أرشيف الوسم: الأمم المتحدة

الأمم المتحدة

الأمم المتحدة تحض باكستان على حماية الاقليات الدينية

حض الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون باكستان الاربعاء على التحرك سريعا لحماية الاقليات الدينية اثر هجوم اسفر عن مقتل 43 من الشيعة. وتبنى تنظيم “داعش” الهجوم على الشيعة في كراتشي.

وندد بان بـ”اقسى العبارات الممكنة الهجوم الإرهابي” ودعا باكستان الى اعتقال مرتكبيه وتقديمهم الى العدالة.

ما حض الحكومة على “اتخاذ اجراءات رادعة من اجل حماية فاعلة للاقليات الدينية”.

وكان غلام حيدر جمالي قائد اقليم السند، كبرى مدنه كراتشي، قال “طبقا لمعلومات أولية تلقيناها من المستشفيات، استشهد 43 شخصا وأصيب 13”.

وأضاف “وصل ستة ارهابيين على دراجات ودخلوا حافلة ركاب وبدأوا بإطلاق النار عشوائيا”.

كما اكد الامير كريم اغا خان زعيم الطائفة الشيعية الباكستانية عدد الشهداء في بيان اصدره مكتبه في فرنسا.

وقال خان، رجل الاعمال الناشط في الاعمال الخيرية، ان “هذا الهجوم هو عمل عنف مجنون ضد طائفة إسماعيلية”.

وشهدت باكستان في السنوات الاخيرة تصاعد العنف المذهبي ضد الشيعة الذين يشكلون نحو 20% من عدد سكان البلاد البالغ 200 مليون نسمة.

وتتركز الهجمات التي تستهدف الشيعة في باكستان في كويتا (جنوب غرب) وباراشينار (شمال غرب) وجيلجيت (شمال شرق) وتتزايد في كراتشي التي يبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة.

 

باكستان تحصل على موافقة الأمم المتحدة لتوسيع حدودها في البحر العربي

أعلنت باكستان عن حصولها على موافقة من الأمم المتحدة لتوسيع نطاق حدودها البحرية بواقع 50 ألف كيلومتر مربع إضافي في المياه الدولية المقابلة لسواحلها.

وأوضح بيان صادر عن القوات البحرية الباكستانية أمس أن الأمم المتحدة قد وافقت على الطلب الذي تقدمت به باكستان إلى لجنة الأمم المتحدة المعنية بإدارة شئون المياه الدولية حول السماح لها بتوسيع حدودها البحرية في المياه الدولية المقابلة لسواحلها بالبحر العربي.

وبيّن أن القوات البحرية الباكستانية تعمل بالتعاون مع المعهد القومي الباكستاني لعلوم المحيطات منذ عام 2005م على مشروع توسعة نطاق المياه الإقليمية الباكستانية من 200 ميلاً بحرياً إلى 350 ميلاً بحرياً، موضحاً أن الأمم المتحدة قد وافقت على هذا المشروع وأصبح بمقدور باكستان أن توسيع نطاق المياه الإقليمية التابعة لها في البحر العربي إلى 350 ميلاً بحرياً وذلك للاستفادة من الموارد الطبيعية والثروة البحرية.(ايكسبريس)

 

بنعمر يصف إتهامات هادي بالرخيصة ومصدر يكشف أسرار الخلاف

طفت خلافات بين المبعوث الاممي جمال بنعمر والرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي الى السطح .
وحسب مصدر سياسي رفيع فإن بنعمر شكا ضعف هادي الى المملكة العربية السعودية وقطر .
واشار المصدر أن بنعمر نصح دول الخليج بعدم المراهنة على هادي مؤكداً نصيحته بمجموعة وقائع وأحداث فشل هادي في التعاطي معها .
وقال مصدر أن الرياض أوعزت إلى أذرعها الإعلامية الهجوم على بنعمر بعد وصول معلومات لها تتهم بنعمر بالتواطئ مع من تسميهم الرياض بالحوثيين.
وقال المصدر إن هادي أبلغ المملكة بضرورة تغيير بنعمر وهو ما دفع الأخير إلى سرعة القيام بزيارة الى الرياض ومن ثم الدوحة لتوضيح حقيقة ما يدور في والرد على إتهامات هادي وبعض القوى السياسية التي سارعت الى الهجوم عليه بعد بقاءة في صنعاء ورعايته الحوار رغم انتقال هادي الى عدن .
ووصف بنعمر تلك الإتهامات بالرخيصة خلال لقائه مع قناة الجزيرة مؤكداً على دور الأمم المتحدة في الحوار اليمني .
وكشف المصدر عن تلقي المملكة معلومات تتهم بنعمر بمحاولة شرعنة الوضع القائم في صنعاء تحت مظلة الإعلان الدستوري وهو ما دفع المملكة الى التشكيك بدور بنعمر ومحاولة نقل الحوار من رعاية الامم المتحدة إلى رعايتها قبل أن يزورها بنعمر .
وحتى اللحظة لم يتم الكشف عن نتائج زيارة بنعمر الى الرياض والدوحة غير أن المصدر توقع إتفاق المملكة مع بنعمر على مجموعة من القضايا منها ما يتعلق بـوضع هادي .
ونوه المصدر الى أن بنعمر سبق وأن جاهر بإنتقاده لـ هادي ولما أسماها عدم قدرته على التعاطي مع مختلف القضايا وتأييده فكرة تشكيل مجلس رئاسي .
وعلى ما يبدو أن نصائح بنعمر قد لاقت طريقها إلى دوائر صنع القرار في الرياض حيث تحول هجوم قناة العربية على بنعمر إلى إنتقادات لاذعة لـ هادي حيث تركز القناة على دور هادي وقدرته على إدارة الصراع .
وهو سؤال وجهته المذيعة لأكثر من ضيف منهم وزير في حكومة بحاح .

باكستان تؤكد دعمها لجهود الأمم المتحدة في مكافحة المنظمات الإرهابية

أكدت باكستان دعمها الكامل لجهود الأمم المتحدة في مكافحة نشاط المنظمات الإرهابية. وأوضحت المندوب الباكستاني الدائم الجديد لدى الأمم المتحدة السفيرة مليحة لودهي أن باكستان عازمة على دعم الجهود المبذولة لاستئصال ظاهرة الإرهاب لاسيما الجهود المدعومة من جانب المنظمة الدولية.

وأضافت خلال مشاركتها بالاجتماع الدولي لمكافحة الإرهاب بنيويورك أنه يجب وضع خطة شاملة لفهم مبادئ المنظمات الإرهابية ومسببات الإرهابية من ثم تركيز العمل على معالجة هذه الأسباب لاحتواء المنظمات الإرهابية المتنامية.

ودعت وفقاً لبيان صادر في إسلام آباد إلى ضرورة تكثيف الدعم الذي تقدمه اللأمم المتحدة للدول التي تواجه الإرهاب لتعزيز قدراتها على أساس مستدام لمكافحة خطر الإرهاب.

 

صالح جمع ثروة تصل إلى 60 مليار دولار

ذكر  خبراء في الأمم المتحدة إنه يشتبه في أن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح قد جمع من الممتلكات ما تقدر قيمته من 30 إلى 62 مليار دولار خلال فترة بقائه في السلطة وبعدها.

وأضافوا في تقريرة أنه يعتقد أن صالح قد حول الكثير من ثروته إلى الخارج تحت أسماء أخرى.

حيث تعد  اليمن من أفقر البلدان في الشرق الأوسط، وتعيش فترة اضطراب سياسي، يعتقد بشكل كبير أن صالح ما زال يحتفظ بدور أساسي خلف المشهد الراهن فيها.

برغم من هذا نفى صالح سابقا اتهامات الفساد الموجهة إليه.

ظل صالح في سدة الرئاسة اليمنية نحو 33 عاما

وظل صالح يعمل  في سدة الرئاسة اليمنية نحو 33 عاما قبل أن يجبر على ترك منصبه في واحدة من الانتقاضات الشعبية العربية في عام 2011.

وقال التقرير إن الأصول المالية والعقارية التي تعود لصالح تشمل عقارات ومبالغ مالية وأسهم وذهب وسلع قيمة أخرى تتوزع في 20 بلدا.

وأضاف أنه “يعتقد أن مصدر تمويل ثروة علي عبد الله صالح يعود جزئيا إلى ممارسات فساد خلال حكمه كرئيس لليمن، وبشكل خاص ما يتعلق بعقود النفط والغاز”.

وزعم التقرير أن نشاطات غير قانونية قدمت له مكاسب شخصية تصل إلى “ما يقارب ملياري دولار في العام خلال العقود الثلاثة من حكمه”.

وأوضح التقرير إلى أن “العديد أشاروا إلى أن دين البلاد المتصاعد ومشكلاته الاقتصادية كان من الممكن أن تخفف باستعادة هذه الأصول التي يزعم أنها مسروقة”.

وأصدرت التقرير لجنة من الخبراء الذين يتولون مراقبة العقوبات الأممية على اليمن.

وقد تدهورت الأوضاع الأمنية في اليمن بحدة بعد استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في يناير/كانون الثاني بعد استيلاء جماعة الحوثيين على السلطة في البلاد.

وقال الخبراء الأمميون إن صالح المدعوم من أجزاء واسعة من الجيش اليمني قد “تآمر مع الحوثيين في احداث انقلاب” ضد هادي.

الأمم المتحدة تعرض على باكستان خطة لتعزيز حماية المدارس

عرضت الأمم المتحدة على باكستان استعدادها على تقديم دعم تقني وفني لتعزيز الحماية الأمنية الخاصة بالمدارس للحد من تعرضها لهجمات الإرهابيين.

وأوضحت مصادر حكومية في إسلام آباد أن هذا العرض جاء من جانب المبعوث الخاص للأمم المتحدة لشئون التعليم جوردون براون خلال لقاءه برئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إطار الزيارة التي يقوم بها حالياً إلى باكستان.

وبّنت أن برون عرض على الجانب الباكستاني خطة أمنية للمدارس تشمل على تقديم نظام حراسة متكامل يحتوى على أجهزة المراقبة وتحديد الهوية إلكترونياً.

وأضافت أن هذا العرض جاء من جانب الأمم المتحدة على خلفية الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مدرسة تابعة للجيش في مدينة بيشاور منتصف شهر ديسمبر الماضي وأسفر عن مقتل 144 شخصاً معظمهم من الأطفال الصغار.

 

باكستان تدعو إلى حماية حقوق المدنين خلال النزاعات المسلحة

دعت باكستان المجتمع الدولي إلى ضرورة ضمان حماية حقوق المدنيين خلال النزاعات المسلحة.

جاء ذلك على لسان المندوب الباكستاني الدائم لدى الأمم المتحدة خلال مشاركته بنقاش في مجلس الأمن الدولي حول حماية حقوق المدنيين في النزاعات المسلحة.

وقال وفقاً لبيان صادر في إسلام آباد أنه يجب وضع ضوابط تضمن معاقبة مرتكبي الجرائم بحق المدنيين وخاصة ضد النساء لضمان عدم إفلاتهم من القانون. وبيّن إن النساء والفتيات يعتبرن المتضرر الأكبر في النزاعات المسلحة كونهن الطرف الضعيف في المجتمع، مشيراً إلى أن العنف ضد المرأة بدأ يُستخدم كأداء للحرب في عدد من الأماكن المتوترة.

وأضاف أنه يجب على منظمة الأمم المتحدة أن توجه اهتمام بعثات حفظ السلام الدولية التابعة لها للعمل على ضمان حقوق المدنيين في مناطق النزاعات.

سوريا وافقت على السماح بدخول المساعدات

حلول العالم – الأمم المتحدة

سوريا وافقت على السماح بدخول المساعدات من العراق وتركيا والأردن حسب بيان روسيا

روسيا قالت أنها حصلت يوم الثلاثاء على موافقة سوريا وذالك لفتح أربعة معابر حدودية من الأردن وتركيا والعراق يهدف الى توصيل المساعدات إلى ملايين من الناس بموجب ” خطة واسعة الأثر ” وبرغم من ذالك اقترح على أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وجاء الرفض من سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي نشوركين الإسهاب في ذكر تفاصيل الخطة لكن دبلوماسيين على دراية بالأمر قالوا إنها تشتمل على استخدام مراقبين دوليين لمعاينة قوافل الإغاثة الإنسانية التي تدخل سوريا.

وكان الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن الذين يتمتعون بحق النقض (الفيتو) -الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا- يتفاوضون بشأن قرار للمساعدات الإنسانية صاغت مسودته أستراليا ولوكسمبورج والأردن لتعزيز عمليات توصيل إمدادات الإغاثة في سوريا بما في ذلك عبر حدود يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وقدمت روسيا خطتها إلى تلك الدول السبع يوم الثلاثاء.

وقال تشوركين ان سوريا قبلت خطة موسكو لفتح المعابر الحدودية الأربعة المذكورة في مشروع القرار.

واضاف قوله “إنه نهج مبتكر ولذلك فإننا نأمل أن يفلح ونأمل أن يساعد وكالات الإغاثة الإنسانية في العمل على الأرض في سوريا بما في ذلك في مناطق لا تسيطر عليها الحكومة.”

وقال تشوركين إنه يحدوه الأمل أن يتم تبني مشروع القرار خلال أيام لكن دبلوماسيين غربيين قالوا إنهم يحتاجون إلى وقت لدراسة اقتراح سوريا والتشاور مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بشأن ما إذا كان يمكنه العمل على الأرض.

ويتعين أيضا توزيع مشروع القرار على أعضاء مجلس الأمن السبعة الباقين قبل إجراء