أخبار محلية

الجائحة الحوثية والإنهيار الإقتصادي

تقرير – حافظ مطير

إرتفاع سعر الدولار إلى 270 ريال جراء الإستهلاك المستمر للإحتياطي النقدي الذي انخفض من 3.98 مليار دولار في يناير 2014م و3.16 مليار دولار في يناير 2015م إلى أقل من مليار دولار في يناير 2016م.

وكان ذلك الإنخفاض جراء التي تقوم بها مليشيا الحوثية على اليمنيين وتدميرها للإقتصاد الوطني وفتح السوق السوداء لكل شيء حتى العملة الورقية صارت تتلاعب بكمية ضخها في السوق واحتكارها.

إضافة الى الآستنزاف الجائر للإحتياطي النقدي في الخزينة العامة لتغطية نفقاتهم الجانبية وتمويل الحروب التي يقوموا بها على اليمنيين وشراء مقاولي حرب وولاءت قبلية لقتل اليمنيين بما تبقى للشعب من تأمين نقدي في الخزينة العامة في ظل توقف الصادرات النفطية التي تغطي 70% من الموازنة العامه للدولة.

كما إن توقف الإستثمارات والمصانع والشركات المحلية أدى إلى تغطية النقص بالإستيراد وإقبال التجار على شراء العمله الصعبه على حساب إستنزاف إحتياط النقد الأجنبي وسحبه من السوق مؤديا” إلى تصاعد سعر الدولار وارتفاع سعر الدولار سينعكس على إرتفاع سعر المواد الغذائية وإزدياد معانات الشعب الذي يعيش أكثر من 54% تحت خط الفقر بحسب التقارير الدولية.

كما ان قرار البنك الأخير بوقف ضمانات السكر والأرز والحليب وعدم تغطية أسعارها للتجار والشركات المستوردة وإقتصار الضمانات على البر والدواء لا يحل المشكلة في حال أستمرت حرب الحوثيين لأن ما تبقى من الإحتياطي النقدي قد لا يكفي لأكثر من أربعة أشهر نتيجة إستمرار الحرب وتوقف الإنتااج المحلي ووصوله إلى شلل التام.

كما إن إستمرار الجائحة الحوثية على البلاد سيدخل اليمن في مجاعة كارثية نتيجة الإنهيار التام الذي سيصحب الإنهيار الإقتصادي.

 

الوسوم
اظهر المزيد

admin

نافذة إخبارية الكترونية عربية تقدم للقارئ الكريم مادة إخبارية متنوعة, وتهتم بشكل رئيسي بالأحداث المحلية اليومية اليمنية .. بالإضافة للأخبار العربية والدولية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق