اخبار الجامعات

التقنيات المالية الحديثة: الفرص والتحديات للدول العربية

صندوق النقد العربي وصندوق النقد الدولي

ينظمان

الطاولة المستديرة عالية المستوى حول تنامي

التقنيات المالية الحديثة: الفرص والتحديات للدول العربية

18 سبتمبر (أيلول) 2018

عمَان المملكة الأردنية الهاشمية

يفتتح معالي الدكتور زياد فريز محافظ البنك المركزي الأردني بمشاركة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي يوم الثلاثاء الموافق 18 سبتمبر 2018 في العاصمة الأردنية عمَان بفندق فيرمونت، الطاولة المستديرة عالية المستوى حول تنامي التقنيات المالية الحديثة: الفرص والتحديات للدول العربية، بحضور أصحاب المعالي والسعادة محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية وعدد من كبار المسؤولين في صندوق النقد الدولي، والبنك المركزي الأوروبي، وبنك فنلندا المركزي، وسلطة النقد في سنغافوره، والتحالف العالمي للشمول المالي، واتحاد المصارف العربية، وعدد من رؤساء البنوك التجارية العربية، وخبراء من مختلف المؤسسات والأطر المالية الإقليمية والدولية، إلى جانب عدد من مؤسسات القطاع الخاص الرائدة في مجال التقنيات المالية الحديثة.

تناقش الطاولة المستديرة أربعة محاور رئيسة مرتبطة بالتقنيات المالية الحديثة تشمل: التقنيات المالية الحديثة والشمول المالي، والمنهجيات الرقابية والإشرافية على التقنيات المالية الحديثة، والعملات الرقمية للبنوك المركزية، وإطار إدارة مخاطر التهديدات الإلكترونية.

سيتمحور النقاش حول متابعة سبل الاستفادة من التقنيات المالية لمعالجة تداعيات إجراءات البنوك المراسلة بالتالي دعم فرص الشمول المالي، ومناقشة الأدوات المناسبة للرقابة والإشراف في ظل التفاوت الكبير في طبيعة التقنيات وعدم الوضوح في الأدوات المتاحة، والفرص والتحديات المتاحة للمصارف المركزية على صعيد العملات الرقمية، ومدى مناسبة إصدار عملات وما الشروط والتداعيات على السياسة النقدية وعلى نظم الدفع، إلى جانب مناقشة متطلبات إدارة فعالة لمواجهة التهديدات الإلكترونية في القطاع المالي والمصرفي.

في هذه المناسبة، أشار معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس ادارة صندوق النقد العربي الى أهمية الموضوعات والقضايا التي تتناولها الطاولة المستديرة، منوهاً بالفرص والتحديات التي تحملها التقنيات المالية الحديثة للقطاع المالي والمصرفي، مؤكداً على ضرورة تضافر جهود السلطات المعنية والمصارف المركزية على مستوى العالم والتعاون فيما بينها ومع الأطر الدولية المعنية. كما أكد معاليه على مناسبة الطاولة المستديرة لتعزيز تبادل التجارب والخبرات في مجال تطوير الضوابط الرقابية والتنظيمية لخدمات وحلول التقنيات المالية الحديثة في ظل اختلاف القوانين والتشريعات، مشيداً باهتمام المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية بمواضيع التقنيات المالية.

Previous post
دورة حول “مؤشرات السلامة المالية” التي ينظمها معهد السياسات الاقتصادية
Next post
دار الحجر جوهرة صنعاء