وَسْم "العرق"

الرجوع للرئيسية

الشليمي والعرق الايرانية 2

بقلم – عباس الضالعي عندما استمعت للشليمي اول مرة بهرني بمعسول كلامه وجميل طرحه كان ذلك مع بداية العاصفة ، كان الرجل حينها يريد الكسب الجماهيري والانتشار الاعلامي وبعد فترة شاهدنا كيف تدنى الرجل في طرحه وتدلى في اسلوبه واصبح مستهجن

اقرأ المزيد