أخبار محلية

حجة ترفض العدوان و الحرب وتلتف حول الشرعية الدستورية .

خاص: عبدالرحمن الدانعي
تفاعلا مع ما يجري على الساحة الوطنية وقياما بالواجب الوطني يستمر الفعل الثوري بمحافظة حجة حيث خرجت الثلاثاء مسيرة جماهيرية حاشدة للقوى الثورية والحركات الشبابية المستقلة محملة القوى التي تخندقت وراء منطق القوة والغلبة وتعاملت مع الأخرين بروح الاستعلاء والاستقواء المسئولية الكاملة عما آلت إليه الأوضاع في البلاد حيث شارف اليمنيون على انجاز الدستور وتعديل السجل الانتخابي ومن ثم الدخول في مرحلة الاستفتاء والانتخابات الرئاسية والبرلمانية لكن تلك القوى التفت على مخرجات الحوار الوطني وانتهجت سبيل القوة والفوضى لفرض أجندتها بالقوة مما أوصل الأوضاع إلى ما وصلت إليه.
وطالبت المسيرة بوقف نزيف الدم اليمني ووقف العدوان والحرب على المحافظات الجنوبية وتحكيم لغة العقل وتغليب مصلحة الوطن .
وحملت المكونات الثورية بمحافظة حجة الانقلابيين مسئولية ما وصلت إليه الأوضاع في البلاد ونطالبها بسرعة الانسحاب من المدن والمؤسسات والهيئات الحكومية والمعسكرات وتسليم الأسلحة المنهوبة والانخراط في العملية السياسية .
وطالب أبناء حجة بالالتفاف حول الشرعية التوافقية والعودة فورا إلى طاولة الحوار الوطني الجاد والمسئول بين كل القوى الوطنية لإخراج البلاد من أزمتها الراهنة وبما يكفل ايقاف التداعيات المؤسفة الجارية ، وإيقاف نزيف الدم اليمني .
ونطالب بعدم تحويل المحافظة إلى ساحة صراع وتجنب الاستفزازات التي من شانها أن تؤدي إلى استهداف المحافظة ، ونستنكر تسليم معسكر اللواء 25 ميكا بعبس وبقية الوحدات العسكرية للمليشيات الحوثية ونحمل قيادة السلطة المحلية والحوثيين المسئولية الكاملة عن أي تداعيات قد تحدث نتيجة ذلك التصرف الخاطئ لا قدر الله .
وطالبت المكونات الثورية قيادة المحافظة والقيادات الرسمية والأمنية والمجتمعية والحزبية بالعمل على تحقيق الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي والحفاظ على روح الإخاء والمحبة والسلام والعمل على مراقبة تثبيت أسعار السلع والمشتقات النفطية وتوفيرها ومنع الاحتكار وقيام جميع مؤسسات الدولة بواجباتها في هذا الظرف الصعب الذي تمر به البلاد.

Previous post
مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية: ما يجري في اليمن اعتداء خارجي وخطأ استراتيجي
Next post
باب الحوار مفتوح للقوى السياسية في اليمن