الرياضة

اكتسح برشلونة ضيفه ألميريا

اكتسح برشلونة ضيفه ألميريا برباعية نظيفة ثبتته في الصدارة برباعية نظيفة ثبتته في الصدارة.

ابتعد برشلونة بفارق سبع نقاط مؤقتاً عن غريمه التقليدي ريال مدريد بفوزه على ضيفه ألميريا المتواضع 4-صفر اليوم الأربعاء في “كامب نو” في المرحلة الثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل الأهداف الأرجنتيني ليونيل ميسي (33) والأوروغوياني لويس سواريز (55 و90+3) ومارك بارترا (75).

رفع برشلونة رصيده إلى 74 نقطة، مقابل 67 نقطة الذي يحل ضيفاً على رايو فاييكانو التاسع في وقت لاحق.

وبقي ألميريا المهدد بالهبوط في المركز الثامن عشر برصيد 25 نقطة، بفارق نقطتين خلف ديبورتيفو السابع عشر الذي سقط اليوم أيضاً في فخ التعادل مع ضيفه قرطبة الأخير وله 19 نقطة.

يذكر أن ألميريا كان أقال المدرب خوان إغنياسيو مارتينيز الأحد الماضي بعد الخسارة الكبيرة أمام ليفانتي 1-4، ثم عين في اليوم التالي لاعب برشلونة ومنتخب إسبانيا السابق سيرجي بارخوان الذي بدأ مهمته في مواجهة فريقه السابق.

ولعب بارخوان (43 عاماً و56 مباراة دولية) مع برشلونة بين 1993 و2002، كما لعب مع أتلتيكو مدريد بين 2002 و2005.

لم يقدم برشلونة عرضاً كبيراً وأن تحسن مستواه عن المباراة السابقة التي حقق فيها فوزاً صعباً على سلتا فيغو، لكنه كان قادراً على صناعة الكثير من الفرص.

تنتظر برشلونة مباراة قوية السبت المقبل ضد إشبيلية الخامس، فضلاً عن المواجهة المرتقبة مع باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع المقبل.

كاد ألميريا أن يفاجىء أصحاب الأرض بهدف بعد ربع ساعة على انطلاق المباراة حين اخترق البرازيلي ويلينغتون سيلفا من الجهة اليمنى وسدد كرة لامست القائم الأيمن لمرمى الحارس التشيلي كلاوديو برافو.

رد عليه بدرو رودريغيز، الذي دفع به المدرب لويس إنريكي بدلاً من البرازيلي نيمار، بكرة من الجهة اليسرى مرت قريبة أيضاً من القائم الأيسر للمرمى بعد ثلاث دقائق.

تتردد أخبار كثيرة عن انتقال بدرو إلى ليفربول الإنكليزي في نهاية الموسم.

افتتح الأرجنتيني ليونيل ميسي التسجيل في الدقيقة 33 إثر كرة من كرة رائعة بيسراه وضعها في أقصى الزاوية اليمنى للمرمى.

رفع ميسي رصيده إلى 33 هدفاً، بفارق 3 أهداف خلف نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كان استعاد صدارة ترتيب الهدافين في المرحلة الماضية بعد أن سجل خماسية في مرمى غرناطة.

على طريقة ميسي، وصلت الكرة إلى الأوروغوياني لويس سواريز في الجهة اليمنى، فسار بها إلى داخل المنطقة وسددها بيسراه من داخل المنطقة في الزاوية اليمنى لمرمى ألميريا (55).

وأضاف أصحاب الأرض الهدف الثالث عبر مارك بارترا إثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى حيث تابع الكرة برأسه ارتطمت بالأرض ثم هزت الشباك (75).

جاء الهدف الرابع عبر سواريز في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع إثر هجمة مرتدة وانطلاقة سريعة لبدرو من الجهة اليسرى الذي مرر كرة متقنة إلى الأوروغوياني في الجهة المقابلة فوضعها بسهولة في الشباك.

في المباراة الثانية، سجل فلوران أندوني الهدفين، الأول فريقه في الدقيقة 55، والثاني في مرمى فريقه في الدقيقة 87.

وأكمل ديبورتيفو المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 69 بعد طرد لوس كارلوس كوريا.

Previous post
في السياسة الصورة بألف كذبة أحيانا!
Next post
طائرات التحالف تقصف اللواء 21 ميكا و موقع مره بمدينة عتق