أخبار محلية

المليشيا الإنقلابية تدفع بخلق الفوضى في إحتجاجات الموظفين المطالبين بمستحقاتهم في العديد من الدوائر الحكومية وتحول الإيرادات العامة الى حسابات خاصة بها في كاك بنك

خلال تصريح صحفي مع المتحدث الرسمي بإسم رابطة موظفي الدولة (الأستاذ حافظ مطير )أكد أستمرار المليشيا الإنقلابية في نهجها الهمجي المعتمد على مصادرة الحقوق والممتلكات وإنتهاك وقمع الحريات و إلجام كل ذي حق من المطالبة بحقه المسلوب تحت وقع القوة وإصطناع الأفاعيل البربرية المختلفة في كل من يحتج او يعترض افاعيلها.

حافظ مطير
المتحدث الرسمي بإسم رابطة موظفي الدولة( اليمن )

خلال التصريح أكد على استمرار خروج صباح اليوم العديد من موظفي الدوائر الحكومية في العديد من الوحدات والهيئات والمؤسسات الحكومية في العاصمة صنعاء لتنفيذ وقفات أحتجاجية أمام مؤسساتهم التي يسيطر عليها الإنقلابيين مطالبين بإستحقاقاتهم ومرتباتهم التي صادرتها المليشيا الإنقلابية وأمتنعت عن صرفها لهم.

واستمر الأستاذ حافظ في تصريح أن تلك الوقفات الإحتجاجية للموظفين المطالبين بحقوقهم دفعت المليشيا بالعناصر الموالية لها لخلق الفوضى والإصطدام بالمحتجين مما دفعهم للانسحاب من تلك الإحتجاجات تجنبا” للمصادمات مع العناصر الدخيلة وبقت تلك العناصر التي دفعت بها المليشيا ترفع شعاراتها المعادية للدولة والشرعية وتعتبر هذه الإحتجاجات إستمرارا لمطالبات موظفي القطاع العام والهيئات والمؤسسات الحكومية بمستحقاتهم ورواتبهم التي صادرتها المليشيا منذ اشهر دون أي تجاوب من سلطة الإنقلاب في صنعاء وهو ما يوكد عدم إحترامها للموظف والوظيفة العامة التي جعلت منها المليشيا مصدر للفيد والثراء على حساب الموظف والعامل البسيط.

وحذر  المتحدث الرسمي بإسم رابطة موظفي الدولة المليشيا الإنقلابية الإدراك أن مستحقات ورواتب الموظفين التي صادرتها لا يمكن أن تسقط بالتقادم. و أن ما تقوم به من إنتهاكات وقمع للحريات الفردية والنقابية كحق مكفول للموظف في الدستور والقوانين واللوائح والانظمة والتشريعات ولا يعفيها ابدا من المسائلة القانونية والملاحقة القضائية. في حين أن إيرادات الدولة كانت تورد إلى خزينة البنك المركزي الواقع تحت سلطة المليشيا الإنقلابية في صنعاء على أن تتكفل المليشيا التي تسيطر على الخزينة العامة بدفع مرتبات ومستحقات كافة موظفي الدولة والتي لم تفيء المليشيا الإنقلابية بدفعها وصارت تحول الإيرادات إلى حسابات خاصة بها في كاك بنك بل أنه وبمجرد أن اعلن رئيس الجمهورية و الحكومة الشرعية بنقل البنك المركزي إلى عدن صارت تنقل ما تبقى من أوراق نقدية في الخزينة العامة للبنك المركزي بصنعاء إلى اكثر من مكان منها مصرف كاك بنك بصنعاء والذي تعد ملكا عاما للشعب لا يحق لأي جماعة او فرد أن تعبث أو تتصرف بها أو بجزء منها الا وفق مصارفها وابوابها القانونية.

Previous post
لن ننساك أيها القائد مهما تكاثرت المصائب وتتالت الكوارث
Next post
آنس …القبيلة السبتمبرية التي تتعرض أدوارها للتشوية ،وتضحيات أبنائها للجحود والنكران