اخبار دولية

إعلان الطوارئ وتأهب قوات الجيش في راولبندي خشية حدوث فيضانات

أعلنت السلطات الباكستانية حالة الطوارئ في المناطق القريبة من ضفاف الأنهار ومجاري السيول خشية حدوث فيضانات عارمة جراء الأمطار المستمرة بغزارة في أنحاء مختلفة من باكستان.

وأوضحت وسائل الإعلام الباكستانية الليلة الماضية أن إدارة مراقبة الفيضانات أطلقت صفارات الإنذار المبكر في عدد من المناطق القريبة من ضفاف الأنهار ومجاري السيول وخاصة في مدينة راولبندي المجاروة للعاصمة إسلام آباد نظراً لارتفاع منسوب المياه إلى مستوى الخطر.

وأضافت أن السلطات المحلية في مدينة راولبندي طلبت من قوات الجيش البقاء في حالة تأهب للتعامل مع أي ظروف قد تخرج عن السيطرة، فضلاً عن قيامها بإجلاء سكان المناطق القريبة من مجرى السيول الرئيسي الذي يشق مدينة راولبندي “مجرى لاي” بعد أن فاض الماء منه واجتاح الأحياء القريبة.

من جهة أخرى حصدت الحوادث الناجمة عن الأمطار الغزيرة 17 قتيلاً بينهم أربعة جنود، وذكرت مصادر عسكرية أن أربعة جنود من عناصر قوات حرس الحدود قتلوا إثر انهيار سقف نقطة عسكرية بالقرب من مدينة بيشاور عاصمة  إقليم خيبر بختونخواه.

وتوفي 13 من المدنيين بينهم نساء وأطفال وسقط معظمهم بحوادث انهيار أسقف المنازل والأسوار في الأحياء السكنية بمناطق سيالكوت وبيشاور وراولبندي وكوجرانوالا وحافظ آباد وشيخوبورا.

وذكرت دائرة الأرصاد الجوية الباكستانية أن منطقة سيالكوت كانت الأكثر عرضة للأمطار الغزيرة حيث بلغت كمية الأمطار التي هطلت عليها خلال الأربعة والعشرين ساعة الماضية حوالي 100 ملم، ثم مناطق إسلام آباد وراولبندي بـ89 ملم.

وتوقعت دائرة الأرصاد الجوية الباكستانية استمرار سلسلة الأمطار الحالية حتى نهاية الأسبوع الجاري.

وحذرت من احتمال تعرض المناطق القريبة من الأنهار ومجاري السيول لفيضانات من الدرجة المرتفعة حال استمرار هطول الأمطار بغزارة خلال اليومين القادمين.

كما أدت سلسلة الأمطار الحالية  إلى عودة موجة البرد القارس مجدداً إلى المناطق الشمالية من باكستان حيث هبطت درجة الحرارة فيها إلى خمس درجات تحت الصفر مع تساقط الثلوج بكثافة.

Previous post
اختراق صفحة الكاتب الشهير والمحلل اليميني الدكتور محمد جميح
Next post
نواز شريف .. العلاقات مع أفغانستان تشهد نقلة نوعية