أخبار محلية

قرار البرلمان الباكستاني تجاه القضية اليمنية يواجه انتقادات شعبية واسعة في باكستان

استنكرت الجماعات الدينية الباكستانية ومختلف شرائح المجتمع الباكستاني قرار البرلمان الاتحادي الباكستاني بشأن القضية اليمنية، وأوضحت الجماعات الدينية بأنه ليس من حق الحكومة الباكستانية بأن تكون محايدة في القضية لأنها تمس بكرامة الحرمين الشريفين مثلما أنها تمس بكرامة الآلاف من الباكستانيين المقيمين في المملكة العربية السعودية ومسلمي باكستان.

بينما أعرب العديد من أفراد الشعب الباكستاني على مواقع الترابط الاجتماعي المحلية في باكستان عن استيائهم تجاه قرار البرلمان الباكستاني مطالبين منها بإرسال القوات إلى المملكة العربية السعودية على الفور، لأن تردد الحكومة الباكستانية في هذا الشأن سيتسبب في جرح مشاعر الشعب الباكستاني بأكمله، وقال البعض على مواقع الترابط بأن باكستان مرتبطة بعلاقات تاريخية وأخوية وثيقة مع المملكة العربية السعودية، وهناك جالية باكستانية ضخمة مقيمة في المملكة تمثل تحويلاتها المالية جزءاً كبيراً من الاقتصاد والمعيشية الباكستانية، وأن مماطلة الحكومة الباكستانية أو رفضها للوقوف مع المملكة العربية السعودية في هذا الوقت الحرج قد يتسبب في جرح مشاعر الشعب السعودي أيضاً الذي وقف إلى جانب باكستان في جميع الظروف.

بينما تطرق أحد الكتاب في الصحافة الباكستانية بأن العالم الإسلامي يتوجه نحو حرب عالمية ثالثة وستكون هذه الحرب ضد العالم الإسلامي، وعلى باكستان أن تلعب دورها كطرف وليس كمحايد لأنها جزء لا يتجزأ من العالم الإسلامي، ونصح المحللون والكتاب في الصحافة الباكستانية الحكومة والأحزاب السياسية التي تمثل البرلمان الاتحادي الباكستاني بأن يكونوا حذرين جداً في علاقتهم مع المملكة العربية السعودية مشيرين بأن أي تراجع في هذه العلاقة لن يكون في صالح باكستان وشعبها. بينما غطت مواقع الترابط الاجتماعي والصحافة الباكستانية تصريحات رئيس البرلمان العربي، أحمد بن محمد الجروان التي أعرب فيها عن خيبة أمله إزاء قرار البرلمان الباكستاني الذي دعا الحكومة الباكستانية إلى الحياد في الصراع اليمني.

وتصريحات وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش التي قال فيها بأن “قرار البرلمان الباكستاني الذي ينص على “الحياد في الصراع اليمني” و يعرب “عن دعمه الصريح للسعودية” متناقض وخطير وغير متوقع من إسلام آباد”. هذا ويرى الرأي العام في باكستان ضرورة الكفاح وإرسال القوات الباكستانية إلى المملكة العربية السعودية في أسرع وقت ممكن.

 

Previous post
وزير الشئون الدينية الباكستاني يستقبل وزير الشئون الإسلامية
Next post
إيران تعرض على باكستان تقديم خدمة الحماية الأمنية على الحدود