أخبار محلية

البيت الأبيض يدعو الحوثيين لايقاف العنف والاضطرابات في اليمن.. وانباء عن اختطاف وزير الدفاع اليمني وشقيق هادي

دعا البيت الأبيض الحوثيين إلى “وقف الاضطرابات” والتعاون مع المبعوث الأممي جمال بنعمر لحل الأزمة التي تعصف بالبلاد.
وقال جوش إيرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض في الموجز الصحفي من واشنطن، اليوم الأربعاء: “ندعوهم (الحوثيون) لإيقاف العنف والاضطرابات والتعاون مع العملية التي تقودها الأمم المتحدة لحل الخلافات بمشاركة مختلف الاطراف”.
والى ذلك أفاد مصدر عسكري يمني رفيع بأن مسلحين حوثيين اختطفوا، اليوم الأربعاء، وزير الدفاع اللواء الركن محمود الصبيحي، ومسؤول عسكري آخر بارز، في محافظة لحج، جنوبي البلاد، فيما قالت وسائل إعلام محلية إن من بين المختطفين شقيق الرئيس عبد ربه منصور هادي.
وقال المصدر لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن “مسلحي الحوثي بمساندة من قوات عسكرية وأمنية موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، اختطفوا الصبيحي، والعميد الركن فيصل رجب، قائد اللواء 119 التابع للجيش، في محافظة لحج”.
وأضاف المصدر أن الحوثيين اقتادوا الصبيحي ورجب إلى جهة غير معلومة، دون أن يذكر المنطقة التي شهدت واقعة القبض عليهما، أو أية تفاصيل أخرى.
وكان الصبيحي وصل إلى مدينة عدن ، قادماً من صنعاء، في 8 مارس/آذار الجاري، بعد تمكنه من الإفلات من قبضة الحوثيين الذين حاصروا منزله بصنعاء.
يأتي ذلك فيما نقلت وسائل إعلام محلية تصريحات عن شخص قالت إنه الحارس الشخصي للصبيحي، دون أن تذكر اسمه، أكد فيها نبأ اختطاف الأخير.
وأفاد موقع المصدر أونلاين الإخباري، أن الحارس الشخصي للصبيحي قال إن “مسلحي جماعة الحوثي وقوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح أسرت وزير الدفاع اليوم، بمعية فيصل رجب، وشقيق الرئيس هادي، ويدعى ناصر منصور هادي، الذي يشغل مدير المخابرات في محافظات عدن ولحج وأبين والضالع″.
وتصاعدت وتيرة الأحداث في اليمن اليوم، عقب سيطرة الحوثيين على مدينة الحوطة، عاصمة محافظة لحج ، وقاعدة “العند” الجوية في المحافظة، قبل أن يختطفوا وزير الدفاع محمود الصبيحي، ومسؤول عسكري آخر بارز في المحافظة نفسها.
وبسيطرتهم على الحوطة من جهة، والمقرات الأمنية والحكومية في تعز (وسط)، وتقدمهم نحو الضالع (جنوب) من جهة أخرى، أصبح الحوثيون يضيقون الخناق على عدن التي أعلنها هادي في وقت سابق، عاصمة مؤقتة للبلاد إلى حين انتفاء الأسباب التي أدت إلى رحيله عن صنعاء في 21 من الشهر الماضي، بعد سيطرة الحوثيين عليها في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.
وحتى الساعة 17:30 ت.غ، لم يدخل الحوثيون مدينة عدن، غير أن شهود عيان وسكان محليين، قالوا لوكالة الأناضول، إن مسلحين موالين للحوثيين من داخل المدينة سيطروا، عصر اليوم، على مقار سيادية بعدن.

اظهر المزيد

admin

نافذة إخبارية الكترونية عربية تقدم للقارئ الكريم مادة إخبارية متنوعة, وتهتم بشكل رئيسي بالأحداث المحلية اليومية اليمنية .. بالإضافة للأخبار العربية والدولية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق