أرشيف الوسم: السعال

معلومات طبية عن سعال الأطفال

الأطفال هم ثمرة الحياة والأهتمام بهم واجب لأنهم سرعان تعرض للأمراض فاليوم نتكلم عن مرض السعال عند الأطفال كثير منهم يعانون من الإصابة   بحالات السعال و خاصة في البدايه من العمر , وهو  ما يكون هذا السعال مصدر قلق لدى الامهات والأباء  .

معلومات طبية عن سعال الأطفال

و يعتبر الجهاز التنفسي لدى الاطفال أكثر تأثراً بالعوامل الخارجية من البالغين و بالتالي تكون أثار السعال السلبية أكثر لدى الأطفال .

اسباب السعال لدى معظم الاطفال :

بظهر  العديد والكثير من الاسباب تؤدي لإصابة الأطفال بالسعال و الرشح هو السبب الأكثر شيوعاً , ونذكر الاسباب الاخرى :

1- مرض التهاب الجيوب الانفية لدى الأطفال

 2- عدوى فيروسية تتسبب بتضخم وتهيج الأحبال الصوتية والذي يؤدي بدوره الى السعال

3- مرض التهاب القصبات الهوائية

4- التهاب الرئة

5- التهاب اللوزتين

6- الجزر المعدي المريئي

7- حساسية الأنف

8- تشنج القصبات،

كما يوجد في حالات الربوطريقة علاج السعال عند الاطفال :

طريقة العلاج يختلف باختلاف السبب ولكن أكثر من الصابات الجهاز التنفسي يكون سببها الرئيسي فيروسي وبرغم من ذلك لا تحتاج لتناول الأدوية فقط وأنما تحتاج الى راحة وتناول كثير من السؤائل وبالتحديد عندما يكون الطفل في مرحلة يمكنه تناول وجبة الطعام وذلك يكون عندما يكون عمر الطفل اكثر من سنه أشهر وبالنسبة الى الذين تقل أعمارهم عن هذا فينبغي على الأمهات عدم ترك الرضاعة الطبيعية أو الصناعية .

ينصح بعدم استخدام ادوية السعال للأطفال

معلومات طبية عن سعال الأطفال

نعم يفضل هذا إلا إذا أوصى دكتور الأطفال باستخدامها ولأنه ذكرت دراسات عن أن أدوية السعال لها الكثير من الأثار الجانبية لدى الأطفال ومنها : التشنجات , ارتفاع ضربات القلب , وفي الغالب يتعافى الطفل خلال سبعة الى عشرة ايام من التعرض بالسعال .

تتوافر العديد من الأدوية المستخدمة لعلاج السعال لدى الأطفال ، معظمها تكون على شكل شراب يحتوي الباراسيتامول ( خافض حرارة و مسكن ) ، سودوافيدرين ( مزيل للإحتقان ) بالاضافة الى ديكستروميثورفان (مضاد للسعال ) , و الجدير ذكره أن هذه الأدوية تباع دون وصفة طبية ولكن تحذر مؤسسة الغذاء والدواء الامريكية (FDA ) من تناوله أو تناول اي من أدوية السعال للاطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين

و مما يجد ذكره أنه في هذه الأيام تنتشر ظاهرة سوء استعمال أدوية السعال التي تحتوي على المادة المعروفة باسم الديكستروميثورفان وقد أشارت إحدى الدراسات أن نسبة زيادة سوء الاستعمال زادت 10 أضعاف منذ التسعينات.

علاج السعال والمضادات الحيويه

أن استخدام المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات الناتجة عن العدوى البكتيرية ولكن ليس لها أي تأثير على العدوى الفيروسية التي تتسبب في معظم حالات نزلات البرد ، لذلك في حالة الاصابة بالسعال  و كان المسبب فيروسي في هذه الحالة فإن المضادات الحيوية لا تفيد في العلاج، و يجدر بالأهل الإنتباه الى أن كثرة تناول المضادات الحيوية يؤدي الى مقاومة جسم الطفل للمضادات الحيوية وبالتالي يصبح أكثر عرضة للإصابة بالعدوى و الأمراض , لذلك نوصي باستخدامها بعد استشارة الطبيب فقط .

الحالات التي يجب عرض طفلك على الطيبب :

– عندما يكون الطفل أقل من ثلاثه اشهر .

– اذا اجتمع السعال ومع الحمى .

–  صدور صوت مزعج من الطفل او ليس لدية القدرة على التنفس.

– تزامن السعال مع تناول الطعام في طفل .

– عندما يكون السعال متكرر او شديد .

– اذا كان السعال يوجد القيء.

– عدم الأكل عند الطفل مع وجود السعال .

– استمرار السعال لمدة طويلة .

منظمة الغذاء والدواء الامريكية تقدم توصيات في كيفية استخدام ادوية السعال للأطفال:

– يمنع إستخدام ادوية للسعال للذين تقل أعمارهم عن اربع سنوات الا اذا نصح الطبيب بذلك .

– ادوية البالغين لا يمكن إعطاء الأطفال أي دواء من هذا .

– كثير من الخبراء يؤكدون على عدم إعطاء أدوية السعال للأطفال الذين تفل أعمارهم 6 سنوات الا بعد استشارة الطيب ( الدكتور الأطفال )

معلومات ونصائح للسيطرة على السعال لدى الأطفال :

– ذكرت  دراسات اجرتها الاكاديمية الامريكية للاطفال  والتي توضح فيها ي اعطاء نصف ملعقة من العسل للأطفال بين عمر سنتين الى خمس سنوات,وملعقة للاطفال بين عمر 6-11 سنة, وملعقتين لمن تزيد اعمارهم عن 12 , مع الإنتباه لعدم اعطائه للإطفال الذين تقل اعمارهم عن سنة .

التدخين السلبي يمنع عدم التدخين في المنزل من قبل الاباء لأنه يؤدي الى تهيج الشعب الهوائية لدى الأطفال

عدم ترك حدوث الجفاف عند الأطفال فاذا كان الطفل تحت عمر الستة شهور فيجب الاستمرار بالرضاعة الطبيعية والصناعية للطفل , حيث أن هنالك اعتقاد شائع يدعي بان الحليب يؤدي الى تراكم البلغم ولكن الدراسات اثبتت ان هذا الإعتقاد ليس لها اساس من الصحة .

و حيث يوجد العديد العديد من المحاليل الطبية المخصصة لمنع الجفاف ولكن يجب استشارة الطبيب قبل اعطائها للطفل , و لا يفضل اعطاء الطفل الماء في هذه المرحلة العمرية .

أما الأطفال الذين تزيد اعمارهم عن سنة فيجب اعطائهم الماء ، العصائر , و الحليب الى ألخ ..

أما بنسبة الى السعال الليلي عند الأطفال

كيف تقي صحتك الأخطار في عاصفة الغبار ؟

نصائح كيف تقي صحتك الأخطار في عاصفة الغبار ؟

تعيش منطقة الخليج العربي عاصفة ترابية بدأت أمس الأربعاء، أطلق عليها خبراء في الأرصاد اسم عاصفة “المُظلمة”، وهي تحمل مخاطر صحية قد تكون كبيرة على الأفراد.

فما هذه الأخطار؟ وكيف تمكن الوقاية منها؟


تحدث العواصف الترابية بفعل عدة عوامل، أهمها ارتفاع سرعة الرياح ووجود مناطق تحتوي تربة جافة وطرية -غير متماسكة مثل الرمال- الأمر الذي يؤدي إلى رفع هذه الجزيئات مع الرياح. وتتكون العاصفة الترابية من جزيئات صلبة صغير الحجم (particulate matter) وتكون محملة في جو العاصفة.


ووفقا لوكالة الحماية البيئية في الولايات المتحدة، فإن الجزئيات التي يكون قطرها 10 ميكروميترات أو أصغر تستطيع عبور الأنف والحلق والدخول للرئتين. ومع تخطي خطوط الدفاع الخاصة بالرئة والتجمع فيها، فإنها تؤدي إلى إحداث أضرار بأنسجة الرئتين.

الأعراض والمضاعفات التي قد تؤدي إليها عاصفة الغبار


وتشمل الأعراض والمضاعفات التي قد تؤدي إليها عاصفة الغبار ما يأتي:

السعال.

الصفير أثناء التنفس.
سيلان الأنف.
مشاكل في العينين نتيجة دخول الغبار إليهما.
صعوبات في التنفس.
الحساسية.
نوبات الربو.
تنفس الغبار على المدى البعيد يؤدي إلى حدوث مشاكل مزمنة في التنفس والرئتين.
من الأشخاص الأكثر تأثرا بمخاطر عواصف الغبار؟
الأطفال والرضع والمراهقون.
المسنون.
المصابون بالربو.
مرضى القلب.
النساء الحوامل.
المصابون بمشاكل في الجهاز النفسي.


الأشخاص الذين يعملون في الهواء الطلق، لأن طبيعة عملهم تجعلهم معرضين بشكل أكبر للغبار.

عاصفة الغبار


كيف الوقاية؟

معلومات عن الوقاية و كيف تقي صحتك الأخطار في عاصفة الغبار


أهم عنصر في الوقاية هو البقاء في المنزل وعدم الخروج منه، مع الحرص على إغلاق النوافذ لمنع تسرب الغبار.


عدم ممارسة الأنشطة العنيفة التي تؤدي إلى زيادة معدل التنفس.


لبس كمامات على الأنف والفم قد يساعد في منع تسرب جزيئات الغبار الكبيرة إلى الرئة، ولكن الجزيئات الصغيرة التي تكلمنا عنها قد تتمكن من عبور الكمامات والتسرب للرئتين.


يجب الانتباه لأية أعراض أو مشاكل تنفسية والاتصال بالطوارئ فورا إذا تطورت، وخاصة إذا كان الشخص من الأفراد الذين ترتفع لديهم مخاطر المضاعفات.


وتجدر الإشارة إلى أن لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في السعودية أطلقت على العاصفة الترابية التي تؤثر حاليا على الخليج العربي اسم “المُظلمة”، لأنها “حولت النهار إلى ما هو أشد من الليل”، وذلك وفقا للأستاذ المشارك في قسم الجغرافيا بجامعة القصيم، عبد الله بن عبد الرحمن المسند.