ثقافه

صلاة الاستخارة كل ما يتعلق بها

صور صلاة الاستخارة ودعاء الاستخارة

ماهي صلاة الاستخارة

هي استخارة الله في أمور حياته و التوكل عليه في شئونه كلها لأن الله و حده يعلم الغيب و يعلم بباطن الأمور و يعلم الخير و الشر لنا لذا فمن أفضل من الله تبارك و تعالى نلجأ إليه للمشورى في كل أمورنا و شئوننا .

او صلاة الاستخارة هي دليل على رحمة الله سبحانه وتعالى بعباده وتواجده معهم في جميع أوقات و أمور حياتهم 

بنسبة للمرأة الحائض أو لمن لم يجد لديه الوقت للقيام بصلاة الاستخارة فيكفي التوضأ و الدعاء ب دعاء الاستخارة صلاة الاستخارة من غير صلاة .

متى تكون صلاة الاستخارة :

في أى وقت من اليوم متى كان وقت الحاجه إلى صلاة الاستخارة فيما عدا الأوقات المكروه فيها الصلاة

كيفية الصلاة للاستخارة :

في الركعه الاولي تقرأ سورة الفاتحة ثم  [ قل يا ايها الكافرون ]

في الركعه الثانية تقرأ سورة الفاتحة ثم [ قل هو الله أحد ]

و قد فضل السلف الصالح في الركعة الأولى قراءة سورة الفاتحة و  الآيات
بسم الله الرحمن الرحيم ” و ربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة
سبحان الله وتعالى عما يشركون ( 68 ) وربك يعلم ما تكن صدورهم و ما يعلنون ( 69 ) وهو الله لا إله إلا هو له الحمد في الأولى والآخرة وله الحكم وإليه ترجعون
 ” (سورة القصص ) .
أما في الركعة الثانية من صلاة الاستخارة يقرأ الفاتحة و
” وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا ( 36 )  ” ( سورة الأحزاب )

بأداء صلاة الاستخارة مُستقِلّةً

ما يتعلّق بأداء صلاة الاستخارة مُستقِلّةً، أو صلاتها مع صلوات أخرى، فللعلماء في ذلك أقوال، هي:

صلاة الاستخارة مع الصلاة المكتوبة لا تصحّ، وقد اتّفق على ذلك العلماء؛ لقول النبيّ -عليه الصلاة والسلام

-: (فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ)[١١].

صلاة الاستخارة مُستقِلّةً أفضل من صلاتها مع غيرها، وقد اتّفق العلماء على هذه الأفضليّة. صلاة الاستخارة ضمن السُّنَن الراتبة، أو الصلوات ذات الأسباب، كصلاة الضحى، وتحيّة المسجد، وقد اختلف العلماء في ذلك، ولهم فيه قولان،

هما: صحّة صلاة الاستخارة مع أيّ صلاة سوى الفريضة. صحّة صلاة الاستخارة في النوافل المُطلَقة، كأن يركع ركعتَين طاعة لله، ولكن لا يصحّ أداؤها مع النوافل المُعيَّنة، كالسُّنَن الرواتب، والصلوات ذات الأسباب، وقد فرّقوا هنا بين النوافل، وقسّموها إلى مُطلَقة، ومُعيَّنة.

أفضل اوقات صلاة الاستخارة

يستحب الاستخارة للإنسان في حال أن يجد عليه أمر جديد من الأمور الحياتية المباح له فعلها
أما الأمور الواجبة في الحياة التي لا اختلاف عليها فلا استخارة فيها فالحرام و الحلال و الأمور الدنيوية التي يتضح بها الأر الشرعي بها فلا يجب الاستخارة بها .

فالإنسان مأمور بفعلها و أيضاً لا استخارة في الأمور المحرمة

يمكن للإنسان أ ن يصلي صلاة الاستخارة في أي وقت شاء شرط الابتعاد عن الأوقات المكروهة للصلاة

دعاء الاستخارة
دعاء الاستخارة

الأوقات المكروهة للصلاة الاستخارة :

” بعد صلاة العصر إلى صلاة المغرب”

“بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشّمس”

“قبل الظهر بمقدار ربع ساعة تقريباً أي يعتبر وقت زوال الشّمس”

أفضل دعاء الاستخارة :

هذا افضل دعاء كم ورد من النبي صل الله عليه وسلم

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال:” كان النبيُّ – صلَّى اللهُ عليه وسلَّم –
يُعَلِّمُنا الاستخارةَ في الأمورِ كلِّها، كالسّورةِ من القرآنِ :

إذا هَمَّ أحدُكم بالأمرِ فليركَعْ ركعتينِ،
ثمّ يقولُ: اللهم إنّي أستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقدرتِك، وأسألُك من فضلِك العظيمِ،
فإنّك تقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعْلَمُ ولا أَعْلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ، اللهم إنْ كنتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمرَ خيرٌ لي في دِيني، ومَعاشي، وعاقبةِ أمري – أو قال : في عاجلِ أمري وآجِلِه – فاقدُرْه لي، وإن كنتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمرَ شرٌّ لي في ديِني ومَعاشي وعاقبةِ أمري – أو قال : في عاجِلِ أمري وآجِلِه – فاصرِفْه عني واصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان، ثم رَضِّني بِه، ويُسَمِّي حاجَتَه “، رواه البخاري.

اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك ، و أسألك من فضلك العظيم ،
فإنك تقدر ولا أقدر ، و تعلم ولا أعلم ، و أنت علام الغيوب .


اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (تسمي الأمر ) خير لي ، في ديني و معاشي و عاقبة أمري ،
أو قال : عاجل أمري و آجله ، فاقدره لي و يسره لي ، ثم بارك لي فيه ، و إن كنت تعلم
أن هذا الأمر (تسمي الأمر ) شر لي ، في ديني و معاشي و عاقبة أمري ،
أو قال: في عاجل أمري و آجله ، فاصرفه عني و اصرفني عنه ، و اقدر لي الخير حيث كان ، ثم أرضني به .

Previous post
عودة الأمراض المنقرضة !
Next post
أفضل المطاعم في الشرق الأوسط