أخبار محلية

طائرتان روسيتان أخريان تجليان 300 شخص من اليمن

نفذت طائرتان روسيتان أخريان مهمة إجلاء مجموعة جديدة من مواطني روسيا وغيرها من البلدان من اليمن، الليلة الماضية.
لقد هبطت الطائرتان وهما من طراز “إيل — 62” في مطار “تشالوفسكي” بضواحي موسكو، وعلى متنهما حوالي 300 شخص أبدوا رغبتهم في مغادرة الجمهورية اليمنية بسبب الحرب الدائرة على أراضيها.

وقالت مصادر بالخارجية الروسية، أن المجموعة تضم رعايا كل من روسيا وغيرها من بلدان الفضاء السوفيتي السابق (رابطة الدول المستقلة حاليا)، ومنها بيلاروسيا وكازاخستان وأوزبكستان وطاجكستان وأرمينيا وأوكرانيا. كما كان بين الركاب عدد من المواطنين الكوبيين والأمريكيين واليمنيين.

وبذلك نفذت روسيا، حتى الآن، تسع رحلات جوية ورحلتين بحريتين من اليمن، في إطار عملية إجلاء شملت حوالي ألفي شخص من رعاياها ومواطني عدة دول أجنبية بطلب من سلطاتها وتنسيق معها في بعض الحالات.

على سبيل المثال، في منتصف هذا الشهر، تم إجلاء 308 أشخاص من اليمن إلى جيبوتي على متن سفينة “بريازوفيه” التابعة للأسطول البحري الحربي الروسي، المتواجدة في المنطقة أصلا في مهمة التصدي لأنشطة قرصنية. وكان من بين هؤلاء 45 مواطنا روسيا و159 يمنيا و18 أمريكيا و14 أوكرانيا، إلى جانب رعايا عدة دول أخرى

Previous post
أول تحليق لـ”سوخوي 35″ و”سوخوي 30″ فوق الساحة الحمراء في روسيا
Next post
وزير الدفاع الأمريكي:الولايات المتحدة قلقة من أن تكون السفن الإيرانية محملة بأسلحة لليمن