أخبار سريعةثقافه

أفريقيان يستقيلان من أجل السفر حول العالم

يشكّل السفر حول العالم هاجساً للكثير من محبي السفر والسياحة وعاماً بعد عام تزداد نسبة الحجوزات في أوقات الإجازات الصيفية والربيعية تحديداً ويزداد الإقبال على حجز تذاكر طيران على متن مختلف الخطوط الجوية في هذه الأثناء.

وقد دفع هاجس السفرر والسياحة حول العالم زوجين من جنوب أفريقيا إلى تقديم استقالتهما من العمل والتفرّغ للتنقّل بين دول العالم وإلتقاط أجمل الصور لهم فيها ولها.

شانيل كارتل الزوجة البالغة من العمر 31 عاماً وستيفو درنبرغر الزوج البالغ من العمر 30 عاماً بدءا رحلتهما حول العالم في شهر مارس/آذار العام الماضي 2015 ومنذ ذلك الوقت قاما بزيارة 15 دولة و49 مدينة مختلفة في الحضارات والثقافات والمعالم السياحية وطبيعة الحياة والطعام فيها.

 

وقد قام الزوجان الجنوب أفريقيان بزيارة الكثير من الدول والمناطق المختلفة ولعل أبرزها بحسب ما ورد عنهم العاصمة البافارية التي تتمتع بإطلالة خلابة تأسر القلوب وتخطف الأنظار إليها، وشلالات فيكتوريا الموجودة في زامبيا لكمية الرذاذ الهائلة بسبب الماء. وقال الزوجان أيضاً أن مدينة سوسوسفلي الواقعة في ناميبيا واحدة من أجمل المناطق التي زاورها بسبب الكثبان البرتقالية والأشجار التي يتجاوز عمرها الـ 700 عام، وهي من أكثر المدن التي تشبه بطبيعتها ومناخها موطنهما الأصلي في جنوب أفريقيا “جوهانسبرغ”.

 

وكشف الزوجان عن السحر التي تتمتع به مدينة لاغو دي بريز الإيطالية العائد لمياهها الزرقاء الفيروزية، إضافة إلى كهف بيناغيل في البرتغال والذي عجز الزوجان عن وصفه لجماله وكبر حجمه.

 

كما زار شانيل وستيفو كلاً من ولاية أريزونا وولاية كاليفورنيا في أمركيا واستمتعا بالتكوينات الصخرية والمناظر الرائعة في منتزه يوسمايت.

 

وتعد منطقة ” في لو مورن كريستال روك” في موريشيوس وكذلك الحمامات الحرارية الأرضية في لاند مانالوغر في آيسلندا وسلسلة جبال الدولوميت التي تقع في شمال شرق إيطاليا إحدى أفضل الأماكن السياحية في العالم، بحسب ما قاله الزوجان اللذان ينويان الاستمرار في رحلتهم حول العالم إلى أن ينتهوا من البلدان المقررة زيارتها تبعاً لخطتهم التي تقضي بزيارة 15 دولة و49 مدينة عالمية وتوثيق رحلاتهم بكاميراتهم التي تسمح لهم برواية قصتهم المذهلة.

يُذكر بأن الثنائي الأفريقي كانا قد قررا التخلي عن مناصبها العالية في أعمالهم، حيث كانت تعمل شانيل مديرة عملاء في بنك باركليز وفوداكوم، بينما كا ستيفو مديراص فنياً في وكالة إعلانات كبيرة ومعروفة، ويأملان بأن يكملو الـ 63 منطقة المرجوة في “قائمة الأمنيات” وليس لديهما أدنى فكرة عن موعد عودتهما للديار، كما أنهما لا يهتمان لأي عروض سياحة وسفر تقدمها أي شركة سياحية أو خطوط جوية في مختلف أوقات السنة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

admin

نافذة إخبارية الكترونية عربية تقدم للقارئ الكريم مادة إخبارية متنوعة, وتهتم بشكل رئيسي بالأحداث المحلية اليومية اليمنية .. بالإضافة للأخبار العربية والدولية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق