أخبار محلية

مقتل 185 غالبيتهم من المدنيين خلال 9 ايام في عدن

قال مسؤول يمني ان 185 شخصا غالبيتهم من المدنيين قتلوا خلال تسعة ايام من المعارك في عدن، حيث يشن تحالف عربي بقيادة السعودية عملية عسكرية ضد المتمردين.
واوضح مدير الصحة في عدن الخضر لصور لوكالة فرانس برس “لدينا 185 قتيلا و1282 جريحا” سقطوا خلال الاشتباكات بين المتمردين واللجان الشعبية ونقلوا الى مستشفيات عدن منذ 26 الشهر الماضي.
واكد ان هذه الحصيلة لا تتضمن قتلى وجرحى الغارات التي يشنها التحالف العربي او قتلى وجرحى “الحوثيين ومن يحالفهم لانهم ينقلون الاصابات التي تقع في صفوفهم الى مؤسساتهم الخاصة”.
وتابع لصور ان 75 في المئة منهم مدنيون.
ودعا المنظمات الدولية ودول الخليج المشاركة في التحالف العربي الى ارسال مساعدات طبية عاجلة الى مستشفيات المدينة.
وقال ان مخزون الادوية تراجع كثيرا كما ان المستشفيات باتت “عاجزة عن مواجهة العدد المتزايد لضحايا” النزاع.
وتاتي هذه المطالبة في ظل اعراب الامم المتحدة والمنظمات الدولية عن قلقها حيال تزايد اعداد الضحايا المدنيين نتيجة اعمال العنف والقصف.
وفي هذا السياق، عبرت اللجنة الدولية للصليب الاحمر عن اسفها لمقتل اثنين من اليمنيين العاملين في الهلال الاحمر امس الجمعة اثناء اسعاف مصابين.
وقبل ثلاثة ايام، قتل احد العاملين مع الهلال الاحمر في محافظة الضالع في جنوب اليمن بحسب الصليب الاحمر.
وصرحت مسؤولة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري آموس الخميس ان حصيلة ضحايا المعارك في اليمن بلغت في اسبوعين 519 قتيلا ونحو 1700 جريح.
وعبرت آموس عن “قلقها البالغ” على سلامة المدنيين العالقين في المعارك الدائرة في هذا البلد وطالبت مختلف اطراف النزاع ببذل قصارى جهدهم لحماية المواطنين العاديين.
ويعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا السبت لبحث اقتراح روسي بهدف ارساء “هدنة انسانية” في اليمن.
وقال دبلوماسيون في نيويورك الجمعة ان مجلس الامن الدولي سيعقد بطلب من روسيا اجتماعا مغلقا يبدأ في الساعة 15,00 تغ.

Previous post
التمرين السعودي الباكستاني “الصمصام 5” يواصل فعالياته اليومية
Next post
“عاصفة الحزم” تسقط أسلحة لـ “المقاومة الشعبية” بعدن للمرة الثانية خلال 24 ساعة وحوثيون يقتحمون مسجداً ويختطفون إمامه في الحُديدة