أخبار محلية

الأطراف السياسية اليمنية تجتمع في الرياض باستثناء الحوثيين

ينعقد اليوم الأحد بالعاصمة السعودية الرياض مؤتمر دعيت إليه سائر الأطراف السياسية اليمنية باستثناء الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح، وافتتحه الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه هادي منصور.

افتتح الرئيس اليمني المعترف به دوليا الرئيس عبدربه منصور هادي الأحد مؤتمرا لسائر الأطراف السياسية اليمينة في الرياض، وإنما بغياب الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ويأتي ذلك فيما تستمر المواجهات على الأرض في اليمن بين المتمردين الحوثيين الشيعة وحلفائهم الموالين لصالح من جهة، والمقاتلين الموالين لهادي من جهة أخرى.

ويشارك في مؤتمر الرياض حوالى 400 مندوب.

وكان الحوثيون أطلقوا العام الماضي حراكا توسعيا من معاقلهم في الشمال نحو الجنوب وسيطروا في أيلول/سبتمبر على صنعاء.

ومع تمددهم باتجاه مدينة عدن الجنوبية، بدأ تحالف عربي بقيادة السعودية في 26 آذار/مارس عملية عسكرية جوية لضربهم والحد من تقدمهم.

ويأتي انطلاق أعمال مؤتمر الرياض في اليوم الخامس والأخير من الهدنة الإنسانية التي أعلنها التحالف في اليمن.

وبالرغم من وقف الضربات الجوية، استمرت المناوشات على الأرض، وإن بدرجة أقل.

ولا يشارك الحوثيون في المؤتمر، إلا أن رئيس اللجنة التنظيمية في الرياض عبدالعزيز الجابر إن “عددا من مسؤولي حزب المؤتمر الشعبي العام يشاركون”، وهو حزب الرئيس السابق المتحالف مع الحوثيين علي عبدالله صالح

إلا أن الجابر أكد “إننا لا نتعامل مع صالح” أو غيره من المشمولين بعقوبات دولية.

وذكر الجابر أن المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام “ليس حوارا” بل “هو مؤتمر للقرار”.

وأضاف “أن ما سيحصل في الرياض حول إعلان عن اتفاق ملزم لجميع الأطراف الحاضرة في الرياض”.

ومن بين أهداف المؤتمر العمل على مسودة دستور يمكن تقديمها للشعب اليمني و”العمل على إجراء استفتاء لتطبيق نتائج الحوار الوطني”.

وأضاف الجابر “نؤكد للشعب أن إعادة الدولة أمر حتمي”.

وقتل 1600 شخص بينهم عدد من المدنيين وأصيب حوالي 6200 بجروح كما نزح حوالي 450 ألف شخص من منازلهم منذ بدء العملية العسكرية بحسب أرقام الأمم المتحدة.

فرانس 24 / أ ف ب

اظهر المزيد

admin

نافذة إخبارية الكترونية عربية تقدم للقارئ الكريم مادة إخبارية متنوعة, وتهتم بشكل رئيسي بالأحداث المحلية اليومية اليمنية .. بالإضافة للأخبار العربية والدولية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق