي مكروه.

-كيف يحدث شلل النوم إذا!

يستيقظ الشخص وهو لا يزال في طور الRem ،فيكون واعٍ بشكل كامل بكل ما حوله ،يسمع ويرى ،إلا أنه عاجز عن الحركة.

وبالعاده، تحدث هذه الحالة للأشخاص الذين ينامون على ظهورهم ووجهم لأعلى.

-ماهو السبب لحدوث شلل النوم !

  1. عدم الانتظام في النوم.
  2. تراكم الضغوط والقلق.
  3. تعاطي المهلوسات.

-إجراءات وقائية من شلل النوم :

  • اتباع عادات نوم منظم
  • محاولة الحد من القلق قبل النوم
  • الابتعاد عن العقاقير المهلوسة

و كنصيحة أخيرة:

إذا دخلت في شلل النوم و حدث وأن تحررت منه لا تعد للنوم فورًا، لأنه سوف يعود و يمسك بك ليرعبك مرة ثانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق