اخبار عربية

مقتل عنصر واصابة عشرة من حرس الحدود السعودي على الحدود مع اليمن و20 مدنيا في قصف قوات موالية للحوثيين وسط عدن

قتل اول عسكري سعودي من حرس الحدود واصيب عشرة اخرون خلال تبادل لاطلاق نار مساء الاربعاء في احدى المناطق الحدودية مع اليمن، وذلك منذ انطلاقة عمليات التحالف العربي ضد الحوثيين، وفقا لما اعلنه متحدث امني سعودي الخميس.
ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن وزارة الداخلية ان حرس الحدود في إحدى نقاط “المراقبة الحدودية المتقدمة بمركز الحصن بمنطقة عسير تعرضوا لإطلاق نار كثيف من منطقة جبلية مواجهة داخل الحدود اليمنية ما ادى الى مقتل العريف سلمان المالكي وإصابة عشرة بجروح “غير مهددة للحياة”.
واوضح المتحدث الامني باسم الوزارة ان اطلاق النار حدث اثناء قيام “رجال حرس الحدود بمهامهم (…) ما اقتضى الرد على مصدر النيران بالمثل والسيطرة على الموقف بمساندة القوات البرية”.
وتقود السعودية تحالفا عربيا بدا قبل ثمانية ايام حملة جوية في اليمن تستهدف مواقع المتمردين الحوثيين الشيعة والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.
يذكر ان الحدود بين السعودية واليمن تمتد على طول نحو 1750 كم ويفصل بينها سياج امني خصوصا في المناطق الجبلية الوعرة التي تغطي مسافة كبيرة منها.
الى ذلك قتل 20 مدنيا، ظهر اليوم الخميس، في قصف مدفعي شنته قوات موالية للحوثيين بعدن، جنوبي اليمن، بحسب شهود ومصادر طبية.
وقال الشهود إن القصف الذي شنته قوات الحوثي على عدد من المنازل في منطقة كريتر، وسط عدن، أسفر عن مقتل 20 مدنيا وإصابة آخرين بينهم نساء وأطفال.
فيما قالت مصادر طبية إن المستشفيات في المدينة عجزت عن استقبال الجرحى بعد تزايد أعدادهم بشكل كبير.
ونشبت مواجهات مسلحة، اليوم الخميس، في منطقة كريتر بين قوات موالية للحوثيين ومسلحين تابعين للمقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، بعد ما تمكنت الأخيرة من التصدي للحوثيين أمس في منطقة خورمكسر بعد مواجهات أوقعت قتلى وجرحى من الطرفين بالإضافة لسقوط ضحيا في صفوف المدنيين.

Previous post
مصدر أمني في ميناء “عدن” ينفي إنزال بري لجنود أجانب في الميناء
Next post
الحوثيون وموالون لصالح يسيطرون على قصر عدن الرئاسي