مقالات

أفرجوا عنهم .. فالأيام دول فتحي المسوري

بقلم / فتحي المسوري

اختطفوا اعتقلوا غيبوهم عن أطفالهم أمهاتهم زوجاتهم أقاربهم جيرانهم.. لا تهمة ولا محكمة ولا نيابة ولا محامون .. اختطفوا بدون سبب ولا مبرر .. اعتقلوا وفق قانون الغاب والناب والمغارة ومزاج عابث ومستبد طائش .. اعتقلوا بتهمة الحرية لرفضهم الدم والصراع والخراب والانقلاب.. اختطفوا ساسه وأطباء أساتذة جامعة إعلاميون صحفيون فنانون ضباط جنود محامون معلمون طلاب صيادون عمال مهندسون مثقفون قادة مؤسسات مجتمع مدني علماء دعاة ناشطون عمال تجار مزارعون .. جفت الدموع في محاجر أقاربهم .. فقدوا مصادر أرزاقهم .. بحت
صورة الكاتب فتحي المسوري
حناجرهم بالمناشدات .. موجوعة نوافذ الانتظار.. الشوق يجتاح القلوب .. والأسى والحزن يستبد بملايين من مشاعر أقارب ومحبي المختطفين..
المعتقلون في اليمن بالآلاف .. قنبلة اجتماعية إن استمر تجاهلها ستتحول إلى جحيم يعصف بالجميع.. صبر الملايين وهم ينتصرون الإفراج عن ذويهم ..
لن يدوم هذا الحال المثخنة بالوجع الضارب إطنابه في نسيج المجتمع اليمني المدمي.. الصبر له حدود عام على انطلاق حملة الخطف والقتل والكراهية التي أقدمت عليها مليشيا الحوثي والمخلوع الانقلابية .. أقول لها لا تضاعفوا من الأحقاد لا توسعوا من دوائره الجهنمية وقد اتسعت.. بإبقاء ألاف اليمنيين مخفيين فسريا وبدون ذنب .. إن أردتم سيرة سلوكهم باختصار هؤلاء جميعهم لن يسمحوا ويستحيل أن يسمحوا لأي شخص أيا كان.. أن يقدم على ذات النهج الأسود الذي تقومون به تجاههم اليوم .. مستحيل أن يوافق السياسي قحطان أن تعتقل جهة ما أيا كان شرعيتها حسن زيد بسبب رأيه .. يستحيل أن يسمح هؤلاء لآي جهة أن يقتحموا المنازل وينهبوا حلي النساء ويروعوا الأطفال..
هؤلاء باختصار هدفهم حرية وطن.. وعقول علم ومعرفة وإيمان .. وخلق وتسامح وبناء وتربية وتنمية ..
اسألوا أنفسكم من أين اختطف هؤلاء من الجامعات والجوامع والمؤسسات ومراكز الفكر والإبداع والفن من مجالهم التجارية من مزارعهم من منازل مفعمة بالأخلاق والنبل ..
أيها الانقلابين أفرجوا عنهم فالأيام دول .. والحوثي فقد الأخلاق والقيم والعادات والتقاليد وتجاوز كل محظور .. وتدور دوائر الانتصار على مليشيا الحقد والكراهية والموت ..
أفرجوا عن هؤلاء .. هؤلاء يستحيل أن ينتقموا.. يستحيل آن يقدموا على ما فعلتموه في حقهم وحق أطفالهم ونسائهم ومنازلهم وكرامتهم..
أيها الخاطفون أيها الانقلابيين .. ابقوا قليلا من شرف الخصومة في وجوهكم المعفرة بالحقد ..
أيها الخاطفون .. لن تطول فرحتكم البلهاء .. ولن يطول اختطاف الشرفاء .. أن الله لا يهمل لكنه يمهل .. عسى آن تعودوا لرشدكم.. حتى لا تسمحوا لدوائر الكراهية والأحقاد آن تتحول إلى طوفان .. لن ينجوا منه احد .. اعلموا أن الحوثي على وشك الانهيار بسبب اقترفه يده الآثمة من مظالم .. وان المخلوع زائل.. والأيام دول والله حي لا يموت
Previous post
قائد عسكري يدعو قناتي المسيرة واليمن اليوم النزول إلى معسكر فرضة نهم
Next post
مجلس النواب بيان هام صادر عن كتلة الاحرار