اخبار عربية

الإعلان عن تأسيس ائتلاف تونسي مناهض لـ”العدوان” على اليمن

أعلنت منظمات مدنية وشخصيات مستقلة وحزب سياسي في تونس، اليوم الخميس، عن تشكيل ائتلاف لمناهضة “العدوان” على اليمن ومساندته ضد “عاصفة الحزم”، التي تقودها السعودية، ودخلت أسبوعها الرابع.
وفي مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة تونس، اليوم، قال عضو الائتلاف محمد الحبيب الأسود، “قررنا اليوم تشكيل اللجنة التونسية لمناهضة العدوان على الشعب اليمني التزاما منا بواجب النضال العربي ضد الحملة الصهيو أمريكية – السعودية”، حسب قوله.
ويتشكل الائتلاف من منظمات أهلية، بينها الرابطة التونسية للتسامح، والهيئة الوطنية لدعم المقاومة ومناهضة الصهيونية، إضافة إلى بعض الشخصيات المستقلة وحزب “الثوابت” (قومي).
وطالب الأسود بإيقاف ما وصفه بـ”العدوان الهمجي” ضد الشعب اليمني الأعزل، مضيفا أن ‘الحرب التي تخوضها السعودية وشركائها ضد اليمن هي حرب باطلة تستهدف المدنيين من الأطفال والنساء وذلك لخدمة أجندات أمريكية وتقسيم الأمة الإسلامية إلى دويلات صغيرة”، حسب قوله.
وفيما يتعلق بالموقف التونسي من التطورات اليمنية أعرب الأسود، لوكالة الأناضول، عن احتجاجه على الموقف الرسمي التونسي.
وكانت تونس قد أكدت منذ بداية الحملة العسكرية على “خيار الحل العربي” من خلال حوار الرياض للأزمة اليمنية، مشددة على أهمية هذا الخيار بمنأى عن التدخل الأجنبي.
من جانبه اعتبر الناشط بالائتلاف صلاح الدين المصري أن ما يجري في اليمن “هو حلقة من مسلسل التدمير الذي يستهدف المنطقة بأسرها”.
ولفت المصري إلى أن الحل يكمن في الوقوف إلى جانب المقاومة ضد كل أشكال الصهيونية التي تقود حربا ضد الأمة الإسلامية بأيادي عربية، وفق قوله.
ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي” ضمن عملية “عاصفة الحزم”، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية”.

Previous post
بالصور: رجل يخاطر بالاحتجاج بالهبوط بطائرته في مبنى الكونجرس الأمريكي
Next post
الصعود القوي لبحاح وتعيينه نائبا للرئيس هل هو مقدمة لتنحي الرئيس هادي؟وهل تقف السعودية خلف هذه “المرونة”؟