أخبار محلية

يحي المقداد واخوانه يعيثون الفساد في آنس ذمار

حلول العالم – ذمار

أبناء مديرية جبل الشرق في داخل المديرية وخارجها ضحايا علي يحي المقداد واخوانه ويعدوا من أبرز القيادات الحوثية ومتحالفين مع الإمامة تاريخيا”.
ففي داخل المديرية لا يوجد منزل إلا ويأن وينتظر نهايتهم لما صنعوه في المديرية من إستعباد وإسضعاف لمن خنعوا لهم ومن لم يخنعوا لهم دسوا مكائدهم فيهم وشقوا صفهم.
فأغتالوا الشيخ غبار بإرسال أخوا القيادي الحوثي عبدالجليل اللاحجي لتصفيته في مركز المديرية.
وأغتالوا الفندم علي محمد مطير بغرس الفتنة في الأسرة لا زال احد المتهمين بقتتله في السجن.
وأذل عزلة القارة بإستحواذه على مصادر المياه والتحكم بالحفر فيها ومنعهم من الحفر كوونه مدير المديرية والمتحكم بالتراخيص.
حصل أخوهم الأكبر هلال المقداد على قرار تععيين مدير مديرية جبل الشرق من عفاش كمكافئة له على تجنيد البلاطجة خلال الثورة السلمية لقتل الشباب.
اتى بحفار مياه في 2008 فجعل منه فتنة وثار وصل الى كل قرية في المديرية.
وبعد سطوة الحوثي على الدولة صار يجند الأطفال والأيتام والفقراء ويقتادهم الى المعارك وأحمد منصور الفقيه اليتيم أحد النماذج التي زج بها المتحوث علي يحي المقداد الى جبهة تعز.

Previous post
الجريمة السياسية
Next post
“صفاء كرمان” اول يمنية بكلية القانون في جامعة “هارفارد الامريكية “