أخبار محليةتقارير

“عاصفة الحزم” بين العشوائية والتوقيت علامة استفهام عريضة ؟

إعداد-عمار الدميني
عملية “عاصفة الحزم”التي انطلقت يوم الخميس الساعة 12 بعد منتصف الليل بقيادة المملكة العربية السعودية و دول عربية و إسلامية وبتأييد عربي وإسلامي وعالم، من خلال مراقبة أهداف التحالف تجد أنه يتم استهداف الأهداف بدقة عالية جداً وبعيدًا عن العشوائية. و تكمن أهداف التحالف في استهداف المخازن والمستودعات ومراكز الإسناد الفني و العسكري، وتم تدمير مدارج الطيران الرئيسية للمجالين المدني والعسكري, وتم تدمير مواقع مضادات أرضية واستهداف الصواريخ الأرضية “سام” التي تسيطر عليها جماعة الحوثي وحتى كتابة التقرير لم يتم رصد أي أخطاء من قبل التحالف في استهداف المدنيين.
وكما ذكر أحد الجنود في ألوية الصواريخ الذي تم استهدافه مساء الجمعة من قبل الطائرات الإماراتية المشاركة في التحالف واصفا الليلة لم ننتظر كالعادة إلى وقت متأخر لكي يتم تناول وجبة العشاء فقد تناولنا وجبة العشاء بعد صلاة المغرب تحسبناً لضربات جوية وإطفاء الكهرباء أيضًا واختباء في…….
وكنا في انتظار الضربات التي بدأت الساعة3 قبل الفجر وقد تم استهداف مخازن الأسلحة ولم يلحق الضرر بأي جندي سوى مقتل ضابطين على رغم من شدة القصف وذلك يدل على دقة الضربات.
وما يتعلق بالتوقيت من خلال المراقبة للثلاثة الأيام وجد أن التحالف يستخدم توقيت متزامن من بداية الساعة التاسعة مساء حتى الساعة العاشرة والنصف ومن الساعة ثالثة قبل صلاة الفجرة إلى الساعة الخامسة فجراً.
ولماذا هذا التوقيت المحدد؟ أرى أن الفاصل بين العملية الأولى والثانية كافي للنوم وهو توقيت النوم عدم أثارة قلق للمدنيين، سوى أن أصوات المضادة هي من ترعب أهالي الأحياء السكنية الآمنة .

اظهر المزيد

admin

نافذة إخبارية الكترونية عربية تقدم للقارئ الكريم مادة إخبارية متنوعة, وتهتم بشكل رئيسي بالأحداث المحلية اليومية اليمنية .. بالإضافة للأخبار العربية والدولية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق