تقارير

التقرير الاقتصادي عن شهر فبراير  2015م

التقرير الاقتصادي عن شهر فبراير  2015م

نظرة موجزة للاقتصاد الباكستاني

التمهيد:

لقد تحسنت مؤشرات الاقتصاد الباكستاني بشكل ايجابي مما يزيد من إمكانية تحقيق هدف نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.1 % خلال السنة المالية الجارية 2014-2015م.

وأوضحت إحصائيات رسمية بأن احتياطي باكستان من العملة الصعبة قد تجاوز 16 مليار دولار، وحقق الاستثمار الأجنبي المباشر ارتفاعاً بنسبة 19.29 في المئة خلال الأشهر الست الأولى من السنة المالية الجارية ليصل إلى 422.8 مليون دولار.

كما تراجع العجز العام لميزانية الحكومة إلى نسبة 2.4 في المئة عن 4.9 في المئة.

كما أعلن البنك المركزي الباكستاني عن خفض سعر الفائدة المصرفية إلى 8.5 في المئة في خطوة تعكس تحسن مؤشرات الاقتصاد الوطني مستفيدة من تراجع أسعار النفط وارتفاع عائدات الباكستانيين بالخارج.

أحداث الشهر…

ـ القروض والدعم الذي حصلت عليه باكستان:
الجهة الداعمةمقدار الدعمتاريخ تقديم/إعلان الدعمملاحظات
صندوق النقد الدولي550 مليون دولار6/2/2015مدفعة من القرض المعتمد من جانب الصندوق
النمسا400 مليون دولار16/2/2015ملتمويل مشروع توسعة سد تربيلا في باكستان
دولة الكويت32 مليون دولار26/2/2015متم التوقيع على اتفاقية بين باكستان وصندوق التنمية الكويتي لدعم مشروع سد “نيلوم ـ جهلوم”

 

 

التفاصيل

معلومات أساسية عن الاقتصاد الباكستاني …

ـ عدد السكان: يبلغ عدد سكان باكستان نحو 180 مليون نسمة.

 

ـ نسبة الفقر : تصل نسبة الفقر في باكستان إلى 54 %، وذلك حسب الإحصائيات الرسمية.

ـ دخل الفرد :  يبلغ متوسط دخل الفرد في باكستان إلى 1254 بينما 42% من إجمالي سكان باكستان لا يزيد دخلهم السنوي عن 400 دولار.

ـ نسبة البطالة :

أفادت آخر إحصائية بأن نسبة البطالة في باكستان تبلغ 37%.

ـ نسبة الغلاء المعيشي:

بلغت نسبة الغلاء العام في باكستان نسبة 10.8%.

ـ نسبة التضخم المالي: 6%.

ـ الناتج المحلي: 4%.

ـ عجز الميزانية: 8.2 %.

ـ العجز التجاري: 10.45

ـ النمو الاقتصادي: 5.1%.

التضخم المالي: 7.4%.

ـ سعر الفائدة في البنوك الباكستانية 8.5%.

 

حجم الديون الخارجية لباكستان:

يبلغ حجم الديون الخارجية المفروضة على باكستان في الوقت الحالي 59 مليار و300 مليون دولار أمريكي. وعلى باكستان أن تنفق نحو 30 في المئة من ناتجها المحلي الإجمالي هذا العام لتسديد ديونها المستحقة. وبذلك فان ديون باكستان تتصدر قمة الدول النامية حيث عليها إنفاق نحو ثلث ناتجها المحلي الإجمالي للسنة المالية 2013 – 2014 لسداد ديونها المستحقة مقابل 25 في المئة في السنة المالية المنصرمة.

ـ احتياطي العملة الصعبة:

ـ في 10 فبراير، أعلن وزير المالية الباكستاني السيناتور إسحاق دار عن ارتفاع احتياطي باكستان من العملة الصعبة إلى 16 مليار دولار. وأوضح في بيان صادر عنه في إسلام آباد أن احتياطي العملة الصعبة لدى باكستان حقق ارتفاعا مستمرا خلال الأشهر الخمسة الأخيرة بحكم الاصلاحات الاقتصادية التي تبنتها الحكومة مع ارتفاع عائدات الباكستانيين المقيمين بالخارج. وأضاف أن ارتفاع احتياطي العمل الصعبة إلى 16 مليار دولار ستكون آثار إيجابية على تحسن مؤشرات الاقتصاد الوطني.

ـ سعر صرف الروبية الباكستانية مقابل الدولار الأمريكي:

بلغ سعر صرف الروبية الباكستانية 101 روبية مقابل الدولار الأمريكي الواحد كأعلى حد خلال شهر فبراير.

ـ النفط:

رغم الزيادة المقترحة في أسعار الوقود من جانب هيئة النفط والغاز الباكستانية، لم توافق الحكومة على رفع أسعار الوقود المقترحة خلال شهر مارس المقبل، وقال وزير المالية إسحاق دار أن نسبة الواردات الضريبة على النفط قد انخفضت بمبلغ 68 مليار بسبب تدني أسعار النفط الدولية.

ـ سوق الأسهم الباكستاني:

ـ في 1 فبراير، نهضت الأسهم الباكستانية بقوة مع بداية تداولات الأسبوع التجاري وحققت ارتفاع 232 نقطة في بورصة كراتشي الذي أغلق مؤشره العام عند 34676 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 327604130 سهماً لمجموع 378 شركة ارتفعت منها أسهم 177 شركة وتراجعت أسهم 174 شركة مع استقرار أسهم 27 شركة. وسيطرت أسهم شركات الاسمنت ومواد البناء على تداولات مع تراجع ثقة المستثمرين في أسهم الشركات المصنعة للمواد المنزلية.

ـ في 3 فبراير، سجل مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية ارتفاع 150 نقطة وأغلق عند مستوى 34826 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 344279050 سهماً لـ370 شركة ارتفعت منها قيمة أسهم 146 شركة وتراجعت قيمة أسهم 204 شركة مع استقرار أسهم 20 شركة. وهيمنت أسهم شركات البناء والالكترونيات على تداولات مع استمرار تراجع القيمة السوقية لأسهم شركات المواد الغذائية والأحذية المحلية.

ـ في 11 فبراير، سجل مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية انخفاضاً بلغ 228 نقطة خلال تداولات وأغلق عند 34203 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 258402700 سهماً لـ361 شركة ارتفعت منها أسهم 136 شركة وتراجعت القيمة السوقية لأسهم 203 شركة مع استقرار أسهم 22 شركة.

ـ في 6 فبراير، سجلت الأسهم الباكستانية انخفاضاً طفيفاً بلغ 15 نقطة وأغلق مؤشرها العام عند 34656 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 165,613,810 سهماً لـ295 شركة تراجعت منها أسهم 104 شركة وارتفعت القيمة السوقية لأسهم 180 شركة مع استقرار أسهم 11 شركة. وسيطرت أسهم شركات النفط والغاز المحلية وشركات الأدوات الالكترونية على تداولات الجمعة مع تراجع القيمة السوقية لأسهم شركات المواد الغذائية.

ـ في 9 يناير، أغلق مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية عند 34570 نقطة بعد تراجع بلغ 86 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 262745720 سهماً لجموع 358 شركة تراجعت منها القيمة السوقية لأسهم 205 شركة وارتفعت أسهم 137 شركة مع استقرار أسهم 16 شركة. وسيطرت أسهم شركات المواد الكيماوية ومواد البناء ـ الاسمنت ـ على تداولات، مع تدني قيمة أسهم شركات المرطبات والمواد المنزلية.

ـ في 10 فبراير، شهد مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية تراجعاً بلغ 138 نقطة وأغلق عند 34432 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 265017940 سهماً لـ357 شركة تراجعت منها القيمة السوقية لأسهم 212 شركة وارتفعت قيمة أسهم 125 شركة مع استقرار أسهم 20 شركة دون تراجع أو ارتفاع.

ـ في 12 فبراير، سجلت الأسهم الباكستانية انخفاضاً ساحقاً بلغ 417 نقطة وأغلق مؤشر بورصة كراتشي عند 33786 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة في بورصة كراتشي 324102760 سهماً لمجموع 367 شركة ارتفعت منها اسهم 87 شركة وتراجعت القيمة السوقية لأسهم 254 شركة، في حين استقرت أسهم 26 شركة دون ارتفاع أو تراجع.

ـ في 16 فبراير، أغلق مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية على انخفاض بنسبة 0.43 في المئة أي ما يعادل 146 نقطة ليقفل عند مستوى 33796 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 177063990 سهماً لـ347 شركة ارتفعت منها أسهم 122 شركة وتراجعت القيمة السوقية لأسهم 201 شركة مع استقرار أسهم 24 شركة.

ـ في 16 فبراير، سجلت الأسهم الباكستانية ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 0.01 في المئة أي ما يعادل 4.6 نقطة، وأغلق مؤشرها العام عند 33801 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة في بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية 217132170 سهماً لمجموع 351 شركة ارتفعت منها القيمة السوقية لأسهم 112 شركة وتراجعت أسهم 216 شركة مع استقرار أسهم 23 شركة.

ـ في 18 فبراير، أغلق مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية عند 33718 نقطة بعد أن تراجع بمعدل 0.24 في المئة أي ما يعادل 82 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 114,618,940 سهماً لـ365 شركة انخفضت منها القيمة السوقية لأسهم 234 شركة وارتفعت أسهم 111 شركة مع استقرار أسهم 20 شركة.

ـ في 23 فبراير، أغلقت الأسهم الباكستانية (مؤشر بورصة كراتشي) عند 33926 نقطة بعد تراجع بنسبة 0.20 في المئة أي ما يعادل 66 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 172017070 سهماً لمجموع 348 شركة تراجعت منها القيمة السوقية لأسهم 202 شركة وارتفعت أسهم 122 شركة واستقرت أسهم 24 شركة دون زيارة أو نقصان.

ـ في 25 فبراير، أغلق مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية عند 33845 نقطة منخفضاً بنسبة (0.15) في المئة أو ما يعادل 50 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 140925520 سهماً لـ354 شركة ارتفعت منها أسهم 127 شركة وتراجعت القيمة السوقية لأسهم 208 شركة مع استقرار أسهم 19 شركة دون ارتفاع أو تراجع. وسيطرت أسهم شركات البناء والمواد الكيماوية على تداولات في بورصة كراتشي.

ـ مشروع الممرات التجارية مع الصين:

ـ في 21 فبراير، أكد وزير الاعلام الباكستاني برويز رشيد أن حكومة بلاده لن تدخل أي تغيير على مسار الممر الاقتصادي بين باكستان والصين “ممر قراقورام” الذي يمتد من كشغر الصينية الى ميناء جوادر في اقليم بلوشستان جنوبي غرب البلاد. ودعا رشيد في بيان له الأحزاب السياسية المعارضة فى باكستان إلى التحقق من أي تغيير عبر زيارة هيئة الطرق الوطنية للاطلاع على التصاميم الخاصة بالممر. كانت الاحزاب السياسية والدينية الباكستانية قد عقدت ” مؤتمر كافة الاحزاب ” لمقاومة خطة الحكومة تغيير مسار الممر الاقتصادي واعتبرت تغيير تصميمه مثيرا للجدل. بينما قالت الحكومة إن التغيير المقترح من شأنه حل المشاكل الاقتصادية وتحسين وضع المناطق المتخلفة ويمكن تمويله من الاستثمارات التي وعدت الصين بتقديمها إلى باكستان والبالغة 45 مليار دولار. وأوضحت هيئة الطرق السريعة الوطنية في باكستان أن الممر المقترح سيكلف 12 مليار دولار وسيمر عبر اسلام أباد ولاهور وملتان وحيدر أباد وينتهي في منطقة جوادر.

 

ـ الثروات المحلية:

ـ في 11 فبراير، تم اكتشاف احتياطي كبير لخام الحديد في إقليم البنجاب الباكستاني يقدر بحوالي 500 مليون طن. وأوضح مسئول كبير في حكومة إقليم البنجاب أنه تم العثور على هذا الاحتياطي الضخم لخام الحديد بالقرب من مدينة تشنيوت على بُعد 160 كيلومتراً من مدينة لاهور. وأضاف أنه تم أيضاً العثور على احتياطي لخامات الذهب والفضة والنحاس، وسيتم إرسال عينات منها إلى المختبرات الخاصة بتقييم فلزات المعادن في كندا وسويسرا. وبيّن أن هذا الاحتياطي الكبير لخادم المعادن سيعود بنتائج إيجابية على الاقتصاد الباكستاني.

ـ علاقات باكستان الاقتصادية:

باكستان والاتحاد الأوربي …

صرح وزير التجارة الباكستاني خرم داستغير خان أن صادرات بلاده الى الاتحاد الأوروبي ارتفعت بأكثر من بليون دولار، بعد ابرام اتفاق التبادل التجاري بين الطرفين العام الماضي. ووقع الاتحاد الأوروبي في نهاية العام 2013 قانوناً يمنح باكستان ما يسمى  “النظام التفضيلي العام” الذي يعفي الشركات من دفع رسوم على بعض السلع التي يتم تصديرها الى الدول الأوروبية خلال الأعوام العشرة المقبلة. واشترط الاتحاد تطبيق القوانين الدولية في مجال حقوق الإنسان والعمال، في وقت أثار قرار باكستان استئناف تنفيذ عقوبات الإعدام مخاوف في هذا المجال. وقال خان أن “صادرات باكستان الى الاتحاد الأوروبي ارتفعت نتيجة النظام التفضيلي بـ 1.08 بليون دولار خلال الأشهر العشرة الأولى من 2014، بالمقارنة بالفترة نفسها من العام السابق”. وبلغت قيمة صادرات باكستان الى اوروبا خلال الفترة السابقة 6.38 بليون دولار، بزيادة بلغت 20 في المئة عن 2013، في حين بلغت قيمة الصادرات 5.3 بليون دولار. وخضعت صادرات النسيج الباكستانية قبل توقيع القانون إلى رسوم تتراوح بين 6.4 و12 في المئة، في حين تصل الرسوم على السلع الجلدية والأحذية الى 6 في المئة. ويشكل قطاع النسيج محور الصادرات الباكستانية ويمثل اكثر من 50 في المئة من مجمل الشحنات البحرية للبلاد. وأشار خان إلى أن إعفاء الصادرات من الرسوم في الاتحاد الأوروبي ساعد منتجات بلاده على اكتساب قدرة تنافسية اكبر في مواجهة منافسيها من الهند وبنغلاديش وفيتنام. واستبعد الوزير الباكستاني ان يؤثر استئناف تنفيذ أحكام الإعدام في النظام التفضيلي الممنوح لبلاده، مشيراً في الوقت نفسه إلى قلق الاتحاد الأوروبي من هذا الموضوع وتفهمه لأثر الإعفاءات الجمركية في خلق المزيد من الوظائف ومواجهة الإرهاب.

باكستان والمملكة العربية السعودية …

ـ في 10 فبراير، التقى منظور الحق السفير الباكستاني لدى السعودية مع الدكتور احمد محمد علي رئيس البنك الإسلامي للتنمية في مكتبه بالرياض، وبحث الطرفان خلال اللقاء السبل والطرق لتعزيز العلاقات والتعاون بين باكستان والبنك في مختلف المشاريع، هذا وأكد الدكتور احمد محمد بأن البنك الإسلامي للتنمية سيواصل دعمه للتنمية الاقتصادية في باكستان، من جانبه قال السفير منظور الحق بأن اقتصاد باكستان تشهد نموا تدريجيا بسبب السياسات الاقتصادية التي تبنتها حكومة باكستان الحالية.

باكستان وإيران …

ـ في 11 فبراير، عرضت إيران على باكستان 3 آلاف ميغاواط آخر من الطاقة الكهربائية الرخيصة، كما وجهت دعوة إلى وزارة المياه والطاقة الباكستانية بزيارة طهران خلال الشهر الجاري لإبرام اتفاقية في هذا الصدد، وكانت حكومة حزب السابقة في باكستان قد وقعت مذكرة تفاهم مع إيران خلال عام 2007 لتوريد 100 ميغاواط من الطاقة ، ومذكرة تفاهم أخرى في عام 2012 لاستيراد ألف ميغاواط، وجاء العرض الإيراني الأخير عبر رسالة بعثت بها الحكومة الإيرانية إلى الجانب الباكستاني تدعوه لمناقشة عرض رخيص لاستيراد 3 آلاف ميغاوط آخر من الطاقة.

باكستان والنمسا…

ـ في 16 فبراير، وافقت الحكومة النمساوية على تقديم 400 مليون دولار لتمويل مشروع توسعة سد تربيلا في باكستان لزيادة انتاج الطاقة الكهربائية. جاء ذلك على لسان السفير النمساوي لدى باكستان برجيتا بالاها خلال لقاءه في إسلام آباد بوزير المالية الباكستاني إسحاق دار. وأوضحت مصادر حكومية في إسلام آباد أن الاجتماع ركز على مناقشة آلية الدعم الذي ستقدمه النمسا لمشروع “تربيلا -5” الذي تم تقدير تكلفته الإجمالية بحوالي 800 مليون دولار. وذكرت أن الحكومة النمساوية ستقدم 400 مليون دولار في شكل استثمارات بهذا المشروع لإنتاج 1400 ميجاوات إضافية من الطاقة الكهربائية. من جانبه ثمن وزير المالية الباكستاني موافقة الحكومة النمساوية على تقديم هذا المبلغ، موضحاً أن اتمام مشروع “تربيلا -5”  سيساعد باكستان في التغلب على أزمة الطاقة التي تمر بها.

باكستان وقطر …

ـ في 18 فبراير، أكد وزير البترول الباكستاني شاهد خاقان عباسي أن بلاده تجري محادثات مع قطر لاستيراد الغاز الطبيعي المسال. وأوضح في تصريحات صحفية أدلى بها أن باكستان عازمة على استيراد الغاز القطري في أسرع وقت ممكن لسد حاجتها المتزايدة في مجال الطاقة ولكنه لا يستطيع أن يحدد موعد واضح لبدء عملية استيراد الغاز من قطر. من جهة أخرى ذكرت تقارير إعلامية محلية أن باكستان تقترب من توقيع اتفاقية مع شركة قطرية لاستيراد ما قيمته مليار وخمسمائة مليون دولار سنويا من الغاز القطري.

ـ في 25 فبراير، قال أرباب قيصر حميد الملحق التجاري في سفارة باكستان بالدوحة إن حجم المبادلات السلع والخدمات بين البلدين بلغ 400 مليون دولار في العام 2014، وتبلغ الصادرات قطر إلى باكستان نحو 220 مليون دولار مكونة أساسا من البتروكيماويات ومنتجات تخصيب الأراضي، في حين أن الواردات القطرية من باكستان تبلغ 80 مليون دولار مكونة من المنتجات الغذائية وخاصة الأرز والحليب واللحوم الحمراء والحبوب والنسيج.

باكستان والدنمارك …

في 20 فبراير، وقعت شركة دنماركية اتفاقية مع حكومة إقليم البنجاب الباكستاني لبناء محطة للطاقة المتجددة. وجرت مراسم التوقيع على الاتفاقية في مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب بحضور رئيس وزراء الحكومة الإقليمية شبهاز شريف. وأوضح بيان صادر عن حكومة البنجاب أن الشركة الدنماركية ستبني محطة لتوليد نحو ثمانمائة ميجاوات من الطاقة الكهربائية بالرياح.

باكستان ودولة الكويت …

ـ في 26 فبراير، تم التوقيع على اتفاقية في إسلام آباد بين صندوق التنمية الكويتي والحكومة الباكستانية يقدم بموجبها الجانب الكويتي 32 مليون دولار إضافي لدعم مشروع سد “نيلوم ـ جهلوم” للطاقة الكهرومائية. وقع الاتفاقية عن الجانب الباكستاني وكيل وزارة الشئون الاقتصادية سليم سيتي وعن جانب الكويت نائب مدير عام صندوق التنمية الكويتي حمد العمر. وأوضح بيان صادر عن وزارة الشئون الاقتصادية الباكستانية أن صندوق التنمية الكويتي سيقدم هذا المبلغ في شكل قرض إضافي لتمويل مشروع “نيلوم ـ جهلوم”، وذلك ضمن الدعم التنموي الذي تقدمه دولة الكويت لباكستان لاسيما في مجال الطاقة. من جانبه أوضح وزير المالية الباكستاني إسحاق دار الذي حضر مراسم التوقيع أن هذه الاتفاقية فتحت باباً جديداً للتعاون الاقتصادي بين باكستان والكويت، كما حضر مراسم التوقيع سعادة سفير دول الكويت لدى باكستان نواف العنزي.

Previous post
قوات الرينجزر تداهم مقر الحركة القومية في كراتشي وتصادر أسلحة للناتو
Next post
تقرير أمني عن شهر فبراير 2015م