أفرجوا عنهم .. فالأيام دول فتحي المسوري

مقالات مشابهة

مكانت المرأة كبر ستيج

قبل أيام احتفلت المرأة بيومها العالمي بمن فيهم المرأة اليمنية ولكن ما أثارني هو ذلك التجاهل والغياب الرسمي التام لمثل

الصحة …مداواة المداوي أولاً!

بقلم / دولة الحصباني في مشافينا يتنامى الوجع ، تتوحش الرحمة ، ويكشف العديد من الأطباء عن بشاعة إنسانية غاية

التترس بمؤخرات النساء ليس جهادا .. يا نصر الله

كان يفترض أن يكون هذا العنوان موجه لبشار الاسد .. ولكن بشار الاسد ليس له دين كما اعترف بذلك في

تعليق 1

اكتب تعليق
  1. ياسمين
    ياسمين 11 فبراير, 2016, 22:24

    كلام جميل جدا .. لكن لا حياة لمن تنادي

    قم بالرد على هذا التعليق

ضع تعليق

لن يتم نشر او توزيع بريدك الالكتروني
الحقول المطلوبه معلمة*