اخبار دولية

بالصور:الفنان العالمي بانسكي يروي معاناة غزة على بقايا منازلها المدمرة

لم تكن لدى ربيع دردونة أدنى فكرة بأن باب منزله المهدم يشكل بالفعل لوحة فنية لفنان الغارفيتي العالمي “بانكسي” عندما باعه مقابل 175 دولاراً فقط، ليطعم أولاده الستة بعد فقدانه لكل شيء، وبقاء الباب الحديدي فقط.

إذ قام دردونة ببيع باب منزله الحديدي الذي هدم بسبب القصف الجوي الإسرائيلي الذي دار مؤخراً في قطاع غزة مع حركة حماس.

دردونة يقول إن من اشترى الباب منه أقنعه بأنه باب عادي، ولم يدرك دردونة قيمة الباب الفعلي إلا عندما اشتهر صيته، فقد اتخذه بانكسي لوحة لرسم آلهة يونانية تضع رأسها بين يديها لتجسد المعاناة الفلسطينية.

وطالب دردونة من الشخص الذي اشترى منه الباب إعادته، مضيفاً بقوله: “لقد استغل معاناتنا، إن منزلي متهدم كلياً وهدنا عاطفياً أعد إلينا الباب.”

وقد أحدثت لوحات “بانكسي” ضجة بعد زيارته لقطاع غزة في فبراير/شباط الماضي، ليحول الركام إلى فنون ويلفت أنظار العالم برسوماته ذات الطابع السياسي، والتي تقدر قيمتها لتبلغ مئات الألوف من الدولارات، وهو مجهول الهوية ويقوم بتنفيذ أعماله بالخفاء، وكل ما هو معروف عنه هو أنه فنان بريطاني.

Previous post
قيادي من القاعدة يدوس العلم اليمني بقدميه داخل القصر الرئاسي
Next post
عن جيش يقتل المواطنين ويحمي اللصوص!