مقالات

النفير العام يوازي التعبئة العامة

النفير العام يوازي التعبئة العامة
وإعلان الشيخ حمود سعيد للنفير العام بتعز صيحة مدوية في وجه الحوافيش بأن الحرب مع صلفهم وهمجيتهم لم تبدأ بعد ‘ وأن ما شاهدوه من قبل ليس إلا مقبلات ما قبل الحرب الحقيقة التي بدأ بوضع قواعدها ببداية النفير العام والذي لن يكون ما بعد ابتدائه كما قبله .
إنها الصيحة التي لم يكن الحوافيش يتوقعونها
لقد كانوا ينتظرون منه كقائد لمقاومة تعز إعلان بداية استسلام المدينة لحصارهم الهمجي وانكسار جناح المقاومة فيها الذي يوقعها في واقع الهزيمة والسقوط ‘ لكنهم تفاجأوا بهذه الصيحة المدوية التي مفادها أن ما رأيتموه في السابق كان عبارة عن ممارسات لهو الواثق بنفسه مع كلاب مسعورة لا تفكر في نهايات نباحها ومآلات عقوريتها التي لا ينفع معها إلا التخلص من حركتها والرمي في مزابل ونفايات الحياة .
صيحة صعقت الحوافيش وأصابتهم في مقتل فبعد عدوان وحصار ما يقارب العام للمحافظة يعلن أبناء تعز أن حربهم على خصمهم لم تبدأ بعد ‘ وأن الجوالات السابقة كانت عبارة عن تجارب كر لإيقاع الخصم في مخاض الفر قبل لحظات الحسم .
#بقلم مانع سليمان

Previous post
تنزيل لعبة 30 Swipes – Memory Game مجانا
Next post
ماذا لو دعا الشيخ حمود المخلافي أبناء ذمار للنفير العام