منوعات

العودة إلى المدرسة

موسم المدرسة
تهيئة الطفل نفسيا وجسديا للمدرسة
تهيئة الطفل نفسيا وجسديا للمدرسة

العودة إلى المدرسة، والتزام الطلاب بنمط حياة غير تلك التي اعتادوا عليها خلال العطلة الصيفية،كيف اهيء طفلي على جو الدراسة ! النوم باكرا ،والاستيقاظ المبكر، أيضا !كيف أجعل طفلي ناجحا في صفه !

كل تلك الأفكار لابد وانها تراودك عزيزتي الأم -الخائفة على مستقبل طفلها ،والطامعة بنجاحه- أي منا لم تهمه تلك الأمور ! وحرصا منا وإيمانا بدور أبناءنا وبناتنا قادات المستقبل بإذن الله سنقدم اليوم لك أيتها الأم الغالية نصائح مفيدة للتعامل مع طفلك اثناء الفترة الدراسية ؛بدءا من تهيئته نفسيا ،بيئيا،وجسديا.

كيف اهيء نفسية طفلي لمرحلة العودة إلى المدرسة!

التعود على الراحة وعدم الالتزام بالدوام المدرسي والواجبات،السهر ،واللعب ،كلها اشياء من شأنها ان تنغص على الطالب مع بداية عامه الدراسي ولذلك لابد من عمل الأتي :

1_تعويد طفلك على النوم مبكرا للاستيقاظ مبكرا

حتى يتسنى للجسم اخذ الراحة اللازمة ،وتخزين الطاقة الكافية للبدء بيوم حافل مليء بالنشاط والحيوية.

2_تناول وجبة فطور صحية

تحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة ليستفيد منها ابنك جسديا وعقليا ،فلوجبة الفطور دورا مهما في امداد الجسم بالطاقة .

3_تحدثي مع ابنك عن المدرسة وشجعية واحكي له عن حياتك الدراسية ووالده كذلك

فبذلك يستفيد ابنك من خبراتكم الدراسية ،كما ان في تلك الحكايات طاقة تحفيزية لطفلك على خوض تجربة كتلك التي خاضها والداه -حاولي ان تكوني قدوة لولدك.

4_ساعدي ابنك في استذكار دروسه والتحضير لليوم التالي

فتلك طريقة رائعة تسهل لابنك نجاحه في مشواره العلمي ،فالتكرار يعلم الشطار .

5_لا تضغطي على طفلك ،واعطيه وقته للعب والترفيه عن نفسه

فابنك خاض يوما حافلا في المدرسه ولا مانع من اخذ راحة لبعض الوقت لشحذ الطاقة للاستذكار مجددا “فكثر الضغط يولد الإنفجار “.

خدعة معجون الأسنان

كيف اكون بيئة مدرسية مناسبة لطفلي في بداية فترة العودة إلى المدرسة:

من المهم جدا عزيزتي الام خلق اجواء مناسبة لطفلك تعينه على الدراسة والإبداع ايضا .

1_ترتيب أدواته الدراسية كلها في مكان مناسب

فبترتيب مستلزماته في مكان معين يعين طفلك في الإقبال على المذاكرة بنفس منشرحة وهمة كذلك ؛ وفي ذلك تحافظين على وقته من الضياع أثناء البحث عن اشيائه المبعثرة .

2_الحفاظ على الجو الأسري المترابط والودي وازالة المشاحنات السلبية والفوضوية

من المهم خلو الأجواء الدراسية من المشاكل والفوضا والصياح ايضا ؛فكلها تلك أشياء تشتت ذهن طفلك وتمنع عنه التركيز .

3_متابعة طفلك في المدرسة والإهتمام بمشاكله وحثه على مصارحتك

من الجميل جدا ان تكوني صديقة لطفلك ،قريبة منه ، اذهبي لمدرسته ،وامدحيه امام مدرسيه وزملائه ،وفي المنزل اخلقي جوا جميلا لتعرفي من طفلك احداث يومه بدون تبرم ،واستمعي لما يؤرقه وحليه بطريقتك المبتكرة.

وتذكري غاليتي ان العقل هبة من الله والإختلاف سنته في الكون ؛فلكل شخص قدراته ومميزاته ،فلا تقارني طفلك باحد ؛فهو له شخصيته ،افكاره ،وابداعاته ..حاولي تنميتها وتشجيعه على الابداع في المجال الذي يحبه ويهواه ،ولا داعي من فرض احلامك وطموحاتك فهو ليس انت !

Previous post
رئيس مجلس الوزراء في المملكة الأردنية الهاشمية يُفتتح اجتماع الدورة الاعتيادية
Next post
حل مشكلة الواي فاي wi fi في هاتفك