منوعات

شاكرات الطاقة 7

وخير الأمور آخرها ..وختام الشيء مسكه ..واليوم هو آخر موعد لنا مع آخر شاكرات الطاقة 7 وختامهن ..وليس اللقاء الأخير بيننا بإذن الله تعالى .

ومما لا شك فيه أن هذه الشاكرا هي أهم تلك الشاكرات السابقة ؛فتعالوا لنتعرف عليها أكثر .

شاكرا التاج (Crown Chakra):

يطلق عليها البعض” شاكرا الروح “ذات اللون البنفسجي ،الا ان البعض يقول أنها بيضاءاللون لأنه اللون الناتج عن خلط كافة الألوان معا فهو لون النقاوة والصفاء .

تقع هذه الشاكرا أعلى الرأس كالتاج إذ يكلل صاحبه،وهذا دليل على مدى أهميتها .

فهي تعتبر مسؤولة عن الشعور بالجمال الداخلي والخارجي ،والتواصل والنمو الروحي . لا يعتمد في تنشيطها على طعام أو غيره _فهي روح_وإنما تنشط من خلال التقرب إلى الله عز وجل بالطاعات ،وإتباع أوامره ،وإجتناب نواهيه.كما يعيقها حب الحياة والخوف من الموت ،والإنشغال بالدنيا وملذاتها ،التفكير فقط في إشباع الغرائز والجسد دون تغذية الروح ،والإبتعاد عن الله تعالى .

وتكون هذه الشاكرا في حالة إتزان لدى الأطفال حديثي الولاده. ترتبط بمشاعر الإتصال بالكون الأعلى،الروحانيات ،إشراقات الحكمة ،مركز الإلهام والتنوير ،تعظيم الأشياء المقدسة وإدراكها ،ومركز الإرتباط الروحي بالذات الإلهيه.

تعمل الشاكرا كمستقبل للطاقات الروحانية ومركز اتصال بها ،وسيط بين الوعي وبين قوى الحكمة،وبين العالم المادي والعالم الذاتي.

تقوم أيضا باستقطاب الطاقة إلى أعلى من الشاكرات السفلى.فأي خلل في هذه الشاكرا قد يعيق انتقال الطاقات في كلا الإتجاهين؛مما يؤدي إلى انقطاع الإتصال بالرافد الكوني وبالتالي موت الجسد المادي.

كما أنها تسيطر على الجسم الصنوبري ،الغدة النخامية،المخ،والجهاز العصبي.

في حالة إتزان الطاقة في الشاكرا فتتحرر قوى الذات في الجسد المادي،ويتمتع الشخص بالحكمة والبصيرة النافذة ،الهدوء والرزانة والوقار.

أما عدم الإتزان يؤدي إلى الإكتآب ،الإحساس بالوحده وصعوبة إيجاد شخص يفهمنا ،الخجل الزائد عن حده دون مبرر.

إحتقار الذات والنظر لها بالدونية. فشل العلاقات مع الآخرين . إحتياج عارم للتعاطف. في حالة الإفراط في زيادة الطاقة يميل الشخص للشعور بالإحباط ،قوة غير مبرره ،كآبة ،أنانية ،غموض ،حالات صداع نصفي متكرر،الميل لتعاطي الكحوليات ،نزعة للتدمير والتخريب ،والإحساس بضرورة الشهرة .والآن لنذكر نقيض ذلك ففي حالة نقص الطاقة تنعدم روح المرح ،وروح الإستمتاع بالحياة ،العجز عن إتخاذ القرارات ،ضعف الذاكرة والتركيز ،والتصلب في الرأي . وفي حالة الإفراط في نقص الطاقة فإن الشخص يفقد بهجته في الحياة ،كسل ،خجل ،رفض الذات ،العجز عن جمع الشتات ،والخشونة وإفتقاد الرقة .

الشاكرات السبع وكل مايتعلق بها

شاكرات الطاقة

شاكرات الطاقة 2

شاكرات الطاقة 3

شاكرات الطاقة 4

شاكرات الطاقة 5

شاكرات الطاقة 6

شاكرات الطاقة 7

كنا قد ذكرنا سابقا أن هذه الشاكرا مرتبطة إرتباطا وثيقا بالروح فهي لا تحتاج إلى أطعمة أو موسيقى لتنشيطها كباقي الشاكرات ؛فلتنشيطها علينا ان نسمو ونرتقي بأرواحنا ،وغذاء الروح صلتها بخالقها.

وهنا سنقدم لكم بعض النصائح التي قد تفيد في التنشيط وأهمها كالتالي :

1_إقامة صلاة الليل فهذا الوقت مسؤول عن استقطاب الطاقة البنفسجية الكهربائية للجسم ،وأما بالنسبة لغير المسلمين فبإمكانهم ممارسة التأمل في هذا الوقت.

2_التأمل حيث تأخذ وضعية التربع ،أغمض عينيك ،تنفس بعمق وهدوء ،اطرد أي أفكار قد تشوش ذهنك ،ضع يديك امام بطنك ،دع إصبعي الخنصر يتجهان للأعلى ويتلاقيان ،خالف بقية الأصابع مع وضع الإبهام الأيسر تحت الأيمن ،ركز على شاكرا التاج في قمة الرأس ،وهنا ننوه إلى عدم تنشيط هذه الشاكرا مالم تكن بقية الشاكرات منشطه .

3_عن طريق الجري والتنفس بشكل صحيح ،وممارسة التأملات ،ويفضل الجلوس بوضعية الجلسة الإبراهيمية (التشهد)ويفضل استقبال الكعبه.

4_فضاءالعقل وتقليل التفكير يساعد في التنشيط فالطاقة الكونية تدعم هذه الشاكرا مما يرفع من مستوى الحكمه.

5_لا تأخذ الحياة بجدية زائدة.

6_كن وسطيا متوازنا لا متطرفا ولا منحرفا.

7_أحبب ذاتك ويكفيك فخرا أنك ممن خلقهم الله وكرمهم .

كانت تلك آخر الشاكرات وأهمهن ..أرجوا أن تكونوا قد استفدتم واستمتعتم في رحلاتكم بين الشاكرات ..أما الآن وقد صارت جميع الشاكرات في متناول أيديكم ،ابدأوا في تطبيق التمارين لتنشيط الشاكرات من أولاهم وصولا إلى أخراهم ..ولا تنسوا استخدام قواكم التي حباكم الله إياها والتي ستحصلون عليها في جانب الخير ،وفيما ينفعكم في دنياكم وأخراكم ……دمتم في رعاية المولى وحفظ الرحمن ….خالص تحياتي ..منال البرعي.

Previous post
شاكرات الطاقة 6
Next post
الإصدار الأول من “تقرير نافذة على طريق الإصلاح: إصلاحات نظام الخدمة المدنية في الدول العربية”