مقالات

الطغاة وانتحارهم الناعم

المستبدون يعيشون كل ألوان الإنكسار العسكري والإنحسار السياسي والإنكماش الثقافي المبرر لما يمارسونه من فساد وظلم واستبداد .

كل ذلك يعيشونه لأنهم يعيشون في عصر أصبحت منافذ عيش الحرية وإبداء الرأي فيه متعددة ‘ وتوفرت وسائل ممارسة النقد والإعتراض بصورة ليس لها حدود ‘ مكنت الشعوب إدراك الحقيقة ومعرفة كل ألوان الخداع والتزييف الذي اعتمد عليه الجبابرة المفسدون في إطالة بقائهم متربعون على عروش الفجور وكراسي الفساد .

هم يدركون كل الإدراك أن ثمة أزمة حادة يعيشونها مع هويات وخيارات الشعوب ‘ وستكون هذه الأزمة من مؤشرات غروب لظى جبروتهم وانحداره نحو السقوط الذي لا رجعة فيه .

وما يتوهمونه من إمكانية التغلب على ثورات الشعوب عبارة عن سير لا عقل له نحو انتحار ناعم سيعيشون نتائجه بعد حين قريب .

الطغاة وانتحارهم الناعم

بقلم مانع سليمان

Previous post
وخزة ضمير بقلم مانع سليمان
Next post
قبل فوات الأوان للشيخ الحسني