SiteLock
صندوق النقد العربي ينظمالاجتماع الرابع لمبادرة الإحصاءات العربية “عربستات” | حلول العالم صندوق النقد العربي ينظمالاجتماع الرابع لمبادرة الإحصاءات العربية "عربستات" - حلول العالم



صندوق النقد العربي ينظمالاجتماع الرابع لمبادرة الإحصاءات العربية “عربستات”

صندوق النقد العربي ينظمالاجتماع الرابع لمبادرة الإحصاءات العربية “عربستات”


أبوظبي دولة الامارات العربية المتحدة

اُِفتتح صباح اليوم الأربعاء الموافق 8 نوفمبر 2017 الاجتماع الرابع لمبادرة الإحصاءات العربية “عربستات“، في مدينة أبوظبي الذي يعقد خلال يومي 8 و9 نوفمبر 2017.

تم إطلاق مبادرة الإحصاءات العربية “عربستات” في اجتماع مجلس وزراء المالية العرب المنعقد في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في أبريل 2013 وتكليف صندوق النقد العربي بتولي أمانة اللجنة الفنية للمبادرة. تهدف مبادرة عربستات إلى تعزيز التعاون الإحصائي بين الدول العربية، ودعم قدرات الأنظمة الإحصائية، وتقديم المشورة والمعونة الفنية والتدريب للمؤسسات الإحصائية والبنوك المركزية ووزارات المالية في مجال العمل الإحصائي، لمواجهة التحديات من أجل إعداد الإحصاءات الاقتصادية والمالية والاجتماعية طبقاً لأحدث المنهجيات والأدلة الإحصائية.

يساهم في الاجتماع أكثر من 60 مشاركاً من البنوك المركزية ومؤسسات النقد العربية ووزارات المالية والأجهزة الإحصائية في الدول العربية، ومراقبين من المؤسسات العربية والإقليمية والدولية. بهذه المناسبة ألقى معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس الإدارة، كلمة جاء فيها:

(النص):


حضرات السيدات والسادة،

أسعد الله صباحكم بكل خير،

بداية يطيب لي أن أرحب بكم جميعاً بمدينة أبوظبي في الاجتماع الرابع للجنة الفنية لمبادرة الإحصاءات العربية “عربستات”، كما أتوجه بالشكر لكم على حرصكم المتواصل على دعم المبادرة من خلال حضوركم الاجتماع لتبادل التجارب وإثراء الحوار بهدف تعزيز وتطوير العمل الإحصائي في دولنا العربية.

كما تعلمون تحرص أمانة اللجنة الفنية لمبادرة الإحصاءات العربية “عربستات” بصندوق النقد العربي على الارتقاء بالمنهجيات والأدلة المستخدمة في تجميع البيانات الإحصائية واحتساب المؤشرات، بالنسبة لكل القطاعات الاقتصادية والفئات الاجتماعية، بالدقة والشمولية المناسبتين.

في هذا السياق، قامت أمانة اللجنة الفنية هذا العام بإدراج موضوعات اقتصادية وإحصائية على جدول الاجتماع ذات أولوية وأهمية بالنسبة للدول العربية، بما يتوافق مع أهداف المبادرة، ومقترحات أعضاء اللجنة الفنية الواردة في الاستبيان المتعلق بتطوير أعمال الاجتماع.

أصحاب السعادة،

حضرات السيدات والسادة،

شهدت العديد من الدول العربية تطورات ملموسة في مجال القيام بالمسوحات في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية، إلا أنه في ظل الحاجة المتزايدة للبيانات، أصبح من الضروري تعزيز وضع الآليات المناسبة لاستغلال الكم الهائل من البيانات المتوفرة في السجلات الإدارية، التي تعتبر أحد أهم المصادر الأساسية والهامة للحصول على المعلومات والبيانات بكلفة أقل نسبياً من تكلفة القيام بالمسوحات. وقد سعت العديد من الأجهزة الإحصائية في دولنا العربية لاستغلال الوسائل المتاحة واستخدام التقنيات الحديثة في تجميع البيانات الكبيرة. ونتطلع في هذا الاجتماع إلى مزيد من الاستفادة من تجاربكم في هذا المجال.

كذلك يتضح من خلال نتائج الاستبيانات الموجهة إلى الهياكل الإحصائية في الدول العربية الحاجة إلى الاستمرار في تطوير منهجيات العمل الإحصائي وتطبيق الأدلة المعمول بها دولياً، بهدف وضع الاستراتيجيات والسياسات الاقتصادية والاجتماعية المناسبة.

أصحاب السعادة،

حضرات السيدات والسادة،

كما تعلمون، شهد القطاع غير الرسمي أهمية كبيرة في اقتصادات العديد من الدول العربية، من حيث مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي التي تتراوح بين 1 في المائة و25 في المائة، وقدرته على توفير فرص العمل، مما جعله محل اهتمام المسؤولين في الدول العربية، إضافة إلى اهتمام العديد من المنظمات الإقليمية والدولية.

في ضوء الأهمية الاقتصادية والاجتماعية لهذا القطاع، سيتم التركيز في هذا الاجتماع على التعرف على خصوصياته، من حيث التعاريف المعتمدة في الدول العربية، وكيفية تقديره وأخذه في الاعتبار عند إعداد الحسابات القومية، والتحديات التي تواجه الدول العربية في إدراجه ضمن القطاع الرسمي، المتمثلة خاصة في صعوبة تقديره، بسبب عدم وجود سجل للمؤسسات المدرجة فيه، وظروف العمل به وعدد العاملين، ومدى توفر نظم للحماية الاجتماعية للعاملين به، إضافة إلى آثاره السلبية باعتباره اقتصاد مواز غير رسمي يؤثر بالدرجة الأولى بكفاءة وإنتاجية الأنشطة الاقتصادية الرسمية.

من هذا المنطلق، أعد صندوق النقد العربي استبيان حول القطاع غير الرسمي تم توزيعه على الأجهزة الإحصائية في الدول العربية، وتم إعداد تقرير حوله، سيعرض عليكم خلال الاجتماع. كما سيتم استعراض تجارب دولنا العربية، إضافة إلى الاستفادة من خبرات المؤسسات الدولية في هذا الشأن.

أصحاب السعادة،

حضرات السيدات والسادة الحضور،

تُحظَى مؤشرات السلامة المالية باهتمام الدول العربية، لقدرتها على تحديد متانة وكفاءة المؤسسات المالية على الوفاء بالتزاماتها، والاستمرار أثناء الأزمات في أداء دورها، كوسيط مالي، في حشد المدخرات وتوجيهها للفرص الاستثمارية المواتية.

في هذا الإطار، ارتأت الأمانة الفنية للجنة إدراج هذا الموضوع ضمن أعمال الاجتماع الرابع لمبادرة “عربستات” ودعوة المؤسسات العربية والإقليمية والدولية لتقديم تجاربها حول وضعية مؤشرات السلامة المالية والتحديات التي تواجهها عند احتسابها. حيث قامت الأمانة الفنية بإعداد استبيان حول مؤشرات السلامة المالية في الدول العربية، تم توزيعه على المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، وتم إعداد تقرير حول نتائجه، سيعرض عليكم خلال الاجتماع.

أصحاب السعادة،

حضرات السيدات والسادة الحضور،

تمثل هذه الموضوعات وغيرها، المدرجة على جدول اجتماعكم، جزء من العمل الإحصائي الذي يكتسي أهمية بالنسبة للدول العربية، والذي نأمل أن تقع مناقشتها في الاجتماع بحضور العديد من شركائنا في هذا المجال، والخروج بتوصيات عملية بشأنها.

في الختام أتمنى للاجتماع كل النجاح، وأتوجه بالشكر باسمكم جميعا للسادة المراقبين من المؤسسات العربية والإقليمية والدولية على تعاونهم في تطوير المبادرة، مُتمنياً لكم جميعاً إقامة طيبة في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما أتوجه بالشكر إلى دولة المقر، دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها المتواصل لأنشطة صندوق النقد العربي.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


No comments

Write a comment
No Comments Yet! You can be first to comment this post!

Write a Comment

Your e-mail address will not be published.
Required fields are marked*