اخبار دولية

الرئيس الباكستاني يتعمد قانون إنشاء محاكمة عسكرية لمحاكمة الإرهابيين

وقع الرئيس الباكستاني ممنون حسين على مشروع التعديل الـ21 لدستور البلاد ومشروع قانون بتعديل قانون الجيش بهدف إنشاء محاكم عسكرية لضمان محاكمة سريعة “للإرهابيين”. وجاء توقيع ممنون على تعديل الدستور وقانون الجيش بعد اقرار غرفتي البرلمان الباكستاني (الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ) مشروعي التعديل الدستوري الـ21 وقانون الجيش الباكستاني بهدف إنشاء محاكم عسكرية يحميها الدستور لمحاكمة المدنيين المشتبه بضلوعهم في اعمال “إرهابية”. وجاء اعتماد التعديل الدستوري ومشروع القانون بالأغلبية حيث صوت 247 عضوا في الجمعية الوطنية لصالح القوانين من أصل 342 عضوا بما يعادل اكثر من نسبة الثلثين المطلوبة لاقرار التعديل. وقال رئيس الوزراء نواز شريف في ختام عملية التصويت “إنه يوم مهم لباكستان لأن السكان قرروا تطهير البلاد من الإرهاب والإرهابيين.. لقد قتل آلاف الأشخاص في أعمال إرهابية نسفت أيضا اقتصادنا”. ويقضي التعديل الـ21 على البند الـ175 من الدستور الباكستاني بتوفير حماية دستورية للمحاكمات في قضايا ارتكاب هجمات او اعتداءات “ارهابية” فيما يقضي تعديل قانون الجيش بتوسيع السلطات التشريعية للمحاكم العسكرية لمحاكمة “الارهابيين”. وجاء الاقتراح بالتعديلين في اجتماع للزعماء السياسيين في باكستان لإنشاء نظام محاكم عسكرية بديل لمحاكمة “الإرهابيين والمتطرفين” في اعقاب الهجوم الذي شنه مسلحون تابعون لحركة طالبان على مدرسة في مدينة بيشاور الواقعة شمالي البلاد في 16 ديسمبر الماضي وراح ضحيته 149 قتيلا بينهم 132 طالباً.

اظهر المزيد

admin

نافذة إخبارية الكترونية عربية تقدم للقارئ الكريم مادة إخبارية متنوعة, وتهتم بشكل رئيسي بالأحداث المحلية اليومية اليمنية .. بالإضافة للأخبار العربية والدولية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق