أين الطالب العماري المختفي منذ 3 سنوات …؟

أين الطالب العماري المختفي منذ 3 سنوات …؟
اشراق عبدالواحد –  صنعاء :
بعد محاولات التشويه التي تقوم بها جهات أكاديمية يفترض بها أن تدافع عن الحقوق والمظلومية قبل كل شيء،
يأتي التدليس والتزييف الممنهج خاصة من نقابة اعضاء هيئة التدريس التي فشلت في كل شيء عدا حماية الفاسدين.
وعادت قصة الطالب علي العماري المختفي منذ ثلاث سنوات بعد قضية فساد متورط فيها أعضاء هيئة تدريس، بالأضافة إلى محمد شكري نائب رئيس الجامعة.
وتفتح قضية العماري حول حقيقة ما الذي تحاول نقابة اعضاء هيئة التدريس الوصول إليه.
وهنا نكشف لكم حقيقة ما حدث وما يحدث، علي العماري وهو طالب في كلية العلوم جامعة صنعاء، حيث تمكن الطالب قبل ثلاث سنوات من استكمال مشروع تخرجه قبل ان يقع فريسة سهلة  في أيدي مشرفيه، الذين ضربوا مثلاً في سرقة مجهودات الأخرين بل لم يحترموا الشهادات العملية التي يحملونها ليحاولوا ان يتقاسموا اموالاً مع الطالب العماري، بالاضافة إلى صنع الأوهام للطلاب .
بل تجاوز الأمر حده بعد أن قامت رئاسة القسم بقيادة د. خالد الصلوي وعمادة الكلية والتي كان يشغله منصب العميد فيها محمد شكري الذي يشغل حالياً منصب نائب رئيس الجامعة بحماية والتؤاطو في تهريب المتورطين والمطلوبين للعدالة حتى اللحظة في قضية اختفاء الطالب العماري منذ 3 سنوات.
وروت مصدر مقرب من أسرة الطالب علي العماري تفاصيل القضية التي بدأت بعد تمكن الطالب علي، من الحصول على دعم وممول لمشروع تخرجه والذي كان يشرف عليه كل من  الدكتور/ أحمد علي العيدروس اﻻستاذ المشارك في كلية العلوم،  أ.د. محمد عبدالله الوصابي، فبعد وعود الاخيرين للطالب العماري بحصوله على وظيفة اكاديمية كـ(معيد) في جامعة صنعاء، بل تم ادخاله بشكل غير قانوني من قبل العضوين في نقابة اعضاء هيئة التدريس كـ(فني) والتعاقد معه على هذا الأساس.
يضيف المصدر في حديثه لكن بعد حصول الطالب علي العماري على الدعم والاموال وتقاسمها مع الدكتور احمد العيدروس،
اختلف الأمر تماماً حيث بدأ الصلوي والعيدروس بالاختلاف مع طالبهما حول المبالغ
والتي كان يفترض ان تمول مشروع التخرج الخاص بالطالب.
ليعاني الطالب الامرين بسبب اجحاف مشرفيه أولاً، وعدم انصاف رئاسة القسم التي يترأسها الدكتور خالد الصلوي، ولا حتى عمادة كلية العلوم والدكتور محمد شكري الذي يؤكد المصدر إنه على علم تام بالقضية وانها جنائية بحتة، بل انه كان احد الأشخاص الذين تم استدعائهم من قبل النيابة العامة .
يستكمل المصدر قوله وقعت مشادات عنيفة من قبل العيدروس والوصابي ضد ابننا علي العماري فبعد محاولتهما سرقة البحث الخاص به واخذ الأموال رفضا قبوله كمعيد في الكلية،
ليقفا ضده فبعد مشادة وقعت داخل قم الكلية انتهت باشتباك بالأيدي ليتم اخراج الطالب عن طريق أمن الجامعة بطريقة ودية دون حدوث مشاكل. ولكن اصرار الطالب العماري على اخذ حقه دفعه للذهاب في اليوم التالي إلى الكلية ليواجه اساتذته الذين تخلوا عنه وسرقوا مجهوده.
ليتفأجىء بموقف أشد من قبل رئاسة القسم والدكتور خالد الصلوي الذي اصدر قراراً بفصله من الكلية، ولكن وبحسب المصدر جاء اتصال إلى العماري من قبل الدكتور العيدروس، بعد خروج الطالب من الكلية ليختفي بعدها بشكل تام وحتى اليوم.
ولتبدأ معاناة أسرته في البحث عنه، وتتقدم ببلاغ إلى الجهات الأمنية ضد كلاً من الدكتور احمد العيدروس والدكتور محمد عبدالله الوصابي الذين تتهما اسرة العماري بالوقوف وراء اختفائه.
يقول المصدر وبعد تقدمنا بالبلاغ وطلب حضور الأشخاص تفأجأنا أكثر بأنهما قدما طلب تفرغ في جامعة صنعاء أبان تولي د. عبدالحكيم الشرجبي رئاسة الجامعة. بل ما يحزننا إن دكاترة كلية العلوم رفضوا حتى التعاون مع الجهات الأمنية والافصاح عن منازل المطلوبين للعدالة بينهم الوصابي قبل ان يهرب خارج البلاد.
وعندما طالبت الجهات المختصة جامعة صنعاء بإحضار الشخصين لم تتمكن ولا نزال نجري في دائرة مفرغة.
يشير المصدر إلى أنهم تفأجؤوا من بيان نقابة اعضاء هيئة التدريس التي عملت على تهريب الأشخاص في اشارة إلى البيان الأخير الذي اصدرته النقابة والتي تطالب فيه رئاسة الجامعة بضمان احد اعضائها المحبوس على ذمة القضية .
ويقول إن نقابة اعضاء هيئة التدريس الاحرى بها ان تقف مع المظلومين فمصير ابننا مجهول منذ ثلاث سنوات، بل الأشد والأنكى على قلوبنا أن احد طلاب العيدروس هو من قام بعمل ضمانة. في الوقت الذي تمكن فيه زميله محمد عبدالله الوصابي من الهروب إلى دولة عمان بداعي التفرغ العلمي.
مناشداً بإسمه واسم اسرة الطالب علي العماري في اظهار مصير ابنهم المختفي منذ ثلاث سنوات.

Tags assigned to this article:
جامعة صنعاء

Related Articles

الحوثيون ينسحبون إلى معقلهم في صعدة

انسحب المسلحون الحوثيين، الثلاثاء، بشكل مفاجئ من مديريتي الزيدية والقناوص، في محافظة الحديدة غربا، صوب محافظة صعدة القريبة شمالا، التي

مآسي بعيدة عن الأضواء .. أوضاع اليمنيين في دول التشرد

كتبه – عباس الضالعي المواطنين اليمنيين الذين شردتهم مليشيا الحوثي والمخلوع والمتواجدين بعدد من الدول الشقيقة والصديقة يتجاهل التحالف أوضاعهم

باكستان تؤكد استمرار اتصالاها بالمملكة وتراقب الأوضاع في اليمن عن كثب

قالت باكستان إنها على اتصال مستمر مع المملكة العربية السعودية وتراقب الأوضاع في اليمن عن كثب. وأوضح وكيل وزارة الخارجية

No comments

Write a comment
No Comments Yet! You can be first to comment this post!

Write a Comment

Your e-mail address will not be published.
Required fields are marked*