ثقافه

لهذا آمنت بالله

لهذا آمنت بالله

 

لأن الله جميل يحب الجمال أحببته لحد الوله ببدائعه ، ولأن الله هو الحي الذي أبدع هذه الحياة آمنت به حتى أني لم أؤمن بأحد سواه .

 

وسأكفر بأي دين لا يجلب الروعة ولا يستجلب الجمال المحسن لملامح السلامة وديمومة الحياة ؛ فالتدين الذي ليس أساسه ” أحسن تقويم ” لا يجوز الإنتماء إليه ، والقبح المتوحش أساسه الجحود الذي يوزع الموت في أرجاء هذه الحياة كما أنه يرسخ أعمدة الكفر على شكل أصنام للفجور .

 

وكلما ازداد المرء نقاءً في تدينه تسامى بعناق الجمال الذي أحبه الله وأودع في جوف الإنسان العشق لكل بوارق الإحياء بلوامع الروعة التي يسبح في فضاءاتها الأمن وتركب على بحارها أفلاك السلامة .

 

فلا فلاح إلا بالتقرب إلى الله في صناعة الجمال وتطريزه في نفوس بني البشر على شكل قناعات ، والجهاد الأكبر هو الذي يتجه لحماية الحياة المنشغلة بتطريز الروعة أمناً وسلاماً في ربوعها .

 

#سليمانيات #مانع_سليمان

Previous post
هنا استسلمت لمقاوم في جبهة نهم
Next post
همس القلب لقلبي بالحب سنعيش